السعودية تُتابع تداعيات فيروس كورونا على أسواق النفط
آخر تحديث GMT06:46:21
 العرب اليوم -
وزارة الصحة البحرينية تعلن عن تسجيل ثاني إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد تشخيص حالة مواطنة بحرينية قادمة من إيران الولايات المتحدة تبحث مع كوريا الجنوبية تخفيض مستوى التدريبات المشتركة بسبب المخاوف من فيروس كورونا ارتفاع عدد الاصابات التي وصلت الى مجمع الشفاء الطبي الى 8 اصابات مختلفة جراء التصعيد الاسرائيلي شرق غزة عدد من الإصابات الطفيفة وصلت إلى مستشفى الشفاء الطبي جرّاء سقوط شظايا القبة الحديدية على منازل المواطنين شرق مدينة غزة المراسل العسكري ألموغ بوكير يؤكد"دعوات بغلاف غزة، لتنظيم تظاهرة حاشدة، الثلاثاء للمطالبة بالحسم العسكري في قطاع غزة" نقل عدد من الاصابات بعد سقوط احدي شظايا القبة علي منازل المواطنيين شرق الشجاعية صفارات الإنذار تدوي في ناحال عوز جيش الاحتلال يعزز بطاريات القبة الحديدية في الجنوب بمزيد من صواريخ الاعتراض سرايا القدس تعرض فيديو مصور لرشقات صاروخية تجاه مدن ومغتصبات العدو الكويت تعلن ارتفاع عدد حالات "كورونا" وتوقف النشاط الرياضي
أخر الأخبار

تحدَّثت الإمارات عن "عوامل نفسية" يتبناها بعض المتداولين

السعودية تُتابع تداعيات فيروس "كورونا" على أسواق النفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السعودية تُتابع تداعيات فيروس "كورونا" على أسواق النفط

وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان
الرياض - العرب اليوم

قال الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي إن بلاده تُتابع عن كثب، التطورات في السوق البترولية الدولية الناتجة عن التوقعات السلبية من التأثير المحتمل لوباء فيروس «كورونا» على الاقتصاد الصيني والعالمي، بما في ذلك توازنات أسواق البترول، مؤكداً ثقته في تمكّن الحكومة الصينية والمجتمع الدولي من القضاء على هذا الفيروس تماماً والحد من انتشاره.

وأشار وزير الطاقة السعودي إلى أن جزءاً كبيراً من التأثير الواقع على الأسواق العالمية، بما في ذلك الأسواق البترولية، وأسواق السلع بشكل عام، مدفوع بالعوامل النفسية والنظرة التشاؤمية التي يتبناها بعض المتداولين في السوق، على الرغم من أن أثره على الطلب العالمي على البترول محدود للغاية، وأن مثل هذا التشاؤم حدث في عام 2003 أثناء الأزمة التي أحدثها انتشار فيروس سارس، ولم يترتب عليه انخفاض يُذكر في الطلب على البترول.

وأكّد الأمير عبد العزيز بن سلمان أن السعودية ودول الأوبك+، تمتلك الإمكانات والمرونة اللازمة للتجاوب مع أي متغيرات، من خلال اتخاذ الإجراءات الضرورية لدعم استقرار أسواق البترول، إذا استدعى الأمر ذلك.

وواصلت أسعار النفط انخفاضها أمس لتنزل دون 60 دولاراً للمرة الأولى في نحو 3 أشهر مع ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في الصين واضطرار مزيد من الشركات لإغلاق أبوابها، ما يثير توقعات بتباطؤ الطلب على النفط وفقاً لـ«رويترز».

وبحلول الساعة 11:28 ت. غ، انخفض خام برنت 1.95 دولار أو 3.2 بالمائة إلى 58.75 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوياته منذ أواخر أكتوبر (تشرين الأول)، مسجلاً أكبر هبوط خلال الجلسة منذ الثامن من يناير (كانون الأول) الجاري. وتراجع الخام الأميركي 1.77 دولار أو 3.3 بالمائة إلى 52.42 دولار. كما تراجعت الأسهم العالمية، إذ يتزايد قلق المستثمرين بشأن تسارع الأزمة. وزاد بقوة الإقبال على الملاذات الآمنة مثل الين الياباني وسندات الخزانة.

وارتفع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى ما يزيد على 80 ومددت الحكومة الصينية عطلة العام القمري الجديد إلى الثاني من فبراير (شباط) المقبل، في مسعى لإبقاء أكبر قدر ممكن من الأشخاص في المنازل لمنع انتشار الفيروس على نطاق أوسع. وغذى الانتشار السريع للفيروس المخاوف من تباطؤ الطلب على النفط.

من جهته، قال سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، إن التأثير الواقع على الأسواق العالمية بما في ذلك سوق النفط جراء فيروس كورونا الجديد مدفوع بالعوامل النفسية التي يتبناها بعض المتداولين في السوق.

وقال المزروعي في تصريحات أمس: «من المنطق ألا نضخم أي احتماليات انخفاض في الطلب نتيجة ما يحدث في الصين»، مشيراً إلى أن الإمارات تتابع باهتمام جهود الحكومة الصينية لاحتواء انتشار فيروس كورونا الجديد.

وأعرب وزير الطاقة والصناعة عن ثقة الإمارات بقدرة الصين والمجتمع الدولي في السيطرة على الفيروس والقضاء عليه تماماً. وأشار إلى أن الدول الأعضاء في «أوبك +» سوف تبحث كل الخيارات التي تحقق توازن السوق، وذلك خلال الاجتماع الوزاري المقبل المزمع انعقاده في شهر مارس (آذار) المقبل، معرباً عن تفاؤله بأن جميع أعضاء «أوبك +» ستتخذ قراراً حكيماً يحافظ على المكتسبات لما تمتلكه هذه الدول من الإمكانات والمرونة اللازمة للتجاوب مع أي متغيرات، وقال المزروعي إن الإمارات لاعب مهم في تحقيق الاستقرار والتوازن في الأسواق العالمية، حيث تجاوزت نسبة التزامها في خفض الإنتاج لشهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي 100 في المائة.

قد يهمك أيضًا

وزير الطاقة السعودي يُؤكّد أنّ المملكة تُتابع أسواق النفط مع تطوّرات "كورونا"

الرياض تتابع "التوقعات السلبية" لتأثير فيروس "كورونا" على الاقتصاد العالمي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تُتابع تداعيات فيروس كورونا على أسواق النفط السعودية تُتابع تداعيات فيروس كورونا على أسواق النفط



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab