ثغرة أمنية تضرب مليارات الحاسبات والأجهزة حول العالم ويصفها الباحثون بأنها الأخطر
آخر تحديث GMT08:40:52
 العرب اليوم -

تسمح للمتطفلين بالوصول إلى معلومات حساسة عن ضحاياهم

ثغرة أمنية تضرب مليارات الحاسبات والأجهزة حول العالم ويصفها الباحثون بأنها "الأخطر"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ثغرة أمنية تضرب مليارات الحاسبات والأجهزة حول العالم ويصفها الباحثون بأنها "الأخطر"

الهواتف الذكية
واشنطن - العرب اليوم

كشفت تقارير صحافية أن ثغرة أمنية وصفت بأنها "الأخطر في العالم" حتى الآن، تضرب مليارات الحاسبات الشخصية والمحمولة واللوحية والهواتف الذكية حول العالم.

ونشر موقع "تايمز نيوز ناو" تقريرا حول الثغرة، التي اكتشفها باحثون في جامعة "كيو لوفين" البلجيكية، والتي عثر عليها في المعالجات التابعة لشركة "إنتل" الأمريكية، التي تزود العدد الأكبر من الأجهزة الإلكترونية في العالم.

حاضرو مراسم افتتاح عرض الهاتف الخلوي الجديد Samsung S7 يرتدون نظارات العالم الافتراضي Samsung Gear VR، برشلونة، أسبانيا، 21 فبراير/ شباط 2016.

وتسمح تلك الثغرة للمهاجمين والمتطفلين بالوصول إلى معلومات حساسة عن ضحاياهم مثل "بصمات الأصابع" أو كلمات المرور، ما يجعل جميع معلوماتهم الشخصية والبنكية متاحة.

وكانت "إنتل" قد أطلقت خلال الفترة الماضية تصحيحات أمنية لتغطية عدد من نقاط الضعف في معالجاتها التي تم الكشف عنها، لكن تلك الثغرة وصفها الباحثون بأنها الأخطر على الإطلاق.

وقال جو فان بولك، من قسم علوم الكمبيوتر في الجامعة البلجيكية: "جميع التدابير التي اتخذتها إنتل، حتى الآن لتعزيز أمن معالجاتها كانت ضرورية، لكنها لم تكن كافية لدرء هجومنا الجديد".

وأوضح الباحث البلجيكي أن تلك الثغرة الجديدة يمكن أن يطلق عليه "القبو"، لأنها تستهدف بصورة مباشرة أنظمة الكمبيوتر، ويسيطر عليها بصورة كاملة.

وتسرب تلك الثغرة جميع المعلومات الحساسة الخاصة بالمستخدمين، مثل كلمات المرور أو المعلومات الطبية أو المعلومات الحساسة الأخرى.

وتعمل تقنية الثغرة على "حقن" برمجيات خبيثة، داخل أنظمة الأجهزة الإلكترونية التي تشغل تلك المعالجات، ما يسمح لها بالسيطرة الكاملة على برامج تشغيل تلك الأجهزة.

وطالبت الجامعة البلجيكية، بضرورة طرح "إنتل" تحديثات جديدة أكثر قوة لتحجيم ظهور تلك البرمجيات ومنع وصولها إلى برامج المستخدمين، كما طالبت المستخدمين بضرورة تثبيت التحديثات الجديدة لضمان خصوصية معلوماتهم الحساسة، والأكثر خطورة، وفقا للدراسة، أن تلك البرمجيات تعمل على إبطاء الأجهزة الإلكترونية المصابة بها بدرجة تتراوح من 2 إلى 19 مرة تقريبا.

 قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أسرار جديدة عن تفوق "هواوي" على "آبل" في 2019 رغم الحظر الأميركي

أبرز الهواتف الذكية المميَّزة التي أُطلقت في عام 2019

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثغرة أمنية تضرب مليارات الحاسبات والأجهزة حول العالم ويصفها الباحثون بأنها الأخطر ثغرة أمنية تضرب مليارات الحاسبات والأجهزة حول العالم ويصفها الباحثون بأنها الأخطر



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 02:44 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

الخس والجرجير لمرضى القولون العصبي

GMT 00:28 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي ترفض عمليات التجميل وتبحث عن رجل يحتويها

GMT 10:08 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

وكيل ميتسوبيشي في السعودية يطرح أتراج سيدان الصغيرة

GMT 09:17 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

السعوديّة ليلى سلمان تبدأ تسويق مسلسل "زنوبيا والمصرقع"

GMT 21:07 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وزيرة خارجية موريتانيا تتوجه إلى أديس أبابا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab