سعاد السلمان تُعرب عن ندمها لخضوعها لعملية تكميم المعدة
آخر تحديث GMT21:28:27
 العرب اليوم -

طالبها أحد المتصلين بإنقاص وزنها في موقف محرج

سعاد السلمان تُعرب عن ندمها لخضوعها لعملية "تكميم المعدة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سعاد السلمان تُعرب عن ندمها لخضوعها لعملية "تكميم المعدة"

الإعلامية الكويتية سعاد السلمان
الكويت ـ العرب اليوم

أعربت الإعلامية الكويتية سعاد السلمان، عن ندمها الشديد بسبب خضوعها لعملية تكميم المعدة التي أجرتها لإنقاص وزنها، مؤكدة أنها تعاني من آلام مبرحة بالجزء الأسفل من جسمها وخاصة بالكليتين منذ خضوعها لهذه العملية بالإضافة إلى أنها فقدت حاسة التذوق كلياً. ونشرت سعاد السلمان مقطع فيديو بثته عبر إنستغرام، قالت فيه: "أنا هالحين تعبانة جدا بقالي 7 شهور وما أتحسن حالي من وقت ما عملت التكميم.. كل شيء في بقي مر.. ما عاد أعرف أكل ولا أشرب.. بشرب بقدونس ومو قادرة". وأضافت: "هاد العملية سببتلي آلالام كثير في خصري ما عاد أقدر أنام.. أو أقوم.. أو أطلع حتى مصعد.. صحيح كنت تخينة زمان لكن كنت أضحك وألعب رياضة وأروح الجيم وأطلع سلالم وايد عالية.. لكن هالحين مو أقدر أتحرك شئ من مكاني.. أنا حقيقي مو فرحانة بهالعملية". وتابعت: "أنا دلوقت ما بشعر لشيء طعم التكميم سرق ابتسامتي وحيويتي.. أنا علي طول قرفانة ومخنوقة.. وكله وإنك ما تشعر بطعم الشيء في فمك من أكل وشرب.. هاد وايد صعب.. ده غير ألم معدتي نفسها.. كنت متينة قبل العملية وبصحتي ما بعرف شو سويت بحالي هاد العملية أهلكتني وضيعت عافيتي".

وتفاعل عدد كبير من الجمهور معها وجاءت التعليقات "أكيد في شئ غلط بالعملية تابعي مع الدكتور".. "هاد العملية خطيرة ومع ذلك الكل عام يعملها رغم انك بتأثر علي إفرازات المعدة".. "الله يشفيك إرجعي المستشفى وعالجي نفسك حتي لا تدهور صحتك"، حيث كانت الإعلامية الكويتية سعاد السلمان قد خضعت لعملية تكميم بالمعدة لإنقاص وزنها الزائد وذلك بعد تعرضها للتنمر من قبل أحد متابعيها، الأمر الذي أدخلها في نوبة بكاء على الهواء.

وظهرت سعاد في فيديو تداوله أحد الحسابات المهتمة بأخبار الفنانين والإعلاميين على إنستغرام من داخل المستشفى، وبدت عليها علامات التعب الشديد والألم، مبينة فيه أنها خضعت لعملية التكميم هذه لإنقاص وزنها، وعلقت: ”لساني تقيل من المخدر بس كان لازم أسوي هذه العملية من زمان، بس الحمد لله علي كل شيء“. وسبق وتعرضت سلمان، لموقف محرج على الهواء، بعد أن طالبها أحد المتصلين ببرنامج ”صباح الكويت“ بإنقاص وزنها؛ لأنها تعاني من السمنة، فأجابته بأن وزنها كان أكثر من ذلك، وهي تحاول بالفعل في هذا الاتجاه، حيث قال المتصل لها: ”أنا عندي طلب من سعاد.. ممكن تسوين رجيم عشان تفرحي قلبي“، فشعرت الإعلامية الكويتية بالإحراج الشديد، وردت عليه: ”قاعدة أسوي رجيم كان وزني أكتر من كده“. كما تم تداول مقطع فيديو على السوشال ميديا لمكالمة هاتفية بين سعاد سلمان وإحدى صديقاتها وكانت تبكي بشدة؛ بسبب هذا الموقف المحرج، مؤكدة أنها تبذل ما بوسعها لفقدان وزنها الزائد من خلال مواظبتها على الذهاب للجيم واتباع نظام غذائي.

قد يهمك ايضـــًا :

"إنستغرام" يطلق مبادرة رمضانية للعام الثاني على التوالي

مؤسسو "إنستغرام" يدشّنون موقعًا لتتبع انتشار "كورونا" في أميركا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعاد السلمان تُعرب عن ندمها لخضوعها لعملية تكميم المعدة سعاد السلمان تُعرب عن ندمها لخضوعها لعملية تكميم المعدة



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 15:39 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

شهيرة تكشف الحالة الصحية لمحمود ياسين

GMT 02:28 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

"إيكواس" تقترح خطة لحل الأزمة السياسية في مالي

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 18:50 2020 الخميس ,05 آذار/ مارس

تعرف علي فوائد عشبة القرض

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 06:04 2013 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

ماسك القهوة والحليب

GMT 23:03 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

ناهد السباعي تقدم رقصة "استربتيز" بمنتهى الجرأة

GMT 12:14 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك

GMT 23:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات عصرية فاخرة تُناسب ديكورات غرف النوم المختلفة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab