تمتعي ‏بالعيش فيها بإيجادك نقاط سعادة أخرى
آخر تحديث GMT22:24:43
 العرب اليوم -

‏عصبية وكارهة للحياة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

أنا فتاة عمر31 ‏عامًا ، أعيش مع أخي الأكبر منذ 4 ‏سنوات. ماذا أقول لك يا سيدتي، وكيف أفسر لك مشكلتي؟ أنا أعيش في وحدة قاتلة، وأي شخص أتعرف إليه يكون غرضه غير شريف، لقد تعبت من كل هذا، وأريد أن أكون مع رجل يحبني ويخاف علي. لقد تعبت من القيام بكل شيء وحدي، منذ فترة طويلة وأنا أعتمد على نفسي في كل أموري، حتى عائلتي لا تسأل عني وعن أحوالي وعن ما ينقصني. فأنا التي أبادر وأنا التي أتصل بهم دائمًا . علمًا بأنني لا ألومهم، فهم يحبونني ويخافون علي كثيرًا . ولكنني أشعر دائمًا بأن هناك شيئًا ما ينقصني. سيدتي، لا أعرف ما هي مشكلتي بالضبط، ولا أعرف ما الذي يحجب الرجال عني، مع أننيلا ينقصني شيء ، وبشهادة الجميع. فأنا جميلة، لذلك لا أعرف أين تكمن المشكلة، وما الذي يجعلهم ينفرون مني؟ ‏لقد تعبت يا سيدتي، فكل الرجال الذين أعرفهم يريدون شيئًا واحدًا تعرفين ما هو. لذلك، صرت أخاف من الغد كثيرًا . فأنا لا أريد أن أكون وحدي. إلا أنني لا أعرف ماذا أفعل، علمًا بأن ظروف عملي وظروفي المادية إلى ما تحت الصفر. لقد أصبعت أكره عملي، وراتبي لا يكفيني، وأصبحت عصبية وكارهة ‏للحياة.. ساعديني أرجوك.

المغرب اليوم

‏* ‏ابنتي.. حالك حال كثيرات من بنات عربيات موجودات في مجتمعنا العربي، ويعود السبب في ذلك إلى حقيقة مرة، ألا وهي زيادة عدد الإناث وقلة عدد الذكور في عالمنا العربي. لذا للأسف،فإن بعض الرجال الذئاب، يشتمون حاجة البنت إلى الحب، ويعتبرون الفتاة الناضجة بلا زواج فريسة سهلة. لذا عليك أولا التفاؤل بالخير لأنه يجلب الحظ والخير لك إن شاء الله. ثانيًا، لماذا لا تذهبين إلى خاطبة لتبحث لك عن ابن الحلال؟ عزيزتي،هذه الطريقة الكلاسيكية القديمة، أثبتت أنها جيدة وتأتي بنتيجة، بإذن الله تعالى. بقي شيء، وهو أن يتصرف الإنسان الذكي بناء على واقعه وظروفه. فالزواج مهم، لكن إن لم يستطع الانسان ذلك، ليس معنى هذا نهاية الكون، فالحياة حلوة. لذا، تمتعي ‏بالعيش فيها بإيجادك نقاط سعادة أخرى، موجودة بكثرة في حياتنا.

arabstoday

تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن ـ العرب اليوم

GMT 03:33 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

أماكن استخدام نقشة الورود في ديكورات غرف النوم
 العرب اليوم - أماكن استخدام نقشة الورود في ديكورات غرف النوم العصرية

GMT 03:02 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

حفتر يؤكّد أن تركيا تمارس عدوانها على ليبيا
 العرب اليوم - حفتر يؤكّد أن تركيا تمارس عدوانها على ليبيا وتسعى للسيطرة على ثروات البلاد
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab