12 صناعة السياحة في العراق ..السوق الأول للسفر والسياحة النجف الأشرف - العرب اليوم

صناعة السياحة في العراق ..السوق الأول للسفر والسياحة النجف الأشرف

صناعة السياحة في العراق ..السوق الأول للسفر والسياحة النجف الأشرف

 العرب اليوم -

صناعة السياحة في العراق السوق الأول للسفر والسياحة النجف الأشرف

بقلم : محمد حسن الرفيعي

السياحة صناعة رائجة ومورد من الموارد والاقتصادية التي يعتمد عليها كثير من بلدان العالم، لوجود مقوم من مقومات السياحة المتعددة، وعلى أساس ذلك اتخذ البناء السياحي ينصب بناء فنادق ومطاعم ومرافق سسياحية مختلفة وتأسيس شركات سفر وفندقة ونقل وطيران ... إلخ".

وأخذت دول العالم تسعى إلى جمع المهتمين في الأسرة السياحية وشركات ذات العلاقة بالعمل السياحي في أسواق ومنتديات وجمعيات لإقامة علاقات تعاون مشتركة وتقديم برامج وخطط والتعارف فيما بينها من أجل النهوض بواقع السياحة وإنعاش اقتصاد الوطن.

كثير من دول العالم المتقدمة اتخذت أسواق سفر وسياحة ترعاها منظمة السياحة العالمية في خطوة لتشجيع كثير من دول العالم التي تمتلك مقاصد سياحية للتعريف بمقاصدها ومميزاتها في جذب السياح، ومن تلك الدول التي تعتبر أسواقها مهمة في الترويج السياحي مثل سوق لندن وبرلين وباريس وتشارك فيه آلاف شركات السفر والسياحة من كل دول العالم، وتكون مثل هذه الأسواق داعمًا اقتصاديًا ومنشطًا ماديًا مهمًا في تقديم كل ماهو جديد ومبتكر لتطوير العمل السياحي وفرصة كبيرة لتعارف بين البلدان والشركات ودخل الاستثمار لبناء البنية التحتية التي تساهم في تطوير البلاد وتشغيل الملايين من الأيدي العاملة.

السوق الأول للسفر والسياحة في النجف الأشرف بإدارة جيدة يخطوها العراق في دخول هذا المضمار يجمع شركات السفر والسياحة من الدول المجاورة الشقيقة والصديقة لغرض التعاون المشترك وتوقيع مذكرات تفاهم فيما بينها .

خرج هذا السوق بعدد من التوصيات منها "أن يكون القرار السياحي موحد وعدم التدخل بقرارات السياحة وتكون هيئة السياحة هي السلطة الحكومية في رسم إستراتيجية السياحة، فضلًا عن رسم سياسة خاصة بالتسويق والترويج السياحي من أجل العمل على جذب السياح من مختلف دول العالم، ووضع الأسس القانونية والتنظيمية للقطاع الخاص السياحي وأن يكون القرار مركزي، إضافة إلى تقديم كافة التسهيلات للقطاع الخاص والاستثمار والعمل على جذب المستثمرين لإقامة مشاريع كبرى والنهوض بالبنى التحتية للقاعدة السياحية، وكذلك تصنيف شركات السفر والسياحة بدرجات حسب نشاطها وانتشار مكاتبها وعدد موظفيها ووسائل المكننة الإلكترونية التي يعتمدونها أن هذا السوق هو دعوة مبشرة لإقامة أسواق سفر وسياحة من أجل النهوض بالواقع السياحي في العراق. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعة السياحة في العراق السوق الأول للسفر والسياحة النجف الأشرف صناعة السياحة في العراق السوق الأول للسفر والسياحة النجف الأشرف



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 22:55 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab