مذيعة مصرية تروي تفاصيل تعرضها لـالتحرش الجنسي أثناء حملها
آخر تحديث GMT21:24:25
 العرب اليوم -

طالبت الفتيات بعدم الخجل من كشف المتحرشين وفضحهم

مذيعة مصرية تروي تفاصيل تعرضها لـ"التحرش الجنسي" أثناء حملها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مذيعة مصرية تروي تفاصيل تعرضها لـ"التحرش الجنسي" أثناء حملها

التحرش
القاهرة - العرب اليوم

أكدت المذيعة المصرية نشوى العجوز، أنها غير نادمة على إعلان الحكم الذي صدر بحبس شاب عشريني لمدة خمس سنوات بعدما تحرش بها لفضيا وجسديًا وهي حامل، موضحة أن القضية التي حصلت فيها على حكم اليوم، ليست الأولى، وسبق وأن كانت هناك قضية أخرى لشخص تحرش بها أيضًا، في شهر أكتوبر من العام 2019، وصدر فيها حكما بسجنه.
وأشارت إلى أن "القضية الأخيرة كانت في شهر رمضان الماضي بعد الإفطار، والمتهم لم يُراع حرمة الشهر الفضيل على الرغم من أنه مسلم"، مؤكدة أنها غير نادمة تمامًا على إعلان تعرضها للتحرش ومقاضاة من يفعل ذلك والتشهير به، مضيفة "لو تكرر الأمر لن أتراجع لحظة في فضح هؤلاء؛ لأنهم مجرمون وأشبه بالحيوانات إن لم يكونوا كذلك".


وطالبت العجوز الفتيات بعدم الخجل أو الخوف من كشف المتحرشين وفضحهم قائلة "محدش يخاف ولا يقول دي وصمة، لازم الأشخاص اللي زي دي تتحاسب"، مضيفة: "أي أب أو أخ أو قريب أيًا كان يتستر ويرفض إعلان أخته أو زوجته هذا الأمر، متحرش ولا يختلف عن مرتكب هذه الجريمة".وشددت على أن زوجها المطرب والملحن يحيى نديم، بفرقة عمدان النور، وقف بجانبها وشجعها على مقاضاة هؤلاء، ولم يتوانِ لحظة في دعمها، مشيرة إلى أن أُسر المتحرشين في القضيتين تواصلوا معها وزوجها وعرضوا أموالا لإقناعها بالتنازل والتصالح، لكنهما رفضت هذا تمامًا، ولم تستجب لتلك المحاولات حتى صدر حكمين بمعاقبة المتهمين.


وأبدت المذيعة المصرية تعجبها من الشخص الذي تحرش بها في المرة الثانية، وصدر ضده حكما اليوم معلقة "عنده 4 شقيقات، ولم يعتبر أو يشعر بشيء تجاههن، لأ وأهله كمان عايزني أتنازل عشان خايفين من الفضيحة.. طيب وأنا حقي وعرضي مستباح كدا؟"، مشيرة إلى أن أمثال هؤلاء "حيوانات لا يوجد لديهم أخلاق ولا يهمهم أي شيء سوى إشباع رغباتهم الحيوانية"، معلقة "أحد المتحرشين بي كان هيتسبب في إني أفقد الجنين اللي في بطني، لما جريت وراه عشان أمسكه، في أحد الأماكن خلف مدينة الإنتاج الإعلامي".  كانت محكمة مصرية، عاقبت اليوم عاملا بالسجن 5 سنوات، بتهمة التحرش بالمذيعة نشوى العجوز، وهي حامل بشهورها الأولى وتعريض حياة جنينها للخطر، حيث كانت العجوز (33 عاما)، تقدمت ببلاغ رسمي للشرطة تتهم فيه عاملا يبلغ من العمر 22 عاما، بتهمة التحرش بها فقامت بالجري وراءه للإمساك به ما أدى إلى إصابتها بنزيف وكادت أن تفقد ابنها، وكشفت التحقيقات، أن المتهم سبق المذيعة التي عملت في قناتي الحدث والمحور، بعدة خطوات، ثم التفت إليها بشكل مفاجئ، وقام بملامسة أجزاء حساسة من جسدها.

قد يهمك ايضـــًا :

النيابة المصرية تكشف تفاصيل واقعة دهس ضابط شرطة في المنصورة خلال الحظر

النيابة المصرية تكشف تفاصيل جديدة عن وفاة المخرج الشاب شادي حبشي داخل زنزانته

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مذيعة مصرية تروي تفاصيل تعرضها لـالتحرش الجنسي أثناء حملها مذيعة مصرية تروي تفاصيل تعرضها لـالتحرش الجنسي أثناء حملها



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 15:39 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

شهيرة تكشف الحالة الصحية لمحمود ياسين

GMT 02:28 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

"إيكواس" تقترح خطة لحل الأزمة السياسية في مالي

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 18:50 2020 الخميس ,05 آذار/ مارس

تعرف علي فوائد عشبة القرض

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab