12 الجريدة بين الورقية والالكترونية - العرب اليوم

الجريدة بين الورقية والالكترونية

الجريدة بين الورقية والالكترونية

 العرب اليوم -

الجريدة بين الورقية والالكترونية

بقلم - كاتيا سلامي

في زمن اختلفت فيه مقاييس العلم والفكر والمعرفة بداعي التطور والتقدم الذي وصلت إليه التكنولوجيا الحديثة وتوفّر كافة وسائل التواصل الإجتماعي.

باتت الورقيّات وسيلة بدائيّة لا تخدم التطور الحاصل .

كما وأنّ اعتماد الوسائل الحديثة لتنظيم ونشر الأفكار أتاحت للمستخدم متابعة الأحداث لحظة حصولها ، وتقديم كل ما هو جديد ويحصل على مستوى العالم، وذلك لتوفير الوقت الذي هو العامل الأهم..فالسرعة على نشر الخبر غالبا ما يخدم المصلحة العامة أو الخاصة.

ولكن وبالرغم من استحداث كل ما هو جديد تبقى الورقيات الوسيلة الفضلى للنشر والتوثيق كونها تمنحنا عالما ملموسا حسيا نلجأ اليه بعيدا عن ضوضاء التكنولوجيا .

ناهيك أن الجريدة الورقيّة لا تحتاج إلى كل المقوّمات التي تتطلبها الوسائل الحديثة من انترنت وكهرباء وغيرها كما وأنها في الوقت نفسه (أي الجريدة الورقية) تحافظ أيضا على البيانات وتعدّ مصدرا رسميا للعديد من الأخبار كما نمتلك القدرة على قراءتها بأي مكان وزمان فهي تساهم في زيادة الاهتمام بالعديد من المواضيع السياسية والإقتصادية .

وبما أن التوق للورقيات كان وسيبقى الأحب إلى الكثيرين ، وجب علينا أن نساهم بإبقائها حيّة وكي لا نشارك بانقراضها يمكننا ايجاد طرق متطورة لجعلها مستحدثة 

  وذلك باتباع اسلوب مبرمج بالطباعة يرتكز على نشر الخبر باللون وذلك للإضاءة على النقاط الأبرز بسرد الخبر.

ولكي نعطيها طابعا متطورا يتماشى مع متطلبات مجتمعاتنا، جعلنا اسلوب الكتابة فيها بسيط يعتمد على لغة العصر ألا وهي الرموز والرسوم وذلك لجذب القارئ وجعله اكثر تفاعلا بطرق قراءتها …

كما يمكننا ومن خلال أفكار جديدة  الإبقاء على كل ما هو قديم (الجريدة الورقية) مع العلم أنّ عدد قليل منها ما زال مستمرا بالإنتاج حتى الآن وذلك بفتح مجالات التطور والإبداع وخلق أفق جديدة لإبرازها على نحو أفضل والحفاظ عليها كوسيلة إخبارية….

نهاية أود الإضاءة انه وبالرغم من أن الجريدة  الإلكترونية تمنحنا عالما شاملا نعبر فيه الى أخبار العالم أجمع يبقى  للتوثيق الورقي أهمية كبرى  على صعيد الفكر  ويمكن جعله  إرثا ثقافيا خالدا …

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجريدة بين الورقية والالكترونية الجريدة بين الورقية والالكترونية



تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

أجمل إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020 تعرّفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 03:39 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 العرب اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 03:00 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 03:31 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:34 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بشأن أزمة "شيخ الحارة"
 العرب اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بشأن أزمة "شيخ الحارة"

GMT 15:30 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رينو تكشف النقاب رسميًا عن Logan Stepway الجديدة في موسكو

GMT 01:43 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

السعودية تعيد النظر في ضريبة "القيمة المضافة"

GMT 18:49 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف تجري محادثة فيديو على إنستغرام مع 6 أشخاص؟

GMT 14:46 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم تخيلي لبورش ماكان EV الكهربائية بمحرك جهد 800 فولت

GMT 02:47 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الأماكن السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020

GMT 00:28 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتكار إسرائيلي يمكنه اختراق الرأس لإيصال الصوت مباشرة

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 01:06 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أجمل إطلالات إليسا مُنذ انطلاق مسيرتها الفنية

GMT 11:22 2017 الإثنين ,13 آذار/ مارس

فوائد يحققها تناول اليوسفي لمرضى السكري

GMT 19:53 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لماذا أنت هنا؟

GMT 05:56 2013 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ملابس داخلية مثيرة مستوحاة من نجفة لكيت

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab