اليونسكو تؤكد أن درجات الحرارة زادت بمقدار 1 درجة مئوية
آخر تحديث GMT01:59:28
 العرب اليوم -

اليونسكو تؤكد أن درجات الحرارة زادت بمقدار 1 درجة مئوية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اليونسكو تؤكد أن درجات الحرارة زادت بمقدار 1 درجة مئوية

درجات الحرارة زادت بمقدار 1 درجة مئوية
واشنطن ـ العرب اليوم

قالت منظمة اليونسكو، إن الأدلة العلمية تظهر أن تركيزات غازات الاحتباس الحراري الرئيسية، وثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، أعظم من أي وقت مضي في الوقت الحالي، وقد تعرضت درجات الحرارة للزيادة بمقدار 1 درجة مئوية منذ عام 1880، موضحة أنه وفقا للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغيير المناخ «IPCC»، فإن بعض التغيرات الأخيرة، بما في ذلك ارتفاع مستويات سطح البحر وتناقص الثلوج والجليد لم يسبق لها مثيل على مدى عقود سابقة، وأن درجات الحرارة مستمرة في الارتفاع وموجات الأمطار المتطرفة، ستكون أسوأ وأكثر كثافة مع ارتفاع معدل مستوي سطح البحر.

وأوضحت اليونسكو، في تقرير لها، أن الشعاب المرجانية تتواجد منذ مئات الملايين من السنين في المناطق البحرية الاستوائية، وكانت قادرة على التكيف مع التغيرات المناخية البطيئة نسبيا لمدة 420.000 عام على الأقل، لكن في الـ140 عاما السابقة تزايدت التغيرات المناخية بشكل كبير، يفوق قدرة الشعاب المرجانية على التكيف معها في العقود المقبلة.

وتابعت المنظمة: «يرى الباحثون أن الحفاظ على نسبة 10% من الشعاب المرجانية يتطلب وضع حد للتدفئة 1.5 درجة مئوية أو أقل، وللحفاظ على 50% يجب الحفاظ على درجة تدفئة 1.2 درجة مئوية».

ونوهت إلى أن درجات الحرارة المرتفعة تؤدي بشكل غير طبيعي إلى التغيرات البيئية التي تقود إلى ذوبان الجليد، واضطراب الظواهر الجوية بما في ذلك العواصف والفيضانات والجفاف، وتسارع ارتفاع مستوى سطح البحر مع تآكل السواحل والتصحر وحرائق الغابات المتزايدة، وكل هذه التغييرات تؤثر على العالم والمواقع التراثية والثقافية والطبيعية والسياحة.

وشدد منظمة اليونسكو، على أن «المعالم والمباني التاريخية معرضة للخطر والتدمير، نتيجة التغيرات المناخية والرياح الشديدة وهطول الأمطار، بالإضافة إلى تآكل السواحل والفيضانات وزيادة الرطوبة وعدة عوامل أخرى، والاختلاف في درجات الحرارة والتفاعلات المائية، لما لها أهمية كبيرة بالنسبة للمباني الأرضية والمواقع الأخري مثل مسجد جينيه في مالي- المعرض للخطر بفعل التغييرات المناخية وارتفاع منسوب المياة في البحر الأدريكاتيكي قد دمر بالفعل مئات المباني في فينيس، فكل ما سبق يؤثر على التراث العالمي والسياحة ويضع العالم في خطر، ويهدد التوازن البيئي».

قد يهمك أيضا :

اللحوم والألبان مسؤولة عن 57 في المائة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناتجة من إنتاج الغذاء

علماء بريطانيون يؤكدون أن الاحتباس الحراري يساهم بانتشار قراد قاتل للنحل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليونسكو تؤكد أن درجات الحرارة زادت بمقدار 1 درجة مئوية اليونسكو تؤكد أن درجات الحرارة زادت بمقدار 1 درجة مئوية



 العرب اليوم - تنسيق الأزياء الكاجوال من وحي جينيفر لوبيز

GMT 12:38 2022 الإثنين ,08 آب / أغسطس

أجمل قرى جبال الألب لمُحبي الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - أجمل قرى جبال الألب لمُحبي الطبيعة الخلابة

GMT 04:45 2022 الجمعة ,12 آب / أغسطس

4 نصائح لديكورات وتصاميم داخلية بسيطة
 العرب اليوم - 4 نصائح لديكورات وتصاميم داخلية بسيطة

GMT 08:25 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة
 العرب اليوم - سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة
 العرب اليوم - حيل بسيطة تجعل مساحة الحمام الصغير تبدو أكبر

GMT 11:04 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

" أبيض أسود

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 23:19 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نصائح لتجنب ترهلات الفخذين والحفاظ على رونقهما

GMT 11:30 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة ٦ أشخاص إثر سقوط حفار ضخم علي سيارتين في الغردقة

GMT 07:46 2013 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الصراخ المستمر للطفل سببه إلتهاب الاذن

GMT 04:39 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

افتتاح مطعم "اناتو تينيريفي" الجديد للعراة في إسبانيا

GMT 12:06 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عودة إلى السبعينات مع تصاميم "مارني" 2018

GMT 00:37 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

نورهان تؤكّد أن شخصيتها في مسلسل "الوتر" جديدة ومختلفة

GMT 14:12 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب هيلاري كلينتون "ماذا حدث" يتصدر قائمة الأكثر مبيعًا

GMT 07:43 2017 الأحد ,30 إبريل / نيسان

إطلالات حجاب تواكب أحدث صيحات الموضة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab