العباسي يؤكد أن الصرافة الخاصة تحجم السوق السوداء
آخر تحديث GMT06:48:22
 العرب اليوم -

كشف عن نجاح الشركات التونسية في توفير 350 مليون دينار

العباسي يؤكد أن الصرافة الخاصة تحجم السوق السوداء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العباسي يؤكد أن الصرافة الخاصة تحجم السوق السوداء

مروان العباسي محافظ البنك المركزي التونسي
تونس - العرب اليوم

كشف مروان العباسي، محافظ البنك المركزي التونسي، عن نجاح الشركات التونسية الناشئة في مجال الصرف اليدوي الخاص في توفير ما لا يقل عن 350 مليون دينار تونسي (نحو 116 مليون دولار) من النقد الأجنبي منذ انطلاقها في النشاط المالي مع نهاية النصف الأول من السنة الماضية.وأكد العباسي على أن عدد مكاتب الصرف اليدوي (مكاتب الصرافة الخاصة) المرخص لها القيام بشراء وبيع العملة الأجنبية، قد ارتفع إلى 25 مكتباً بعد شروع سبعة مكاتب في النشاط خلال شهر يونيو (حزيران) 2019. وكان البنك المركزي التونسي قد وافق على ملفات 45 مترشحاً تقدموا بمطالب لفتح هذا النوع من المكاتب الهادفة لتضييق الخناق على التجارة الموازية وبيع وشراء العملة الأجنبية خارج المنظومة الرسمية.

وتصدرت محافظتا تونس وسوسة، قائمة المكاتب المفتوحة بـ6 مكاتب لكل منهما، وشهدت محافظات مدنين ونابل والمهدية افتتاح 3 مكاتب بكل منها، في حين استفادت ولايات (محافظات) أخرى داخل البلاد من عدد أقل من مكاتب الصرف اليدوي.وكان البنك المركزي التونسي قد أعرب عن قلقه من توسع دائرة السوق السوداء في مجال العملة؛ ما أدى إلى اختلال التوازنات المالية في القطاع المصرفي بمختلف مؤسساته، التي باتت تعاني من صعوبات كبيرة، منذ نحو أكثر من أربع سنوات.
وفي هذا الشأن، أكد عدد من الخبراء التونسيين في مجالي الاقتصاد والمالية على أن حجم الأموال المتداولة خارج منظومة البنوك الرسمية في تونس لا يقل عن 4.5 مليار دينار (نحو 1.5 مليار دولار).

وأشاروا إلى أن مكاتب الصرف اليدوي الخاصة لن تتمكن من القضاء على السوق الموازية لاستبدال العملة الأجنبية بسهولة، لكنها قد تخفف من هذه الظاهرة، وأكدوا على ضعف ما حصلته من أموال خلال الأشهر الثمانية الماضية مقارنة بحجم الأموال التي توجد خارج المنظومة البنكية الرسمية.

من ناحيته، أكد مروان العباسي، محافظ البنك المركزي التونسي، خلال ملتقى عمل خصص لتقديم التكنولوجيات الحديثة وتأثيره على المعاملات المالية، على أن «المركزي التونسي» يسعى إلى تغيير طرق التعامل مع المنظومة البنكية بإدماج التقنيات الجديدة وتيسير تعامل الزبائن مع البنوك التونسية سواء منها الحكومية أو الخاصة.

وبالمناسبة نفسها، أشار أنور معروف، الوزير التونسي لتكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي، إلى أن التحدي المطروح خلال 2020 على السوق النقدية في تونس يتمثل في إرساء أول بنك رقمي في البلاد، مؤكداً على أن الاستغلال الأمثل للفرص التي تطرحها التكنولوجيات الحديثة تتطلب من السلطات التونسية إرساء قوانين منظمة لهذه الأنشطة المستحدثة.

قد يهمك أيضا:

محافظ المركزي التونسي مروان العباسي يتعهّد بمواجهة التضخّم

البرلمان التونسي يختار مروان العباسي محافظًا للبنك المركزي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العباسي يؤكد أن الصرافة الخاصة تحجم السوق السوداء العباسي يؤكد أن الصرافة الخاصة تحجم السوق السوداء



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 19:20 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

اعمال شغب في سجن سواقة جنوب العاصمة عمان

GMT 01:29 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

شركة بنتلي تحتفل بمرور 100 عام على تأسيسها

GMT 23:29 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

المهاجم عبد الرزاق حمد الله يقترّب من المنتخب المغربي

GMT 05:30 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيكسي Sexy " يعدّ من أفضل عطور "كارولينا هيريرا Carolina Herrera"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab