وزير الدولة لشئون الاثار المصرية السابق، وشغل سابقاً منصب مدير آثار الجيزة

وزير الدولة لشئون الاثار المصرية السابق، وشغل سابقاً منصب مدير آثار الجيزة

وزير الدولة لشئون الاثار المصرية السابق، وشغل سابقاً منصب مدير آثار الجيزة

 العرب اليوم -

وزير الدولة لشئون الاثار المصرية السابق، وشغل سابقاً منصب مدير آثار الجيزة

دكتور زاهي حواس
بقلم: زاهي حواس

قد لا يعرف كثيرون أن المقابر التي عُثر عليها في وادي الملوك الشرقي ووادي الملوك الغربي، عَثر عليها أجانب، ولم يعمل أثري مصري واحد في الوادي. ويوجد داخل الوادي الشرقي 60 مقبرة؛ منها 24 مقبرة لملوك عظام، مثل توت عنخ آمون، وسيتي الأول، ورمسيس الثاني، وتحتمس الثالث... وكل هذه المقابر عثر عليها أجانب. أما وادي الملوك الغربي فقد عثر داخله على 4 مقابر؛ منها مقبرة الملك أمنحتب الثالث؛ الأب الروحي لأسرة العمارنة، وكذلك مقبرة الملك «آي» الذي حكم بعد توت عنخ آمون مباشرة وتزوج من أرملة توت عنخ آمون وهي الملكة عنخ - أس - إن - آمون، بالإضافة إلى وجود مقبرتين رقمي «24» و«25»، والأخيرة كانت مخصصة للملك إخناتون ولكن لم يدفن فيها، لذلك فأنا سعيد لأنني وفريقي المصري الذي يعمل في الوادي الغربي قد سجل الآن المقبرة رقم «65».
أما قصة الكشف عن مدخل المقبرة؛ فقد أرسل لي مساعدي عفيفي رحيم صورة المدخل، وعلى الفور وجدت أن المدخل يشبه تماماً مدخل مقبرة توت عنخ آمون، ولذلك فقد أخذت أول طائرة وتوجهت إلى الأقصر فوراً وبدأنا نحفر بحثاً عن المقبرة. وقد وجدنا أن هذه المقبرة تتشابه تماماً مع المقبرة رقم «54» التي عثر عليها في الوادي الشرقي عن طريق الأثري أيرتون بتمويل من الأميركي ديفيز، وهي المقبرة التي استخدمت في مراسم دفن الملك توت.
وقد عثر على المقبرة رقم «54» بجوار مقبرة الملك سيتي الأول؛ أي تبعد عن مقبرة توت عنخ آمون بنحو 100 متر، ولكن المقبرة التي عثرنا عليها أكبر حجماً وعمقاً من المقبرة رقم «54»؛ حيث تبلغ مساحتها 2.5 متر عرضاً، و5.5 متر طولاً، وبعمق 3.5 متر، وعثر بداخلها على أدوات نحت وصقل الجدران، وفي بعض الأحيان أوانٍ فخارية بها بقايا للتحنيط، وبعض الأدوات الجنائزية التي ربما تمثل أدوات للحفر أو أدوات قياس استخدمت في وضع المخطط للمقبرة، كما عثر أيضاً في تلك المقبرة على حامل خشبي كبير يبلغ طوله 2.5 متر وبه تجويف في المنتصف؛ ربما كان يستخدم في حمل الأساس الجنائزي الثقيل إلى داخل المقبرة، وعليه نقش هيروغليفي يقرأ: «سيد الأرضين يشرق»، بالإضافة إلى بقايا البصل والثوم، وكتان وجلود وحبال وفرع شجرة «سنط» لها صلة بالإلهة إيزيس، وريش للكتابة، ومنظر لقرد مرسوم على قطعة من الفخار يسدّ فمه كما لو كان يقول: «سوف أغلق فمي حتى لا أخبر أحداً عن مكان المقبرة الملكية».
ويعدّ هذا الكشف أهم ما كشف عنه في الوادي بعد أن كشف المغامر الإيطالي عن مقبرة الملك «آي» عام 1816.

arabstoday

GMT 17:20 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

الشرق الأوسط يواجه أخطاراً في ٢٠٢٠

GMT 08:01 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

الأمطار تغزو اسرائيل وأخبار أخرى

GMT 06:15 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

مثالٌ على تخبط اليسار الغربي مع إيران

GMT 06:10 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

الغنوشي وتحدي الدولة

GMT 06:06 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

«أسموكن» أم «عفريتة زرقاء»؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الدولة لشئون الاثار المصرية السابق، وشغل سابقاً منصب مدير آثار الجيزة وزير الدولة لشئون الاثار المصرية السابق، وشغل سابقاً منصب مدير آثار الجيزة



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:37 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للعائلات 2020
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للعائلات 2020

GMT 05:45 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء
 العرب اليوم - إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 14:52 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 16:18 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 06:04 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

مهلة 15 يومًا بين واشنطن وباريس لبحث تسوية ضريبة الإنترنت

GMT 03:35 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

سلامة يطالب بصلاحيات لتنظيم إجراءات المصارف اللبنانية

GMT 16:29 2013 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

استحمام الطفل في فصل الشتاء مهم جدًا

GMT 03:46 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

الناصر يؤكّد تعزيز الدفاعات قرب المنشآت النفطية

GMT 21:34 2014 الخميس ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة عبد الرازق بطلة فيلم خالد يوسف الجديد

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 21:53 2018 الأربعاء ,11 تموز / يوليو

93% نسبة دقة ميزان الحرارة الطبي في أسواق أبوظبي

GMT 13:22 2018 الأحد ,18 آذار/ مارس

نجم " WWE " رومان رينز ينجو من فضيحة منشطات

GMT 06:31 2016 السبت ,17 كانون الأول / ديسمبر

نورهان البطيخي تكشف عن تصميمات مميزة بالصلصال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab