ترامب في قفص الاتهام

ترامب في قفص الاتهام

ترامب في قفص الاتهام

 العرب اليوم -

ترامب في قفص الاتهام

جهاد الخازن
بقلم : جهاد الخازن

استطلاعات الرأي العام الاميركية متضاربة فبعضها يقدم دونالد ترامب على جو بايدن وبعضها الآخر يقدم بايدن على الرئيس الجمهوري الرئيس ترامب تحدث في حديث صحافي عن خطابه هذا الشهر في جبل رشمور وقال إن جانبه من السياسة الاميركية ليس أسود بل إن الأسود هو الجانب الآخر. هم يحاولون أن يدمروا كل شيء، وأعتقد أنهم مجانين أو أشرار. هو يحاول أن يدافع إلا أن الناس في الجانب الآخر مثل نعاج تقاد الى الذبح. وهم سيذبحون "إذا لم يغيروا موقفهم."الرئيس ترامب امتدح الرئيس ابراهام لنكولن لأنه ربح الحرب الأهلية ومنع التجارة بالناس إلا أنه زاد أنه لا يدافع عن الكونفدرالية الاميركية إلا أن الجانب الآخر يحاول تدمير تاريخ البلاد وأكثر من ذلك. هم يريدون أن يلغوا كل شيء هم يريدون إلغاء الجيد والخاطئ هو زاد أن معارضيه سيكونون ضد جورج واشنطن وتوماس جيفرسون في المستقبل. كنت أتحدث عنهم وأنا لا أرى رأيهم. الناس قالوا "إنهم مجانين…"الرئيس ترامب قال إنه يدافع عن الماضي لأنه جزء من السياسة الاميركية إلا أنهم (معارضوه) ينزلون كل شيء الى الأرض. "ينزلون أكثر الأشياء…"هو تحدث عن غوغاء يدمرون التماثيل ويدينون حركة الحقوق المدنية. سئل ترامب إذا كان يؤيد التظاهرات السلمية فأكد ذلك. هو زاد:كان هناك راديكاليون مجانين "وكان هناك ناس آخرون لا يعرفون ما يريدون وانضموا الى الغوغاء."هو زاد أن التظاهرات في مينيابوليس استمرت أياماً ثم أمر الحرس الوطني بدخول المدينة. هم "دخلوا المدينة وساروا في شوارعها والتظاهرات انتهت…"ترامب زاد أن حركة "أ

رواح السود مهمة" تعلم العنف ضد الشرطة. زاد: أنظر الى الناس الذين يقودون هذه الحركة. هم ماركسيون. هم ناس لا تريدونهم. هم حركة ضد الناس ولست الإنسان الوحيد الذي يرى هذا. هناك ناس كثيرون لا يريدون أن يتحدثوا عن هذا الموضوع لأنهم لا يريدون مواجهات سئل ترامب عن التظاهرات التي تبعت قتل جورج فلويد وكانت مسالمة، فقال إنه يريد عدالة أصلية أيضاً هو زاد أن ليس في الولايات المتحدة قواعد تحمل إسم بينديكت ارنولد لأنه كان خائناً. نحن كسبنا حربين عالميتين من قواعدنا، هناك قاعدة براغ ومع ذلك لا أحد يعرف من هو الجنرال براغ. إنهم يريدون تغيير أسماء القواعد. من يريد تغييرها؟ من هي الأسماء البديلة لهذه القواعد؟ إذا أمر ترامب الجيش الاميركي أن يغير أسماء القواعد فهو مخطئ. اليسار يقول إن الكونفدرالية والاتحاد بنيا على العبودية إلا أن أعداء ترامب يقولون إن تسمية القواعد العسكرية بأسماء مثل واشنطن وجيفرسون خطأ المحكمة العليا الاميركية قالت إن المدعين في نيويورك يستطيعون أن يدرسوا التقارير الضريبية عن دخل ترامب، وهذا هو الرئيس الاميركي الأول منذ ريتشارد نيكسون الذي رفض كشف سجله الضريبي ترامب قال إن البحث عن ضرائبه مثل "البحث عن ساحرات" إلا أن لجنتين تضمان غالبية ديمقراطية في مجلس النواب والمدعي العام في نيويورك سايروس فانس يطلبون معرفة تفاصيل ضرائب ترامب لأنهم يريدون أن يروا إذا كان فيها تضارب مصالح لفائدة الرئيس الجمهوري


قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

حملة بايدن تفضح ترامب 

أخبار عن ايران ومنظمة التجارة العالمية

arabstoday

GMT 06:18 2020 الجمعة ,25 أيلول / سبتمبر

غروبها في يوبيلها الماسي؟

GMT 06:16 2020 الجمعة ,25 أيلول / سبتمبر

الوقت لا يسمح بألاعيب إيرانية في لبنان

GMT 06:14 2020 الجمعة ,25 أيلول / سبتمبر

نادِي «ومع ذلك»

GMT 06:11 2020 الجمعة ,25 أيلول / سبتمبر

المسيرتان

GMT 06:09 2020 الجمعة ,25 أيلول / سبتمبر

أي مثال تريد... إيران أم السعودية؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب في قفص الاتهام ترامب في قفص الاتهام



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أحدث إطلالات ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري

لندن_العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 04:37 2020 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

"نيسان" إيجيبت تقدم مواصفات واسعار جوك في مصر

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

انكسار "الترمومتر الزئبقي" قد يؤدي إلى الموت

GMT 17:46 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

الفنانة السعودية إلهام علي تثير موجة غضب في المملكة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab