12 الفصام وليس انفصام - العرب اليوم

الفصام وليس انفصام

الفصام وليس انفصام

 العرب اليوم -

الفصام وليس انفصام

بقلم الدكتورالنفسي مهاب عبد الرازق

يعتبر الفصام هو حالة من حالات الاكتئاب الشديدة والتي قد تؤدي في بعض الأحيان المزمنة إلى انتحار المريض بهذا المرض، وعلينا أن نفرق بينه وبين حالات الاكتئاب البسيط والتي تصيب الشخص من المؤثرات الخارجية التي تنتهي بانتهاء هذه المؤثرات ، مثل الشخص الذي يفقد  والده  فيصاب بالحزن العميق،  بعكس الشخص الذي يصاب بالحزن العام الذي يستلزم العلاج بالعقاقير وقتها.

 أما بالنسبة لمصطلح انفصام الشخصية والذي يطلق على من يعاني ازدواج الشخصية فهو مصطلح غير علمي لأنه لا يوجد ما يسمى بازدواج الشخصية وكل ما يتم تناوله في السينما والتليفزيون عن هذا المرض غير صحيح.

 والصحيح هو وجود معايشة مع شخصية قريبة من المريض اختفت وقام باستدعائها في عقله الباطن ويكون العلاج في هذا الوقت بجلسة جماعية يقوم بها الطبيب النفسي مع الحرص على مناداة المريض باسمه حتى يعود إلى شخصيته الحقيقية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفصام وليس انفصام الفصام وليس انفصام



GMT 19:31 2016 السبت ,21 أيار / مايو

التبول اللإرادي سببه نفسي

من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab