واشنطن تكشف الجهة المسؤولة عن قرصنة أكبر شبكاتها لأنابيب النفط
آخر تحديث GMT04:14:37
 العرب اليوم -

واشنطن تكشف الجهة المسؤولة عن قرصنة أكبر شبكاتها لأنابيب النفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - واشنطن تكشف الجهة المسؤولة عن قرصنة أكبر شبكاتها لأنابيب النفط

علم أميركا
واشنطن - العرب اليوم

أعلنت الولايات المتحدة، الاثنين، أن القرصنة المعلوماتية التي شلّت إحدى أكبر شبكات أنابيب النفط الأميركية، نفّذتها مجموعة إجرامية تعتمد برنامج فدية "موجود في روسيا"، لكنها قالت ألا "دليل" حتى الآن يثبت ضلوع موسكو في العملية، وأنها تتابع التحقيق.وقالت الشرطة الفيدرالية الأميركية، في بيان، إن القرصنة التي تسبّبت منذ الجمعة بشلل شبكة "كولونيال بايبلاين"، نفّذتها مجموعة "داركسايد" DarkSide الإجرامية.

وجاء في البيان أن "مكتب التحقيقات الفيدرالي أكد أن برنامج الفدية التابع لداركسايد مسؤول عن تعطيل شبكة كولونيال بايبلاين".ويعمل برنامج الفدية على اكتشاف ثغرات في المنظومة الأمنية، يستغلها لتشفير الأنظمة المعلوماتية، ثم يطلب فدية مقابل فك الشيفرة.ووفق "أكسيوس"، قال مسؤولو البيت الأبيض في مؤتمر صحافي، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي يحقق في برنامج الفدية منذ أكتوبر الماضي، وإنه سيواصل العمل عن كثب مع شركاء "كولونيال بايبلاين" والحكومة في التحقيق. 

وفي الإطار، نقلت الوكالة الأميركية عن مصدرين مطلعين على التحقيقات، أن المهاجمين سرقوا بيانات من الشركة، على الأرجح لأغراض الابتزاز. وتزعم "دارك سايد" أنها لا تهاجم المستشفيات ودور رعاية المسنين أو الأهداف التعليمية أو الحكومية وأنها تتبرع بحصة من غنائمها للجمعيات الخيرية. وتمارس نشاطها منذ أغسطس، وكما هو معتاد من عصابات برامج الفدية القوية، فمن المعروف أنها تتجنب استهداف المؤسسات في دول الكتلة السوفيتية السابقة.

ولم تذكر "كولونيال" ما إذا كانت قد دفعت أو كانت تتفاوض حول الفدية، كما لم تعلن "دارك سايد" عن الهجوم على موقعها على شبكة الإنترنت المظلم، ولم ترد على استفسارات أحد مراسلي "أسوشيتد برس". وعادة ما يشير عدم الإقرار إلى أن الضحية إما تتفاوض أو دفعت.وقال خبراء أمنيون إن الهجوم يجب أن يكون تحذيراً لمشغلي البنية التحتية الحيوية، بما في ذلك مرافق الكهرباء والمياه وشركات الطاقة والنقل، من أن عدم الاستثمار في تحديث أمنهم يعرضهم لخطر وقوع كارثة.

روسيا بريئة؟

بدوره، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن "هناك عناصر تظهر أن برنامج رانسموير  Ransomware (الذي يستغل الثغرات الأمنية) موجود في روسيا"، لكنه أكد أن "لا دليل حتى الآن" يثبت ضلوع موسكو في عملية القرصنة.

وصرح بايدن: "حتى الآن، ليس هناك دليل من أجهزتنا الاستخباراتية يظهر ضلوع روسيا، لكن هناك عناصر تظهر أن برنامج رانسموير موجود في روسيا".تجدر الإشارة إلى أن بايدن يخطط للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين قريباً.

إعادة تشغيل الأنظمة

وتعدّ "كولونيال بايبلاين" أكبر خط أنابيب في الولايات المتحدة من حيث الحجم، إذ تضخ نحو 45 في المئة من المحروقات المستهلكة في الساحل الشرقي للولايات المتحدة.وأعلنت "كولونيال بايبلاين"، الجمعة، أنها اكتشفت وقوعها "ضحية هجوم قرصنة إلكترونية"، وأنها "وضعت بعضاً من أنظمتها بشكل احترازي خارج الخدمة درءاً للخطر، ما عطّل بشكل مؤقت كل العمليات"، وهو أمر أثار مخاوف من ارتفاع أسعار الوقود.

وأوضحت الشركة، السبت، أن "هدفنا الرئيسي في الوقت الراهن هو الاستعادة الآمنة والفاعلة لخدماتنا، من أجل العودة إلى التشغيل الاعتيادي".والاثنين، قالت "كولونيال بايبلاين" في بيان نقله موقع "أكسيوس"، إن أجزاء من خط الأنابيب يتم إعادة تشغيلها "بطريقة تدريجية" بهدف "استعادة الخدمة التشغيلية بشكل كبير بحلول نهاية الأسبوع".

قد يهمك أيضا:

تراجع معظم المؤشرات الأوروبية في بداية التداولات الثلاثاء
بورصة وول ستريت تغلق منخفضة بعد سلسلة مكاسب مؤخرا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تكشف الجهة المسؤولة عن قرصنة أكبر شبكاتها لأنابيب النفط واشنطن تكشف الجهة المسؤولة عن قرصنة أكبر شبكاتها لأنابيب النفط



GMT 01:05 2021 السبت ,12 حزيران / يونيو

أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021

GMT 05:34 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

تويوتا تكشف عن الطراز الأحدث من لاند كروزر

GMT 19:17 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

فولكسفاجن تقتحم الطرق الوعرة بطراز Taos نسخة 2022

GMT 23:08 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

مروحية عسكرية تصطاد هدف لا يراه الطيار في الصين

GMT 21:49 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

"أنونيموس" تنقض على إيلون ماسك مهددة بسبب تغريدة

GMT 21:36 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

تفاصيل جديدة عن آيفون 13 وميزة مزعجة للمستخدمين

GMT 07:13 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

الكشف عن أبرز علامات احتضار وموت الهاتف الذكي

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

أندية "دوري السوبر" تتخذ إجراء ضد "اليويفا" و"الفيفا"

GMT 04:38 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

مزادات السودان للدولار تخفف الضغط على سعر الصرف

GMT 08:44 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

أوكرانيا تشهد افتتاح فندق لممارسة الحب في "كييف"

GMT 21:30 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

نظام تشغيل آبل iOS 15 تحديثات جديدة على خطى "أندرويد"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab