رأيت في المنام كأنني كنت في منزل جدتي ومعي إخوتي الصغار وأبناء خالتي
آخر تحديث GMT04:17:57
 العرب اليوم -

اللص والبقلاوة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

الحلم : رأيت في المنام كأنني كنت في منزل جدتي ومعي إخوتي الصغار وأبناء خالتي. وفجأةً، علمت بوجود لص يختبىء في الحمام. فأغلقت باب الصالة خوفاً من اللص وصرت كل مرّة أفتح الباب وأراقبه وهو في الحمام. وبعد قليل سمعت صوت ابنة خالتي الصغيرة في الشارع تبكي... وخشيت أن اطلع من مكاني ويمسكني اللص، فقررت تركها في الشارع ما دام باب البيت مغلقاً. وفجأة، ظهر زميل يدرس معي في الجامعة وأحضر لي ابنة خالتي من الشارع وكانت تبكي بشدة. كما أن أختي رات في منامها أنها كانت تأكل بقلاوة... فما تفسير أكل البقلاوة في المنام؟

المغرب اليوم

التفسير : إذا دخل اللص داراً فيها امرأة عزباء، فإنه خاطب يخطبها. واللص يفسر برجل صاحب مكر وخبث وحيلة وذكاء. ومن رأى لصاً دخل منزله واخذ شيئاً وعنده مريض، فذلك إشارة الى موت المريض. ومن رأى لصاً دخل داراً ولم يأخذ منها شيئاً. فإن هناك مريضاً ينجو من مرضه. والحلوى عموماً في المنام داّلة على الإخلاص في الدين وقدوم المسافر وشفاء المريض والزواج للعزاب والهداية والتوبة. والبقلاوة تدل على رزق حلال وكلام طيّب. وهي للمؤمنين حلاوة الايمان وللفاجر حلاوة الدنيا. والله تعالى أعلم.

arabstoday

تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا في كل مناسبة

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء فى أسبوع الموضة في العاصمة باريس

واشنطن - العرب اليوم

GMT 03:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
 العرب اليوم - قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 13:49 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

حلمت بأن أحد أصابع يدي اليسرى مقطوعة. واتذكر

GMT 13:38 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

حلمت والدتي بأنها في مكان فيه سمك كثير

GMT 13:36 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

رأيت في المنام حشرة بنية اللون تشبه الدبور

GMT 12:53 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الحلم: حلمت بأنني دفعت الشخص الذي أحيه في

GMT 12:52 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الحلم: حلمت بأنني كنت أمشي من غير اتزان
 العرب اليوم -

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 02:17 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنةً بالرجال

GMT 03:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 09:53 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

حيل لتشغيل خاصية "Dark Mode" على أيفونك القديم

GMT 08:20 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 العرب اليوم -
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab