12 فوز زميلتين في مجلس نقابة الصحفيين انتصار للمرأة الصحفية والنقابية - العرب اليوم

فوز زميلتين في مجلس نقابة الصحفيين انتصار للمرأة الصحفية والنقابية

فوز زميلتين في مجلس نقابة الصحفيين انتصار للمرأة الصحفية والنقابية

 العرب اليوم -

فوز زميلتين في مجلس نقابة الصحفيين انتصار للمرأة الصحفية والنقابية

بقلم : نيفين عبد الهادي

اتسمت انتخابات نقابة الصحفيين الأردنيين للعام الحالي بالكثير من العلامات الفارقة، والتي تعد سابقات تسجل لأول مرة بتاريخ النقابة، من أبرزها عدد الزميلات والزملاء المشاركين في الاقتراع والذين تجاوزت نسبتهم (85)% ، اضافة إلى فوز زميلتين بعضوية المجلس، وهي المرة الأولى بتاريخ نقابة الصحفيين تحصل بها الزميلات على هذا الإنجاز.

يمكن التأكيد بالقول الحاسم أن الصحفيين تمكنوا من كسر حاجز الجليد الذي كان يحول دون وصول أكثر من زميلة الى عضوية المجلس، وكان يقتصر الحضور على مقعد واحد وكأن الأمر مجرد "كوتا" غير معلنة تفرض على المرأة في نقابة الصحفيين على مدى 37 عاما من عمر نقابة الصحفيين.

خرجت انتخابات نقابة الصحفيين أمس الأول بتفوّق غاية في الأهمية حققته الأسرة الصحفية برمتها من زميلات وزملاء، إذ تفوّقوا على أنفسهم وعلى حالة فرضت على مجلس النقابة منذ نشأة النقابة، ولم يحرّك بها ساكنا على مدى سنين، ليؤكد الصحفيون في انتخاباتهم الأخيرة أن واقع الحال قد اختلف، وطريقة التفكير والتعامل ومع المرحلة بعقول أكثر تفتحا وبقناعة أن المرأة قادرة على تحقيق الأفضل كما الرجل بقناعة مشتركة تجمع الزميلات والزملاء.

انتخب الصحفيون أمس الأول الزميلتين هديل غبّون وحصلت على 247 صوتا، وهبة الصباغ بأصوات 246، لتكونا أول زميليتن تتزاملان على مقاعد مجلس نقابة الصحفيين، علما بأن الزميلات الأخريات اللاتي خضن تجربة الانتخابات ترشحًا أيضا، حصلن على أصوات مرتفعة لكنها لم تؤهلهن للفوز، وهذا يعكس ثقة الهيئة العامة للنقابة بالزميلات، وايمانها بقدرة الزميلة على العطاء والإنجاز وتقديم الأفضل للنقابة والهيئة العامة.

غبّون والصباغ، أكدتا في برنامجيهما الانتخابي، وكذلك في تصريحاتهما بعد الفوز على أنهما ستركزان على كل ما يخدم الهيئة العامة، وستكونان شريكتان بجهد حقيقي مع زملائهما وحتما ستكونان بالعمل والعطاء والجهد حالة مختلفة كما كان نجاحهما، مشيرتين إلى أن الايجابي والسلبي يجمعان الصحفيين زملاء وزميلات، وأن العمل سيكون للصالح العام وسيلمس الجميع نتائج حضورهما على أرض الواقع قريبا.

هو انتصار للمرأة تحققه نقابة الصحفيين تعزز به دورها النقابي الذي يوازي أدوارا هامة بكافة قطاعات العمل العام، ويعزز حضورا أكثر قوّة لقضاياها على طاولة مجلس النقابة، ويؤسس لحضور نسائي مختلف ينهي تكرار مشهد المقعد الواحد للزميلات على طاولة مجلس نقابة الصحفيين في كل دورة انتخابية منذ بدأت زميلاتنا يخضن هذه التجربة، فضلا على كونها تغيير من ثقافة اقتصار منصب النقيب على الزملاء، وحتما ستشجع زميلات لخوض تجربة الترشح لمنصب نقيب الصحفيين في السنوات القادمة.

هم الصحفيون ينتصرون للزميلات، ويخرجنها من مبدأ "الكوتا" غير المعلنة والتي كانت تبدو انها تسترضى بها الزميلات بحصولهن على مقعد واحد في مجلس نقابتهن، هو خروج عن مألوف "معشر الصحفيين" هذا العام، الذين طالما دافعت أقلامهم عن الحريات وتعزيز دور المرأة في كافة الأماكن لكنها كانت أصوات تغرد خارج سرب الصحفيين أنفسهم !

الآتي أفضل وفق وصف الزملاء والزميلات، وستكون الصحفية كما الصحفي تواجه وتعمل وتواكب وتبني، وصولاً الى ما يؤكد أن ثقة الهيئة العامة لم ولن تذهب في مهب ريح نسيان الزميلتين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فوز زميلتين في مجلس نقابة الصحفيين انتصار للمرأة الصحفية والنقابية فوز زميلتين في مجلس نقابة الصحفيين انتصار للمرأة الصحفية والنقابية



GMT 06:46 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

انضمام عصام يوسف مقدم برنامج "العباقرة" إلى راديو نجوم FM

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 17:49 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

​الضبط الذاتي للصحافة والإعلام

GMT 03:09 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

تميّزت بمعطف بالأسلوب العسكري زيتيّ اللون

ميدلتون تخطف الأنظار بعد عاصفة ميغان ماركل وهاري

لندن - العرب اليوم

GMT 03:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
 العرب اليوم - قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 00:30 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

كبسولة النشاط ورفع الحرق وزيادة المناعة صباحاً ومساءً

GMT 00:23 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

10 علاجات منزلية تخفي ندبة الجديري المائي

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

قرد ذكر يحاول ممارسة الجنس مع سيكا الغزلان في اليابان

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 05:04 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

جولة سياحية ساحرة داخل مدينة "العلا" السعودية

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab