home page
آخر تحديث GMT23:04:58
 العرب اليوم -

Home Page

الرئيسية

ضمن الجولة الحادية عشرة من الدوري الإسباني

زيدان يكشف حالة المصابين قبل مواجهة الريال ضد ديبورتيفو ألافيس

آخر مشاركة له كانت في مسلسل "بنت القبايل"

محمد رياض لم يتعاقد على أعمال جديدة ويغيب عن دراما رمضان 2021

أكدت أنه لم يكن حبًا من النظرة الأولى

هند عبد الحليم تكشف كواليس اللقاء الأول مع زوجها كريم قنديل

تخوض دراما رمضان 2021 من خلال "الاختيار 2"

بشرى تُشارك في "وادي الجن" من إخراج حسام الجوهري

طالب جمهوره بالبقاء في المنزل وعدم النزول إلا للضرورة

هاني عادل يُعاني من زيادة في الوزن بسبب إجراءات "كورونا"

بعد إحراز تقدمًا كبيرًا في ملتقى الحوار السياسي في تونس

ويليامز تؤكّد أنّ معرقلي العملية السياسية سيدفعون الثمن

في ظل ضعف طلب النفط وتداعيات جائحة "كورونا"

"أوبك+" تدعو إلى إجراء محادثات اللحظة الأخيرة قبل قرار خفض محتمل

اعتمدت على تسريحة شعر بسيطة ومكياج قوي

سيرين عبد النور تخطف الأنظار بإطلالة غاية في الجمال

في ظل استمرار ارتفاع عدّاد الإصابات والوفيات في البلاد

مسؤولون لبنانيون يكشفون تداعيات الإغلاق التام على القطاع الصحي وانتشاله من دوامة الاستنزاف

بيروت - العرب اليوم
يعيش اللبنانيون انهيارًا إقتصاديًا لم يشهد لبنان مثيلاً له منذ تأسيسه، وفي خضم ذلك مالت الدفة نحو الإقفال التام لأسبوعين، في محاولة لإنتشال القطاع الصحي من دوّامة الإستنزاف، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة هو الآخر. فهل نجحت الخطوة بكبح جماح الفيروس، وساعدت القطاعات الصحية في الوقوف على أقدامها مجدداً لمواجهة مرحلة ما قبل وصول اللقاح، خصوصاً أنّ عدّاد الإصابات والوفيات لا يزال على حاله مسجّلاً مزيداً من الارتفاع؟!صارح وزير الصحّة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن اللبنانيين، في أنّ «نسبة الإيجابية في الفحوص التي تحصل لا تزال على ما هي، أي عند حدود 15% في حين كان الرهان أن تنخفض إلى 12 أو 10%». وفي حين سأل حسن، بعد إجتماع لجنة كورونا الوزارية لتقييم مرحلة الإقفال العام، «هل فعلاً كان هناك إقفال عام؟»، أشار الى أنّ «ما تحقق على مستوى رفع الجهوزية هو دون المستوى المطلوب ودون طموحات وزارة الصحة العامة، إذ تمّ تجهيز 60 سريراً في المستشفيات الحكومية و34 سريراً على مستوى المستشفيات الخاصة».لكنّ نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، يكشف في المقابل عن مضاعفة عدد المستشفيات الخاصة التي باتت تستقبل مرضى «كورونا». اذ قال لـ &...اقرأ المزيد

هل تتوقعون نجاح الدول العربية في الحصول على علاج فيروس كورونا لمعالجة مصابيها بنفس نسبة نجاح الدول الغربية ؟

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab