المغامرة

المغامرة

المغامرة

 العرب اليوم -

المغامرة

بقلم - خالد منتصر

كلما تخيلنا أن المسرح المصرى يلفظ أنفاسه ويغلق أبوابه ويقول وداعاً للجدية، وكلما قلنا إن أبا الفنون فى مصر صار غريباً، يفاجئنا الشباب بأنهم ما زالوا يعافرون ويتمردون ويقدمون مسرحاً جاداً وجميلاً ومضيئاً، فعلى مسرح السامر، الذى تم تجديده على أفضل مستوى، وهو الذى يقع فى مكان متميز على النيل، أجمل بقعة فى مصر.

تم تقديم مسرحية «المغامرة»، من إخراج المخرج الرائع المخضرم المتجدد دائماً المغامر بإصرار ومثابرة مراد منير، المسرحية عن مغامرة رأس المملوك جابر، للكاتب المسرحى السورى الراحل سعد الله ونوس، الذى يعشقه المخرج مراد منير، وأغلبنا يتذكر رائعته «الملك هو الملك»، التى قدمها مراد منير بصلاح السعدنى ومحمد منير وفايزة كمال، وكانت حديث الشارع فى وقتها ونجحت نجاحاً مبهراً، هذه المرة ليس هناك نجوم بالمعنى التجارى المعروف للممثلين، ولكنى أستطيع أن أقول ودون مبالغة إننا أمام مشاريع نجوم مستقبلية وطاقات تمثيلية هادرة ستضيف إلى فن الإبداع المصرى الكثير والكثير، منهم يوسف مراد منير وليلى مراد وغيرهما من نجوم العرض، المسرحية فيها جهد إعداد كبير من المخرج لكى يمنحها الطابع المعاصر بإسقاطات على الواقع العربى.

وهذا جمال أعمال «ونوس» أنها على الرغم من أنها تنتمى لحكايات عربية تراثية، فإنها نافذة على الواقع والحالى دوماً، القصة تدور فى بغداد، وخلاف دامٍ ما بين الوزير والخليفة، ينتظر نتيجته الأعداء المتربصون بمقدرات هذا البلد، الوزير يريد إرسال رسالة لكى ينضم المتربصون إلى صفه ضد الخليفة، لكن الرقابة الصارمة على الحدود تجعل من إرسال تلك الرسالة مغامرة انتحار، وتجعل حاملها ضحية مزمنة، تأتى للمملوك جابر فكرة جهنمية وهى أن يحلق شعر رأسه وتُكتب الرسالة على رأسه ثم يغطيها الشعر ويهرب بها من أعين الحراس، وبالفعل نجحت الفكرة الذكية، ولكن الثمن كان رأس جابر نفسه الذى قُطع بعد فك شفرة الرسالة.

وسقطت بغداد تحت سنابك خيل تتار العصر وهمج هذا الزمن، كان الكل مغيباً ما بين السعى خلف لقمة العيش والتخدير بالدخان الأزرق واجترار الماضى والعيش فى الأساطير، ضاعت بغداد وقُتل المملوك ولم يربح الخليفة أو الوزير، لم يربح إلا الضبع المتربص على الحدود، الذى التهم الفريسة بمجرد نزف الجرح.مسرح السامر مشروع تنويرى عظيم يقدم عروضه مجاناً لجمهور متعطش لكل ما هو جاد وحقيقى ويحمل رسالة ومعنى.

arabstoday

GMT 06:23 2024 الخميس ,04 تموز / يوليو

المبحرون

GMT 06:20 2024 الأربعاء ,10 تموز / يوليو

قرارات أميركا العسكرية يأخذها مدنيون!

GMT 06:17 2024 الخميس ,04 تموز / يوليو

تسالي الكلام ومكسّرات الحكي

GMT 06:14 2024 الخميس ,04 تموز / يوليو

كيف ينجح مؤتمر القاهرة السوداني؟

GMT 06:11 2024 الخميس ,04 تموز / يوليو

اكتشافات أثرية مهمة بموقع ضرية في السعودية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغامرة المغامرة



النجمات اللبنانيات بتصاميم فساتين عصرية مُميزة

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - بايدن يرد على منتقديه ويؤكد أن العمر زاده حكمة

GMT 21:52 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

ابتكار طريقة جديدة لتسريع التئام الجروح
 العرب اليوم - ابتكار طريقة جديدة لتسريع التئام الجروح

GMT 21:52 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

ابتكار طريقة جديدة لتسريع التئام الجروح

GMT 13:08 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

وفاة الفنان تامر ضيائى بعد صراع مع المرض

GMT 22:17 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

إسرائيل قصفت 8 مدارس في غزة خلال 10 أيام

GMT 00:48 2024 الخميس ,18 تموز / يوليو

حريق كبير في مركز تجاري في الصين يوقع 16 قتيلا

GMT 05:38 2024 الخميس ,18 تموز / يوليو

وعي الأشجار

GMT 07:47 2024 الخميس ,18 تموز / يوليو

برشلونة يعلن وفاة حارسه بعد حادث اعتداء مروع

GMT 11:12 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

مبابي لن يشارك في كلاسيكو البداية أمام برشلونة

GMT 22:13 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

سماع دوي انفجارات في العاصمة الأوكرانية كييف

GMT 14:01 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

أفكار ونصائح لتواكبين موضة الصيف في الديكور
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab