سلطات بونتلاند تخشى سقوط 300 قتيل نتيجة العاصفة المدمرة في الصومال
آخر تحديث GMT05:33:17
 العرب اليوم -

بعد تعرضها لأمطار غزيرة ورياح عاتية وفيضانات غيرعادية

سلطات بونتلاند تخشى سقوط 300 قتيل نتيجة العاصفة المدمرة في الصومال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سلطات بونتلاند تخشى سقوط 300 قتيل نتيجة العاصفة المدمرة في الصومال

أمطار غزيرة ورياح عاتية وفيضانات في الصومال
مقديشو ـ عبدالباسط دحلي

أعلنت السلطات المحلية في منطقة بونتلاند شمال شرق الصومال الأربعاء أن حصيلة العاصفة العنيفة والفيضانات التي شهدتها المنطقة قد ترتفع إلى  300 قتيل ومئات المفقودين. وأفادت حكومة بونتلاند في بيان أن "أمطارًا غزيرة ورياحًا عاتية وفيضانات أدت إلى كارثة، حيث اعتبر 300 شخص في عداد القتلى وما زال المئات مفقودين فيما فقد عدد لا يحصى من رؤوس الماشية".وأضافت السلطات "فقد الكثير من صيادي السمك أو اعتبروا قتلى، بسبب العاصفة التي دمرت قرى برمتها من مساكن ومبانٍ وزوارق".وطلبت حكومة بونتلاند المنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي وتشمل عددًا من معاقل القراصنة مساعدة دولية.
وأكد خبراء في منظمة الأغذية والزراعة العالمية التابعة للأمم المتحدة (فاو) حجم الدمار من دون تحديد حصيلة.وصرح المستشار التقني في الفاو حسين غادين بأن "بونتلاند منطقة شبه قاحلة ونادرًا ما تشهد هطول المطر، لكن عندما تمطر وبالكمية التي شهدناها، تأتي العواقب مدمرة".
ومن المناطق الأكثر تضررا، عدد من معاقل القراصنة كميناء آيل الذي انطلقت منه هجمات كثيرة على سفن وصل بعضها إلى المحيط الهندي.وأدت الفيضانات إلى قطع الطريق المعبدة الرئيسية بين عاصمة بونتلاند غارووي وميناء بوساسو الرئيسي ما أبطأ نقل المساعدات إلى المنكوبين.
وتتولى إدارة شؤون بونتلاند حكومة تتمتع بحكم ذاتي لم تعلن، على عكس منطقة أرض الصومال المجاورة، استقلالها رسميا عن الصومال.وتقع المنطقة الفقيرة ضحية نزاعات مستمرة بين زعماء حرب. وتؤوي أيضا عصابات من القراصنة تعيث فسادًا في المحيط الهندي منذ وقت طويل.
وتعد الصومال في مجملها محرومة من سلطة مركزية حقيقية وهي غارقة في الفوضى منذ سقوط نظام الرئيس سياد بري في العام 1991.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطات بونتلاند تخشى سقوط 300 قتيل نتيجة العاصفة المدمرة في الصومال سلطات بونتلاند تخشى سقوط 300 قتيل نتيجة العاصفة المدمرة في الصومال



GMT 06:38 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

عاصفة ثلجية تُهدد مناطق مخيمات النازحين شمال غربي سوريا

سيرين عبدالنور تُبهر جمهورها بإطلالة مُميزة بفستان أسود قصير

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:58 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام
 العرب اليوم - اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام

GMT 11:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 19:13 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
 العرب اليوم - محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر

GMT 11:59 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
 العرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 09:19 2013 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"فندي" تُطلِق ساعات "Chameleon" جديدة للمرأة المتميِّزة

GMT 08:57 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

محمد رمضان يعلن موعد عرض الجزء الثاني من فيلم "الكنز"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab