جمانة غنيمات تتغزل في آلية التنافس للوظائف القيادية الإعلامية في الأردن
آخر تحديث GMT12:07:21
 العرب اليوم -

تجسيدًا لمبادئ العدالة والشفافيّة واختيار أصحاب الكفاءة

جمانة غنيمات تتغزل في آلية التنافس للوظائف القيادية الإعلامية في الأردن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جمانة غنيمات تتغزل في آلية التنافس للوظائف القيادية الإعلامية في الأردن

وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات
عمان - العرب اليوم

  تغزلت وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، جمانة غنيمات في آلية التنافس للمواقع القيادية الاعلامية فيما أحتج الصحافي والقانوني يحيى شقير على شروط التقديم للمنافسة.

وقالت غنيمات، أن التنافس للتعيين في المواقع القياديّة الإعلاميّة ينسجم مع نهج الحكومة الجديد في ملء شواغر الوظائف العليا، وبما يجسد مبادئ العدالة والشفافيّة ويضمن اختيار أصحاب الكفاءة والخبرة.

وأشارت غنيمات إلى أنّ التعيين في مواقع إدارات مؤسسات الإعلام الرسمي (وكالة الأنباء الأردنيّة، ومؤسّسة الإذاعة والتلفزيون، وهيئة الإعلام) يتم لأول مرة وفق مسابقة، ما يوفر فرصة عادلة أمام القيادات الإعلامية المؤهلة للتقدم والمنافسة على هذه المواقع، ويأتي ضمن رؤية تطويرية واسعة لدى الحكومة للنهوض بأداء منظومة الإعلام الرسمي على أسس التمكين والاحتراف والمسؤولية.

ودعت غنيمات، في تصريح صحفي الأحد، كل من يجد نفسه مؤهلاً ولديه رؤية تطويرية وقيادية، وتنطبق عليه الشروط المعلنة، التقدّم للمسابقة، للتنافس بكل بشفافية وعدالة مع المتقدّمين.

وأضافت أن المسابقة توفّر عملية اختيار مستندة إلى تنافس مفتوح وعلني، ما سيمنح الفائز الثقة وسيضعه أيضاً أمام قدر أكبر من المسؤولية للنهوض بأداء هذه المؤسسات الإعلامية الوطنية المهمة.

وبينت غنيمات أن التأخّر في إعلان المنافسة على المناصب الثلاث بعد شغورها سببه الحاجة لإجراءات إقرار بطاقات الوصف الوظيفي لهذه الوظائف، ودراسة الكفايات الوظيفية القياديّة، التي تضمن القدرة على تطوير أداء المؤسسات المعنية، وهو ما تطلب المزيد من الوقت.

يشار إلى أنّ مجلس الوزراء أقرّ في شهر نيسان الماضي تعديلات جديدة لنظام التعيين على الوظائف القياديّة، تضمّنت منع الاستثناءات، واعتماد الأحقيّة والكفاءة، وإتاحة المنافسة بين الجميع على إشغال هذه الوظائف.

ويأتي ذلك ضمن إجراءات الإصلاح الإداري التي تعهّدت الحكومة بإنفاذها ضمن أولويّات عملها للعامين 2019 – 2020م.

شقير يحتج…

وأحتج الصحافي والقانوني يحيى شقير بطريقته الخاصة عبر منشور على صفحته في الفيسبوك على موضوع التقدم للوظائف العليا.

وقال “لم أتقدِّم في حياتي لوظيفة حكومية إلا أن أصدقاء نصحوني للتقدم لوظيفة مدير عام هيئة الإعلام على الموقع الالكتروني لديوان الخدمة المدنية. وما أن وضعت رقم بطاقة الأحوال المدنية حتى جاء الرد أن عمري (فوق الستين) لا يسمح بإكمال الطلب. إذا كانت الحكومة تفترض أن أي شخص فوق الستين غير مؤهل لمجرد التقديم لوظيفة قيادية فالأحرى بوزرائها وبكل موظفي الدولة ممن هم فوق الستين الاستقالة. ومع أن عمري ٦٢ سنة إلا أني أفكر بدراسة الدكتوراه ليس حباً بوظيفة لكن حباً بالعلم”.

 وقد يهمك ايضا :

السعودية تُعلن أن 91% من مواطنيها يستخدمون شبكات التواصل أغلبهم في تبوك

"رقصة المثلث" تحدٍّ جديد يجتاح شبكات التواصل الاجتماعي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمانة غنيمات تتغزل في آلية التنافس للوظائف القيادية الإعلامية في الأردن جمانة غنيمات تتغزل في آلية التنافس للوظائف القيادية الإعلامية في الأردن



تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل

سر تألق ليتيزيا ملكة إسبانيا بالفساتين الحمراء

مدريد - العرب اليوم

GMT 05:52 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا
 العرب اليوم - تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا

GMT 16:37 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم
 العرب اليوم - تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم
 العرب اليوم - فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة "إم بي سي" بعد طول غياب

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab