تحقيق أمن الطاقة والمياه والغذاء من أولويات الإمارات
آخر تحديث GMT04:59:36
 العرب اليوم -

مدير شؤون الطاقة وتغير المناخ في الخارجية

تحقيق أمن الطاقة والمياه والغذاء من أولويات الإمارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تحقيق أمن الطاقة والمياه والغذاء من أولويات الإمارات

ثاني الزيودي مدير إدارة شؤون الطاقة
دايجو - العرب اليوم

أكد ثاني الزيودي مدير إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ في وزارة الخارجية أن دولة الإمارات تضع على قمة أولوياتها تلبية الطلب المحلي المتزايد على إمدادات الطاقة والمياه والغذاء التي ترتبط مع بعضها ارتباطا وثيقا. جاء ذلك خلال جلسة نقاش رفيعة المستوى أقيمت على هامش مؤتمر الطاقة العالمي 2013 الذي تستضيف فعالياته حاليا مدينة دايجو بكوريا الجنوبية .
أقيمت جلسة النقاش تحت عنوان "العلاقة المترابطة بين الطاقة والمياه والغذاء" وسلطت الضوء على التحديات الثلاثة المتشابكة والمتمثلة في شح موارد المياه والطلب المتنامي بسرعة على الطاقة والغذاء في مختلف أنحاء العالم.
وناقشت الجلسة المرونة التي يتمتع بها قطاع الطاقة في موازاة تغير مدى توافر الموارد المائية والآلية التي يعمل من خلالها القطاع لتكييف مختلف مراحل عمله مع النظام البيئي ..كما ألقت الضوء على ضرورة وضع إطار عمل فعال لصياغة سياسات تكمل الجهود المتواصلة لابتكار حلول مستدامة تساعد في التصدي لبعض أبرز تحديات العصر والمتمثلة في أمن الطاقة والمياه والغذاء.
وتواجه دولة الإمارات تحديات فريدة فيما يتعلق بشح المياه نظرا لنقص المصادر الموثوقة للمياه السطحية والعذبة وانخفاض منسوب مياه الأمطار عن 100 ملم سنوياً حسب ما ذكرت وام.
ومما يزيد الضغط على موارد الطاقة والموارد الطبيعية نمو التعداد السكاني في الدولة بنسبة 300 بالمائة خلال السنوات الـ 15 الماضية ..وتشير التوقعات بنمو الطلب المحلي على الطاقة بمقدار الضعف بحلول عام 2030 نتيجة النمو الاقتصادي المتسارع.
وحول النهج الحكيم الذي تتبعه الإمارات في التصدي لتحديات أمن الطاقة والمياه والغذاء ..قال الزيودي ان دولة الإمارات تولي أهمية قصوى لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة والمياه والغذاء وهو ما ينعكس في تعاوننا مع رئيس الدورة السابعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة في مايو من العام الجاري لاستضافة جلسة حوار رفيعة المستوى حول العلاقة المترابطة بين الطاقة والمياه".
وأضاف ..نعمل باستمرار على التصدي لتحديات تحقيق أمن الطاقة والمياه والغذاء بطرق مختلفة ومن بينها تعزيز كفاءة استهلاكنا للطاقة وتحسين إنتاجيتنا فضلا عن تنويع مزيجنا المحلي من موارد الطاقة واعتماد سياسات فعالة وأطر تنظيمية مناسبة تدعم جهودنا على هذا الصعيد.
وقال .. قمنا ببناء محطاتنا الجديدة لتحلية المياه وفق أعلى معايير الكفاءة والموثوقية وأطلقنا مؤخرا أول مشروع تجريبي لتحلية المياه بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة بهدف الحد بشكل كبير من معدل الطاقة اللازمة لإنتاج المياه الصالحة للشرب".
وتابع الزيودي.. ان وجود إطار عمل مناسب لوضع سياسات استراتيجية وفعالة يعد ضروريا للتصدي لمختلف جوانب تحديات أمن الطاقة والمياه والغذاء ..وقد قمنا فعليا بتطوير مجموعة من الاستراتيجيات والمبادرات المدروسة على الصعيدين الاتحادي والمحلي تلبية لذلك إلا أننا بحاجة لتعزيز مستوى التعاون الوطني لتلبية احتياجات البلاد من هذه الموارد الثلاثة من خلال توحيد الجهود والتعاون بين مختلف المؤسسات الحكومية".
وفي حديثه حول الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لضمان تحقيق الأمن الغذائي والحد من الممارسات الزراعية المكثفة من خلال حملات التوعية والبرامج التثقيفية التي تخدم هذا الغرض قال .."نعمل على توعية المزارعين بالبدائل التي يمكنهم الاستفادة منها عوضا عن نظم الري والمحاصيل التي تستهلك كميات كبيرة من الطاقة والمياه ..كما نشجعهم على استخدام المياه المعالجة لري محاصيلهم ما يخفف الضغط على مواردنا المحلية من الطاقة والمياه".
وتعليقا على أهمية تعزيز الحوار والمناقشات البناءة حول العلاقة المترابطة بين أمن الطاقة والمياه والغذاء وضرورة المشاركة الكاملة من قبل صناع القرار في التصدي للتحديات المرتبطة بتلبية الطلب المتنامي على هذه الموارد الثلاثة الرئيسية قال الزيودي .."يجب تضمين مفهوم أمن الطاقة والمياه والغذاء في صلب المناقشات المتعلقة بالطاقة لا سيما على مستوى منصات الحوار التي يشارك فيها صناع القرار ..وفي هذا السياق يوفر ’أسبوع أبوظبي للاستدامة منصة مثالية لمناقشة العلاقة المترابطة بين الغذاء والطاقة والمياه حيث يلتقي خلاله كل عام أكثر من 30 ألف مشارك من صناع القرار والمستثمرين والأطراف المعنية من قطاعي المياه والطاقة لبحث بعض أبرز التحديات التي يواجهها العالم في العصر الحالي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحقيق أمن الطاقة والمياه والغذاء من أولويات الإمارات تحقيق أمن الطاقة والمياه والغذاء من أولويات الإمارات



GMT 20:26 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

السعودية تطلق منصة إلكترونية لحفظ سلالات الإبل وتوثيقها

GMT 18:58 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

أكاديمي مصري يثير الجدل بـ"أكل الجراد" والخبراء يؤيدونه

صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 19:38 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يُعلن عن مبادرات لحماية أوكرانيا من "هجوم روسي"
 العرب اليوم - بايدن يُعلن عن مبادرات لحماية أوكرانيا من "هجوم روسي"

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 09:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي
 العرب اليوم - وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 22:10 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتاج سيارات مزودة بنظام "ليدار" لطرحها للعملاء في 2022

GMT 15:14 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

نمو إيرادات "ياهو" 5.2% مع تحسن نشاط الانترنت

GMT 11:42 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

مبيعات شركة "سوبارو" تشكل 4% على مدار 6 سنوات

GMT 16:11 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

عنف لاعب "ليستر سيتي" داني درينكووتر يبعده 3 مباريات

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 02:54 2016 الأحد ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"جزر زوتشيميلكو العائمة" أبرز معالم المكسيك الشهيرة

GMT 21:58 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

٢٥ حقيقة لا تعرفينها عن الجنس للاستمتاع بصحة جنسية أفضل

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:20 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يؤثر على صحراء بيرو ويهدد مزارعيها بالجفاف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab