دراسة حديثة تكشف عن عقارب عملاقة أرعبت محيطات الأرض القديمة
آخر تحديث GMT20:26:59
 العرب اليوم -

بمخالب وأرجل بها "أسنان" لسحق الفريسة يصل طولها إلى ثمانية أقدام

دراسة حديثة تكشف عن عقارب عملاقة أرعبت محيطات الأرض القديمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة حديثة تكشف عن عقارب عملاقة أرعبت محيطات الأرض القديمة

عقارب
سيدني - العرب اليوم

كشفت دراسة حديثة عن عقارب بحرية عملاقة كانت أكبر بكثير من البشر تجولت واصطادت فرائسها في المحيطات القديمة.ووقع توثيق المخلوقات المخيفة في الدراسة الجديدة التي تحاول ملء السجل العلمي غير الكامل لعقارب البحر الأسترالية تعود المخلوقات الكبيرة إلى فترة تسمى حقبة الحياة القديمة أو الحياة المبكرة. وكان هذا قبل نحو 541 مليون إلى 252 مليون سنة مضت، قبل أن تسيطر الديناصورات على هذا الكوكب. وتمثل هذه الفترة المرحلة التي كان يمكن للمفصليات، مثل الحشرات والقشريات والعقارب، أن تصل إلى أحجام متطرفة وكانت مفصليات العصر الحجري القديم من أكبر الحيوانات على وجه الأرض في ذلك الوقت، حيث يمكن العثور عليها في العديد من المحيطات في جميع أنحاء العالم.

ومن المعروف أن عقارب البحر القديمة، والمعروفة أيضا باسم عريضات الأجنحة، بدت مثل العقارب التي لدينا اليوم بسبب البقايا المتحجرة.  ومع ذلك، فهم أشبه بأبناء عم العقارب الحديثين الذين نعرفهم، كونهم من أكبر الحيوانات المفترسة البحرية التي لوحظت في السجل الأحفوري. وشمل هذا النوع Jaekelopterus rhenaniae، والذي كان يصل طوله إلى ثمانية أقدام. ويقارنها الخبراء مع أسماك القرش البيضاء الحديثة في العصر الحديث من حيث مدى ارتفاع السلسلة الغذائية. وتشير البقايا المتحجرة إلى أنه كان بإمكانهم الإمساك بالفريسة بمخالبهم الضخمة وسحقها بواسطة هياكلها الشبيهة بالأسنان على أرجلهم.

وكان يعتقد أيضا أن هذه المخلوقات المخيفة سباحون سريعون. ويعتقد العلماء أنهم أكلوا الأسماك والمفصليات الأصغر، لكنهم لم يستبعدوا أن العقارب العملاقة كانت ستتغذى على الإنسان لو كان متواجدا في ذلك الوقت. وتم توثيق العقارب البحرية القديمة في أستراليا لأول مرة في عام 1899 ولكن لا يزال هناك الكثير لا نعرفه عنها حتى الآن. وتضمنت الدراسة الجديدة أحافير العقرب البحري التي لم يلاحظها أحد من قبل، والتي تقدم دليلا على ست مجموعات مختلفة من المخلوقات التي كان من الممكن أن تكون موجودة في أستراليا. وتأمل الدراسات المستقبلية في العثور على عينات أكثر اكتمالا وتوثيق الأنواع القديمة بشكل أفضل.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

انتشار العقارب في المراحيض المنزلية يثير الهلع في المكسيك

مزارع في كوبا يسمح للعقارب بلدغه مرة في الشهر للوقاية من آلام الروماتيزم

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تكشف عن عقارب عملاقة أرعبت محيطات الأرض القديمة دراسة حديثة تكشف عن عقارب عملاقة أرعبت محيطات الأرض القديمة



يتميّز بالقماش الفضفاض المنسدل مع الكسرات العريضة

تألقي بموضة الفستان الأسود على طريقة أنجلينا جولي

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:27 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

إليك أفضل الأماكن لقضاء "شهر العسل" في سريلانكا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 05:48 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

ببغاء "المكاو" يجذب المشترين في زحام كل جمعة

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab