بايدن يُحذر من فوضى إذا واصل بوتين التوغل في القارة
آخر تحديث GMT05:48:06
 العرب اليوم -

بايدن يُحذر من فوضى إذا واصل بوتين التوغل في القارة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بايدن يُحذر من فوضى إذا واصل بوتين التوغل في القارة

الرئيس الأميركي جو بايدن
واشنطن ـ عادل سلامة

قال الرئيس الأميركي جو بايدن "من المحتمل أن تشهد أوروبا فوضى إذا واصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التوغل في القارة". وفي حديث لوكالة "أسوشييتد برس"، قال "كان يجب أن نتصدى للهجوم الروسي رغم التداعيات علينا". وتابع: "بعد دخول بوتين لأوكرانيا.. الصين تشجعت لمهاجمة تايوان وكوريا الشمالية أصبحت شرسة".

بايدن ردا على فرض عقوبات تسببت بأزمة غذائية، قال: "أفكر عسكريا وليس كسياسي يبحث عن انتخابات".وتابع: "كرئيس لأميركا الأمر لا يتعلق ببقائي السياسي وكان علينا التصدي لهجوم بوتين". ونفى بايدن أن تكون "خطة المساعدات الضخمة بسبب كورونا وراء التضخم في أميركا"، قائلا: "التضخم في أميركا ليس خطأ إدارتي بدليل أن كل الدول الصناعية تعيش التضخم".

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، في تصريحات صحافية له، إن الأمريكيين يشعرون بأنهم "محبطون للغاية" بينما يصارعون التضخم المرتفع بعد عامين من جائحة كورونا. وأضاف أن "الحاجة لخدمات الصحة العقلية في أمريكا قفزت إلى أعلى مستوى". وقال بايدن إنه يريد من الأمريكيين أن "يكونوا واثقين. لأنني أشعر بالثقة".

وكانت شعبية الرئيس قد هوت بينما تلوح انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر/ تشرين الثاني في الأفق والتي ستقرر أي من الحزبين سيهيمن على الكونغرس. وقال بايدن في المقابلة التي استمرت نصف ساعة من المكتب البيضاوي الخميس إن "الناس محبطون للغاية".

وأضاف: "إنهم محبطون حقاً. واحتياجهم للصحة العقلية في أمريكا قفز إلى عنان السماء لأن الناس رأوا كل شيء مزعجاً". ومضى قائلاً إن "كل شيء عولوا عليه يثير الإنزعاج. لكن الجانب الأكبر منه يُعد نتيجة لما يحدث، وما حدث هو نتيجة لأزمة كوفيد". وقال بايدن إن "الناس فقدوا وظائفهم. وسُرح الأشخاص من أعمالهم. ثم، هل سيعودون إلى العمل؟ والمدارس كانت مغلقة".

وعندما سُئل حول إمكانية غرق الاقتصاد الأمريكي في حالة من الركود، أصر الرئيس الأمريكي من الحزب الديمقراطي على أن الأمر "ليس محتوماً". ووصف الآراء التي تقول إن رزمة المساعدات الخاصة بجائحة فيروس كورونا والبالغة 1.9 تريليون دولار قد أشعلت فتيل التضخم بأنها "غريبة".

وكان بايدن قد قلل في البداية من شأن التحذيرات من اقتصاديين بأن سياسته في الانفاق قد تزيد من التضخم في الاقتصاد، قبل أن يؤكد عندما حل الركود على أنه سيكون "مؤقتاً"، ليعترف في الأيام الأخيرة فقط بأن ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية سيبقى "لبعض الوقت". وفي الشهر الماضي، بلغت نسبة التضخم في الولايات المتحدة 8.6 في المائة- وهي من أعلى النسب في العالم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

بايدن يعترف لا نعلم مكان الأميركيين المفقودين في أوكرانيا

بايدنْ يسعى إلى التقليلِ منْ أهميةِ لقائهِ المرتقبِ معَ وليِ العهدِ السعوديِ

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بايدن يُحذر من فوضى إذا واصل بوتين التوغل في القارة بايدن يُحذر من فوضى إذا واصل بوتين التوغل في القارة



GMT 10:09 2022 السبت ,02 تموز / يوليو

3 وجهات للسياحة العائلية في إجازة الأضحى
 العرب اليوم - 3 وجهات للسياحة العائلية في إجازة الأضحى

GMT 10:15 2022 السبت ,02 تموز / يوليو

ديكورات مطابخ بألوان ربيع 2022
 العرب اليوم - ديكورات مطابخ بألوان ربيع 2022

GMT 18:19 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

بيروت - جاكلين عقيقي

GMT 07:32 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

مواليد الحمل أفضل أصدقاء لـ3 أبراج

GMT 10:08 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

6 مليارات صرصور تنتجها الصين تعرف على السبب

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:06 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

ثراء جبيل تكتب نجوميتها في "كفر دلهاب"

GMT 07:42 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

عرض"قواعد العشق الـ40" على مسرح السلام

GMT 08:57 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

آخر صورة لمارلين مونرو قبل العثور عليها ميتة

GMT 07:54 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على كيفية اختيار ألوان وأنواع طلاء الجدران

GMT 22:04 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

جوناثان سوريانو يكشف أسباب الإنتقال للهلال

GMT 17:32 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد عز يبدأ تصوير "أهل الكهف" عقب انتهاء "اولادرزق2"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab