ماعز سوس يُشِبه المظليِّين في القفز من علوّ 4 أمتار إلى الأرض
آخر تحديث GMT04:59:36
 العرب اليوم -

سكّان المنطقة يعتبرونه عاديًا والأميركيّون يدرسون الظاهرة

ماعز سوس يُشِبه المظليِّين في القفز من علوّ 4 أمتار إلى الأرض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ماعز سوس يُشِبه المظليِّين في القفز من علوّ 4 أمتار إلى الأرض

مشهد الماعز المتسلق للأشجار العالية في منطقة سوس
الرباط ـ الحسين إدريسي

استوقف مشهد الماعز المتسلق للأشجار العالية في منطقة سوس أحد السياسيين وبعث بهذه الصورة إلى "المغرب اليوم"، وفيما يَعتبر السكان المحليون الأمر عاديًا استرعت الظاهرة الأميركيين، واهتموا بها من الجانب العلمي.  وأكد أحماد بن سيعي، وهو راع ومربي مواشٍ من منطقة الأطلس المتوسط، معلّقًا على ظاهرة الماعز الذي لا يكتفي بتسلق الأشجار بل يقفز من أعلى الشجرة عندما يشبع وكأنه جنديّ مظلات "يكتفي الماعز بالكلأ الموجود على الأرض في الفترة ما بين فصلي الربيع والصيف، ولكن بعد مرور الصيف يقل الكلأ وينعدم في كثير من المناطق، ولهذا السبب يلجأ الماعز إلى قضم الأوراق من أغصان الشجر الطرية مثل العرعار والفلين وأنواع أخرى تتغذى عليها الماشية".
ويظهر في الصورة، حيث يقف مرسل الصورة السيد حسن المرضي، وهو الأمين العام لاتحاد نقابي (النقابة الشعبية للمأجورين)، أن أسفل الشجرة قاحل لا نبات ولا كلأ فيه على الإطلاق، وهو ما يُبرر بحث المعز عن مأكله ولو في السماء.
وفي معرض تفسير أحماد لصعود الماعز إلى أشجار "أركان" في سوس، أوضح أن "الماعز أخفّ وزنًا من الغنم، وهو يقضم أوراق الشجرة صعودًا، خاصة وأن الأوراق الخضراء تكون في أعلى الشجرة، وعندما يريد النزول لا يخطو كما يفعل في الصعود، بل يقفز إلى الأرض بخفة ورشاقة من علو ثلاثة إلى أربعة أمتار، وهو يقفز ويقف على قوائمه الأربع، ومن النادر جدًا أن يصاب بكسور".
ولعل هذا ما أثار اهتمام بيطريين أميركيين حلوا في المنطقة، الصيف الماضي، ربما لدراسة قوة عظام الماعز المغربي، ومفاصله، وكل ما يرتبط ببنيته الجسدية.
وأوفدت صحيفة "لوس أنجليس تايمز" الأميركية في صيف العام الماضي فريقًا صحافيًا إلى منطقة سوس، لإنجاز تحقيق عن ظاهرة اعتبرتها الصحيفة نادرة، وهي ظاهرة تسلق الماعز في هذه المنطقة شجر "الأركان".
ونشرت الصحيفة ذاتها صورًا للماعز متسلقًا إحدى أشجار "أركان" أرسلها إليها أحد قرائها عندما كان في عطلة في المنطقة، واعتبرت أن هذه الظاهرة لو حدثت في أي حديقة في مدينة أميركية لتصدرت الأخبار. إلا أن أهل منطقة سوس في المغرب يرون الأمر مألوفًا وعاديًا، حيث يُعتبَر الرعي النشاط الاقتصادي الأساسي للسكان ذوي الدخل المحدود، يساعد في ذلك اتساع رقعة المراعي التي تكثر فيها هذه الأشجار الفريدة، التي لا تنبت بشكل طبيعي إلا في المغرب.
وربما يكمن سر قوة الماعز في هذه المنطقة في كونه يتغذى على أوراق هذه الشجرة النادرة في العالم والفريدة من نوعها، والتي لا يوجد لها نظير على الكرة الأرضية إلا في المغرب بالذات، حيث عملت بعض البلدان على نقل شجيرات "الأركان" لغرسها إلا أنها لم تؤتِ نتيجة.
وباتت لهذه الشجرة حاليًا استعمالات عدة، من بينها عصر نواتها لتصبح زيتًا يصلح للأكل، وله فوائد صحية عدّة، إضافة إلى كونه مادة تستعملها النساء للتجميل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماعز سوس يُشِبه المظليِّين في القفز من علوّ 4 أمتار إلى الأرض ماعز سوس يُشِبه المظليِّين في القفز من علوّ 4 أمتار إلى الأرض



GMT 20:26 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

السعودية تطلق منصة إلكترونية لحفظ سلالات الإبل وتوثيقها

GMT 18:58 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

أكاديمي مصري يثير الجدل بـ"أكل الجراد" والخبراء يؤيدونه

صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 19:38 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يُعلن عن مبادرات لحماية أوكرانيا من "هجوم روسي"
 العرب اليوم - بايدن يُعلن عن مبادرات لحماية أوكرانيا من "هجوم روسي"

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 09:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي
 العرب اليوم - وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 22:10 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتاج سيارات مزودة بنظام "ليدار" لطرحها للعملاء في 2022

GMT 15:14 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

نمو إيرادات "ياهو" 5.2% مع تحسن نشاط الانترنت

GMT 11:42 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

مبيعات شركة "سوبارو" تشكل 4% على مدار 6 سنوات

GMT 16:11 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

عنف لاعب "ليستر سيتي" داني درينكووتر يبعده 3 مباريات

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 02:54 2016 الأحد ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"جزر زوتشيميلكو العائمة" أبرز معالم المكسيك الشهيرة

GMT 21:58 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

٢٥ حقيقة لا تعرفينها عن الجنس للاستمتاع بصحة جنسية أفضل

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:20 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يؤثر على صحراء بيرو ويهدد مزارعيها بالجفاف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab