دراسة تكشف الطريقة السرية التي تحمي بها الحيتان صغارها
آخر تحديث GMT11:31:32
 العرب اليوم -

دراسة تكشف "الطريقة السرية" التي تحمي بها الحيتان صغارها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تكشف "الطريقة السرية" التي تحمي بها الحيتان صغارها

حيتان شمال الأطلسي
واشنطون - العرب اليوم

تعتمد حيتان شمال الأطلسي استراتيجية تقوم على التواصل بتكتم أكبر لحماية صغارها من حيوانات قانصة، مثل الحيتان القاتلة، وفق ما أظهرت دراسة حديثة، نشرت نتائجها الأربعاء.

وجاء في الدراسة، التي نشرتها مجلة "بايولوجي ليترز" التابعة لجمعية"رويال سوساييتي" البريطانية، أن أنثى الحوت عندما يكون لها صغار تصدر أصواتا منخفضة مقارنة بالإناث الحوامل أو صغار الحيتان.

وكتب المشرفون على الدراسة: "هذا يشير إلى أن الحيتان تستخدم التخفي الصوتي عندما يكون صغارها أكثر عرضة للخطر من أنواع قانصة".

وأضافوا أن عمليات الرصد، التي أجروها تتماشى مع دراسات أجريت على حيتان حدباء وعلى حيتان جنوبية.

وقال العلماء: "الأصوات المنخفضة قد تحد من مخاطر الرصد من قبل حيوانات قانصة وتسمح في الوقت ذاته بالتواصل بين الأم وصغيرها".

ويمكن سماع الأصوات المنخفضة على مسافة 100 متر، في مقابل كيلومتر للأصوات العالية التي تصدر عادة.

وتعتبر حيتان شمال الأطلسي، المعروفة باسم "الحيتان الصائبة" مهددة، إذ لم يبق منها سوى 500 حوت.

وعلى غرار حيتان ضخمة أخرى، نسبة النفوق لدى الحيتان البالغة ضئيلة، إذ إن الحيتان القاتلة هي مصدر التهديد الوحيد لها.

في المقابل، ترتفع نسبة النفوق عند صغار هذه الحيتان التي قد تقع ضحية الحيتان القاتلة وبعض أسماك القرش أيضا.

قد يهمك ايضا

مخاوف بشأن مصير حوت شمال الأطلسى المُهدد بالانقراض

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف الطريقة السرية التي تحمي بها الحيتان صغارها دراسة تكشف الطريقة السرية التي تحمي بها الحيتان صغارها



GMT 08:31 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

الجراد الصحراوي يهاجم دولا عربية ويسبب كوارث

GMT 10:19 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

حملات الكترونية ضد شيّ الكلاب حية في الصين

GMT 10:43 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

حمامة تحتمي بالنيران المشتعلة في السعودية

GMT 09:57 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

عرض أسوأ قطة في العالم للتبني مجانًا

GMT 09:12 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

حيوان يقضي على قرية كاملة ويعتدي على أهلها بوحشية

ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab