أروى تحضّر مفاجأة للجمهور وزوجها يعيدها إلى لبنان بطائرة خاصة
آخر تحديث GMT14:39:43
 العرب اليوم -

اضطرّت للتواجد بدبي ولم تتمكن من العودة مع العالقين

أروى تحضّر مفاجأة للجمهور وزوجها يعيدها إلى لبنان بطائرة خاصة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أروى تحضّر مفاجأة للجمهور وزوجها يعيدها إلى لبنان بطائرة خاصة

الإعلامية اليمنية أروى
بيروت ـ العرب اليوم

تتحضر الإعلامية اليمنية أروى لمفاجأة جديدة؛ إذ ستخوض تجربة التمثيل للمرة الأولى من خلال فيلم خليجي، لكنه حاليًا قد تم تأجيله بسبب ظروف انتشار فيروس كورونا، كما تتحضر لبرنامج حواري سيتم تنفيذه بمجرد عبور أزمة الفايروس، وبالنسبة للغناء فلديها أغنية خليجية وأغنية مصرية تم تأجيلهما لحين استقرار الأوضاع. كما تحدثت أروى في تصريحات صحافية عن تأثير فيروس كورونا عليها، مشيرة إلى أنها تعرضت لأزمة بعد تصوير برنامج "رامز مجنون رسمي" واضطرت للإقامة بدبي بسبب إغلاق المطارات.

وأضافت أنه تم إغلاق مطار بيروت قبل انتهاء تصوير برنامج المقالب بيوم واحد فقط، ولم يكن ممكنا أن تترك اليوم المتبقي بحلقاته وتسافر لتلتحق قبل غلق المطارات، فكان يجب أن تلتزم بتصوير حلقات الضيوف الذين حضروا من مصر في ذلك اليوم. وتابعت أروى أنها اضطرّت للتواجد بدبي، ولم تتمكن من العودة مع العالقين؛ لأن طائرات لبنان التي تقل العالقين تشترط أن تكون جنسيتهم لبنانية، أما هي فتحمل الجنسية المصرية، وفي النهاية عادت بعد شهرين؛ إذ أعادها زوجها في طائرة خاصة. وبشأن مشاركتها في برنامج "رامز مجنون رسمي" الذي لقي ردود فعل واسعة طيلة شهر رمضان المنصرم، قالت أروى إن اتهام البرنامج بأنه مفبرك والنجوم يكونون على دراية بالمقلب هذا كلام عار تماما عن الصحة، فكل النجوم جاؤوا للبرنامج على أنه برنامج كرسي الحقيقة، وبرنامجها هي، وفوجئوا برامز يخرج من الصورة كما شاهد الجميع.

ولفتت إلى أنها لم تتعرض للانتقاد بسبب مشاركتها في البرنامج، بل على العكس قد حقق لها نجاحًا كبيرًا ووصلتها ردود فعل إيجابية من جمهورها، كما أبدوا رضاهم عن تجربتها، حتى الفنانون الذين شاركوا في البرنامج وتم تنفيذ المقلب معهم كانوا يرسلون إليها رسائل ضاحكة مثل "كدة يا اروى ماشي ع المقلب"، ويضحكون بمنتهى الحب، حتى الذين فلتوا من المقلب بسبب جائحة كورونا ومنع الطيران أرسلوا لها رسائل بأنهم فلتوا من المقلب الذي نصبته لهم ورامز وضحكوا. وبينت أن البرنامج لم يكن يستحق كل هذه الانتقادات والغضب؛ فالبرنامج يحمل محتوى فنيا خفيفا وهو في النهاية مزاح بين رامز والضيوف الذين يتقبلون المقلب ويضحكون ويسخرون من رامز ومن أنفسهم بكل حب ومن دون وجود مشاكل تماما، وإن كانت هناك مشاكل فالحلقة ستُمنع بكل تأكيد فهي لا يمكن عرضها إلا بموافقة الضيف.

قد يهمك ايضـــًا :

أروى تُؤكِّد عدم تخوّفها مِن مُشاركتها في برنامج "رامز مجنون رسمي"

أروى تعود إلى لبنان وأبنائها يستقبلونها بالأحضان والدموع بعد غياب طويل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أروى تحضّر مفاجأة للجمهور وزوجها يعيدها إلى لبنان بطائرة خاصة أروى تحضّر مفاجأة للجمهور وزوجها يعيدها إلى لبنان بطائرة خاصة



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

تعرفي على طرق تنسيق "الشابوه " على طريقة رانيا يوسف

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 05:00 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الرمادي مع الأصفر في ديكورات غرف معيشة عصرية للمسة عصرية

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 01:49 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

زيزي مصطفى تكشف عن العديد من أسرارها الشخصية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab