12 السياحة في بلدي - العرب اليوم

السياحة في بلدي

السياحة في بلدي

 العرب اليوم -

السياحة في بلدي

بقلم : كوزيت نخلة

لاشك ان لبنان من الدول التي تحتل مكانة رائدة على المستوى السياحي العالمي وهي ناحية لا اتطرق اليها على سبيل التباهي و انما هناك اراء عديدة تؤكد هذه المسألة التي بقيت لسنوات و حتى خلال سنوات الحرب الاهلية لم يخسر البلد الكثير من اسهم كونه يقدم خليطاً من الثقافات و الحضارات و الآراء و الانتماءات , الا ان تلك الثروة التي كان من المفترض ان نحمي جذورها كي نبقى في موقع الريادة بدأت تتلاشى و تنتهي نتيجة الاهمال الذي مارسنا تفاصيله على المستوى البيئي و السياحي حتى حلت الكارثة و فقدنا المساحات الخضراء و تضررت الاماكن التاريخية و التهمت المصالح الجبال و المناطق الجميلة ولم يبقى سوى قلعة بعلبك وصخرة الروشة لم تمتد اليها بعد ايادي العبث , بعد ان اعتقد البعض ان السياحة هي بالسهر بالنوادي الليلية ليس الا , و حتى الوسط التجاري للعاصمة بيروت بدى مهجوراً ولا ادري ما هي الصيغة التي ممكن ان نصل اليها في حال استمرينا بدعم تلك الكوارث و تعزيز استمراريتها .

السياحة في لبنان تحتاج الى منقذ لان العبث الحاصل هو من صنعنا نحن و لم تصنعه لا دولة اجنبية و لا اجهزة استخبارات دولية وهي ناحية يجب ان تقف عند حدود المنطق و العقل لان من يضر بسياحته و بيئته هو يفعل تلك المسألة مع نفسه واهله و محبينه ولا يجوز السكوت عن تلك الناحية على الاطلاق لان هناك تدهور حقيقي يصل في القطاع السياحي اللبناني و نحن نستحق نهضة واقعية للخروج من ذلك المأزق , و الا ستكون هناك عواقب وخيمة, لا احد يدري كيف ستنتهي على الاطلاق ولاشك ان اثارها لان تكون آنية و بل واسعة الضرر و النطاق .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السياحة في بلدي السياحة في بلدي



GMT 16:26 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

تجربتي في نزل فنان البيئي

GMT 09:23 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:07 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 09:35 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

ملتقى بغداد السنوي الثاني لشركات السفر والسياحة

GMT 19:29 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 12:38 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

دور المهرجانات السينمائية في الترويج للسياحة الوطنية

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية

ميدلتون وشارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - العرب اليوم

GMT 07:04 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

وفاة أول فنان عربي ب فيروس كورونا المستجد

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab