عصام أبو سليمان يؤكّد أنّ الدول الخليجية مُطالبة بأولوية الاستدامة البيئية
آخر تحديث GMT12:01:48
 العرب اليوم -

تواجه نموًا اقتصاديًا راكدًا مع تخفيضات في إنتاج النفط من "أوبك"

عصام أبو سليمان يؤكّد أنّ الدول الخليجية مُطالبة بأولوية الاستدامة البيئية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عصام أبو سليمان يؤكّد أنّ الدول الخليجية مُطالبة بأولوية الاستدامة البيئية

النفط
الرياض ـ سعيد الغامدي

حثّ البنك الدولي دول مجلس التعاون الخليجي على إعطاء أولية للاستدامة البيئية، بينما تعكف على تنويع اقتصاداتها لتقليل الاعتماد على إيرادات النفط والغاز في حقبة أسعار منخفضة للطاقة.

 

وفي إطار استراتيجياتها للتنويع تعمد دول مجلس التعاون الست إلى حد كبير إلى تطوير صناعات ثقيلة تستخدم الطاقة بكثافة مثل قطاع البتروكيماويات.

 

والدول الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، هي السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت والبحرين وسلطنة عمان.

وفي تقرير نشر، الأربعاء، أوصى البنك الدولي بإنشاء مؤسسات وممارسات لإدارة بيئية "فعالة"، بالإضافة إلى زيادة الاستثمارات في مصادر الطاقة المتجددة، وفقا لرويترز.

 

وقال عصام عبد أبو سليمان المدير الإقليمي لشؤون دول مجلس التعاون الخليجي بالبنك الدولي "استشرافا للمستقل، فإن سيناريو للتنويع لا يأخذ في الاعتبار الاستدامة البيئية لم يعد خيارا عمليا".

 

وقال البنك الدولي، إن دول مجلس التعاون الخليجي تعهدت بحوالي 10.1 مليار دولار في الفترة بين 2006 و2018 لاستثمارات للطاقة المتجددة، لكن مجمل إنتاجها مجتمعة من إنتاج الطاقة المتجددة بلغ 867 ميجاوات، أو أقل من 1 في المئة من قدرات التوليد القائمة التي بلغت 145 جيجاوات في نهاية في نهاية 2018 .

 

وأضاف أن أسعار الوقود المدعومة لمحطات الكهرباء التي تعمل بالنفط والغاز تبقى حاجزا أمام تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة.

 

وتواجه الدول في منطقة الخليج نموا اقتصاديا راكدا هذا العام، بينما تطغى أسعار الطاقة المنخفضة وتخفيضات في إنتاج النفط تقودها أوبك على تحسينات في القطاعات غير النفطية.

 

ويتوقع البنك الدولي أن السعودية، صاحبة أكبر اقتصاد في العالم العربي، ستحقق نموا قدره 0.4 في المئة هذا العام وهو ما يقل عن توقعات الرياض البالغة 0.9 بالمئة، بينما يتوقع أن يبلغ النمو في دولة الإمارات العربية 1.8 في المئة وهو ما يقل عن توقعات مصرف الإمارات المركزي البالغة 2.3 في المئة.

 

وقال البنك الدولي، إن من المتوقع أن ينمو اقتصاد قطر 0.5 بالمئة هذا العام قبل أن يتسارع إلى 1.5 بالمئة في 2020 وإلى 3.2 بالمئة في 2021 وهي الدولة الوحيدة في مجلس التعاون الخليجي التي من المتوقع أن تسجل فائضا في الميزانية في فترة الأعوام الثلاثة.

 

لكنه أضاف أن قطر وكذلك الكويت وسلطنة عمان ينبغي لها أن تتفادى تأجيل استحداث ضريبة للقيمة المضافة تحتاجها لتقليل تأثير تقلبات سعر النفط على المالية العامة.

 

وقالت سلطنة عمان، واقتصادها على وجه الخصوص عرضة لتقلبات سعر النفط، إن خططها لاستحداث ضريبة القيمة المضافة تمضى في مسارها، لكنها لم تذكر موعدا.

 

واستحدثت السعودية ودولة الإمارات العربية والبحرين ضريبة القيمة المضافة على مدار العامين المنصرمين.


قد يهمك أيضاً:

محمود محيي الدين يؤكد أن الركود العالمي "مسألة وقت"

أبرز نتائج تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2020 على المستوى العالمي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عصام أبو سليمان يؤكّد أنّ الدول الخليجية مُطالبة بأولوية الاستدامة البيئية عصام أبو سليمان يؤكّد أنّ الدول الخليجية مُطالبة بأولوية الاستدامة البيئية



GMT 08:22 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

"إيجبتس 2020" للنفط والغاز في القاهرة يناقش قضايا التمويل

GMT 12:12 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

السعودية تُتابع تداعيات فيروس "كورونا" على أسواق النفط

GMT 03:49 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

روس يحذر من فرض رسوما إضافية على ضريبة الكربون

GMT 14:53 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

حاكم مصرف لبنان يؤكد أن البنوك لن تقتطع من الودائع

بدت اختياراتهم ملفتة وفاخرة ومنسقة مع بعضها البعض

ثنائيات النجوم بإطلالات متألقة في حفل Grammys 2020

نيويورك - العرب اليوم

GMT 02:46 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية لزوار غامبيا للمرة الأولى
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية لزوار غامبيا للمرة الأولى

GMT 08:26 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

طالب مصري في الصين يكشف مفاجأت جديدة عن كورونا

GMT 21:43 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسباب تأخر القذف والإنهاء ببطئ خلال الجماع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 01:06 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

السياحة في القارة الأميركية من رود آيلاند إلى تكساس

GMT 03:04 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 04:53 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

أوروبا وأميركا تتجاهلان "تهديد السيارات" في المحادثات

GMT 01:00 2015 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خيري يؤكد أن ربط عنق الرحم الحل الأمثل لتثبيت الحمل

GMT 22:57 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

عادات خاطئة بعد العلاقة الحميمية يجب تجنبها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab