الدراسة عن بُعد قد تضر بصحة الأطفال العقلية
آخر تحديث GMT09:53:11
 العرب اليوم -

الدراسة عن بُعد قد تضر بصحة الأطفال العقلية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الدراسة عن بُعد قد تضر بصحة الأطفال العقلية

الدراسة عن بُعد
واشنطن - العرب اليوم

قالت دراسة للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن الدراسة عن بُعد يمكن أن تضر بالصحة العقلية للأطفال، وفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية.وأوضحت الدراسة التي نشرت، (الخميس)، أن الدراسة عن بُعد قد تشكل مخاطر على الصحة العقلية وعافية الأطفال والآباء أكثر من التعليم الشخصي.وذكرت الدراسة أنه وفقاً لاستطلاع أُجري خلال أكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر (تشرين الثاني) 2020، شارك فيه 1290 من الآباء والأمهات الذين لديهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 5 و12 عاماً، كان الآباء الذين تلقوا تعليماً عن بُعد أو مزيجاً من التعليم الافتراضي والشخصي الأكثر عرضة للإبلاغ عن زيادة المخاطر بشأن رفاهية الطفل والوالدين.
وأبلغ 25 في المائة من الآباء والأمهات الذين تلقى أطفالهم تعليماً عن بُعد أو تعليماً مشتركاً عن تدهور الصحة العقلية أو العاطفية لأطفالهم، مقارنة بـ16 في المائة من الآباء الذين تلقى أطفالهم تعليماً شخصياً، كما كانوا أكثر ميلاً للقول إن أطفالهم كانوا أقل نشاطاً بدنياً، وكانوا يقضون وقتاً أقل مع الأصدقاء أو خارج المنزل.
وأوضحت الشبكة الأميركية أن الآثار السلبية للتعليم الافتراضي امتدت للآباء، حيث قال 54 في المائة من الآباء الذين تلقى أطفالهم تعليماً افتراضياً إنهم يشعرون بضيق عاطفي، مقارنة بـ38 في المائة من الآباء الذين تلقى أطفالهم تعليماً شخصياً.
وكان آباء الأطفال الذين يتلقون تعليماً عن بُعد أكثر عرضة للإبلاغ عن خسارتهم لعملهم، ومخاوفهم بشأن الاستقرار الوظيفي، وتحديات رعاية الأطفال، والصراع بين العمل وتوفير رعاية الطفل، وصعوبة النوم.
وكان آباء الأطفال الذين تلقوا تعليماً مشتركاً أكثر احتمالية من أولئك الذين تلقوا تعليماً شخصياً للإبلاغ عن خسارة العمل والنزاع بين العمل وتقديم رعاية الطفل.
ولفتت الدراسة إلى أن الآباء غير البيض وأولئك الذين لديهم أطفال في المدارس العامة كانوا أكثر عرضة للإبلاغ عن أن أطفالهم تلقوا تعليماً افتراضياً.فوفقاً للنتائج، فإن ما يقرب من 66 في المائة من الآباء من أصول إسبانية و55 في المائة من الآباء السود قالوا إن أطفالهم تلقوا تعليماً افتراضياً، مقارنة بـ32 في المائة من الآباء البيض.
ويقول الخبراء إن العودة إلى المدارس لن تكون مفيدة للصحة العقلية لكل الأطفال، فبعضهم الذين تعرضوا للمضايقات أو التنمر شعروا بحرية أكبر في التعبير عن أنفسهم في المنزل خارج مدارسهم لن يرغبوا بالضرورة في العودة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

حبس شخصين علّقا ثالثا على جدار للسخرية منه في مصر

عرض غنائي يواجه التنمر علي مسرح ثقافة الأنفوشي بالإسكندرية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدراسة عن بُعد قد تضر بصحة الأطفال العقلية الدراسة عن بُعد قد تضر بصحة الأطفال العقلية



GMT 06:41 2021 الأحد ,16 أيار / مايو

موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة
 العرب اليوم - موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 16:02 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

تعرف علي أقوى 10 سيارات أنتجتها "نيسان" في تاريخها

GMT 15:57 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

قائمة أقوى السيارات الرياضية الهجينة بالأسواق

GMT 20:32 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

"هايموس" سيارة تونسية للطرق الوعرة من قطع "الخردة"

GMT 18:47 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

9 سيارات "هاتشباك" تودع الأسواق بنهاية 2021

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:55 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

سامسونغ تعلن رسميا عن هاتف رخيص الثمن لشبكات 5G
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab