بارزاني يؤكد أنه لأول مرة يعدون الموازنة الاتحادية مع بغداد
آخر تحديث GMT02:34:00
 العرب اليوم -

الجانبين يصدران نفط محافظة كركوك المتنازع عليها بشكل مشترك

بارزاني يؤكد أنه لأول مرة يعدون الموازنة الاتحادية مع بغداد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بارزاني يؤكد أنه لأول مرة يعدون الموازنة الاتحادية مع بغداد

رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني
بغداد - العرب اليوم

قال رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني، السبت، إن الاقليم يشارك ولأول مرة في اعداد الموازنة الاتحادية مع الحكومة العراقية في بغداد، مشيرًا إلى أن الجانبين يصدران نفط  محافظة كركوك المتنازع عليها بشكل مشترك.

والقى بارزاني خطابا إلى الشعب استعرض فيه أهم الانجازات التي تحققت خلال أول مئة يوم عمل من تشكيل الحكومة، وأشار إلى أن ما تم إحرازه لا يمثل سوى البداية.

وقال رئيس الحكومة إن تعزيز العلاقات مع الحكومة الاتحادية كان أحد أولويات التشكيلة الحكومية الجديدة، مؤكداً أن زيارته إلى بغداد بعد إشرافه على أول اجتماع لمجلس الوزراء، مثلت بادرة حسن نية عن الرغبة في التوصل إلى اتفاق عادل بموجب الدستور.

وتابع: "تقوية العلاقات مع بغداد لها أثر ايجابي، ليس على الحياة اليومية لمواطني كوردستان فحسب، بل على الحياة اليومية للعراقيين جميعاً، وإن حكومة إقليم كوردستان تسعى لإبرام اتفاق شامل مع الحكومة الاتحادية يصب في مصلحة الجميع".

وتطرق رئيس الحكومة إلى ملف المحادثات مع بغداد، وقال إنها أحرزت تقدماً جيداً حول أربع قضايا، أولها إيجاد صيغة عادلة لملف حصة كوردستان من الموازنة المالية، فيما تمحورت القضية الثانية على صلاحيات الإقليم وسلطاته الدستورية بشأن النفط والغاز.

أما عن القضية الثالثة، فقال رئيس الوزراء إنها تتصل بالمناطق المتنازع عليها وآليات حسمها استناداً إلى الدستور، بينما خصّت القضية الرابعة قوات البيشمركة وضمان حقوقها الدستورية لكونها جزءاَ من المنظومة الدفاعية للعراق.

وقال: "ما زلنا نواصل مباحثاتنا مع الحكومة الاتحادية للبت في هذه المشاكل، وللمرة الأولى تشارك حكومة الإقليم في إعداد المراحل الأولى للموازنة السنوية للعراق، ولقد قطعنا خطوات جيدة مع وزارة المالية بهذا الصدد".

وأكد رئيس الوزراء أن حسم مسألة حصة إقليم كوردستان من الموازنة الاتحادية سيسهم في انجاز العديد من المشاريع التي ستخدم مواطني كوردستان والعراق عامة، مبيناً أن ثمة تطورات أخرى تحققت في ملف العلاقات مع بغداد.

ومضى يقول إن وزارة الداخلية العراقية باتت توفر التسهيلات اللازمة في منح تأشيرات الدخول للأجانب الراغبين بزيارة إقليم كوردستان، لافتاً إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن تساعد المستثمرين الأجانب على التوجه إلى كوردستان للعمل.

وقال إن حكومة إقليم كوردستان قدمت تسهيلات لمواطني المحافظات العراقية القادمين إلى الإقليم، اشتملت على إلغاء الرسوم المالية المستحصلة عن إصدار بطاقة الدخول، موضحاً أن الإجراءات الحالية باتت تقتصر على التدقيق الأمني فقط.

وواصل رئيس الوزراء خطابه قائلا: "نحن نوفر كل التسهيلات اللازمة للمواطنين الذين يأتون من المحافظات العراقية لزيارة مدن إقليم كوردستان، وهم يقضون أوقاتهم بكل طمأنينة في ظل الاستقرار والاستتباب الأمني في الإقليم".

يشار إلى أن برلمان إقليم كوردستان انتخب في 11 حزيران (يونيو) 2019،  مسرور بارزاني لرئاسة التشكيلة الحكومية التاسعة بأغلبية الأصوات. وفي 10 تموز (يوليو) 2019 أدى اليمين القانونية رئيساً لحكومة ائتلافية تشارك بها الأحزاب الرئيسية وتتألف من 23 وزيراً بينهم ثلاث وزيرات.

قد يهمك أيضا:

حكومة مسرور بارزاني تحوز ثقة برلمان إقليم كردستان العراق

موافقة برلمانية على تولي مسرور بارزاني رئاسة حكومة كردستان العراق

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بارزاني يؤكد أنه لأول مرة يعدون الموازنة الاتحادية مع بغداد بارزاني يؤكد أنه لأول مرة يعدون الموازنة الاتحادية مع بغداد



GMT 04:17 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

العباسي يؤكد أن الصرافة الخاصة تحجم السوق السوداء

GMT 02:37 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يسعد ربراب سادس أغنياء قارة أفريقيا بقيمة 4.4 مليار دولار

GMT 02:32 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

حمدوك يؤكد أن السودان لا يملك احتياطيات لحماية الجنيه

GMT 06:02 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

الحكومة الروسية تنطلق من "وفرة الموارد" لتحسين المعيشة

GMT 05:26 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

إعلان "القوة القاهرة" للنفط الليبي و تحذير من العواقب

بدت ساحرة بتنورة ميدي بنقشة الفهد باللونين الأسود والبنيّ

كيت ميدلتون تتألق بإطلالة كلاسيكية بالمعطف البيج

لندن - العرب اليوم

GMT 00:46 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

مجموعة زهير مراد لربيع 2020 من وحي ثقافة مصر القديمة
 العرب اليوم - مجموعة زهير مراد لربيع 2020 من وحي ثقافة مصر القديمة

GMT 01:48 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
 العرب اليوم - تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات

GMT 01:44 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في التصميم

GMT 02:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تعود إلى نشاطها الفني بعد مرورها بفترة عصبية

GMT 17:07 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة جدة الفنانة هاجر الشرنوبي

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 19:00 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

منة عرفة تشعل السوشيال ميديا بـمايوه وسيجارة

GMT 21:59 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

عالمة بريطانية: الفضائيون قد يكونون بيننا على الأرض

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 14:59 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" مُصِر على العودة إلى العراق عبر "فلق الرؤوس"

GMT 09:35 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

انعشي منزلك بديكورات خشبية وتصاميم عصرية في 2018

GMT 10:32 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

"واتس آب" تُعدل ميزة إعادة إرسال الرسائل لـ 5 أشخاص فقط

GMT 05:15 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

مقطع فيديو مميز يشرح تأثير ركل الخصية على الرجل

GMT 04:08 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خالد أنور يُؤكّد أنّ "كأنه إمبارح" نقلة كبيرة في مشواره الفني

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 12:20 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

عنزة بوجه بشري تثير الرعب بين سكان الهند
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab