مسؤولون لبنانيون يكشفون تداعيات الإغلاق التام على القطاع الصحي وانتشاله من دوامة الاستنزاف
آخر تحديث GMT06:25:41
 العرب اليوم -

في ظل استمرار ارتفاع عدّاد الإصابات والوفيات في البلاد

مسؤولون لبنانيون يكشفون تداعيات الإغلاق التام على القطاع الصحي وانتشاله من دوامة الاستنزاف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسؤولون لبنانيون يكشفون تداعيات الإغلاق التام على القطاع الصحي وانتشاله من دوامة الاستنزاف

كورونا في لبنان
بيروت - العرب اليوم

يعيش اللبنانيون انهيارًا إقتصاديًا لم يشهد لبنان مثيلاً له منذ تأسيسه، وفي خضم ذلك مالت الدفة نحو الإقفال التام لأسبوعين، في محاولة لإنتشال القطاع الصحي من دوّامة الإستنزاف، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة هو الآخر. فهل نجحت الخطوة بكبح جماح الفيروس، وساعدت القطاعات الصحية في الوقوف على أقدامها مجدداً لمواجهة مرحلة ما قبل وصول اللقاح، خصوصاً أنّ عدّاد الإصابات والوفيات لا يزال على حاله مسجّلاً مزيداً من الارتفاع؟!صارح وزير الصحّة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن اللبنانيين، في أنّ «نسبة الإيجابية في الفحوص التي تحصل لا تزال على ما هي، أي عند حدود 15% في حين كان الرهان أن تنخفض إلى 12 أو 10%».

وفي حين سأل حسن، بعد إجتماع لجنة كورونا الوزارية لتقييم مرحلة الإقفال العام، «هل فعلاً كان هناك إقفال عام؟»، أشار الى أنّ «ما تحقق على مستوى رفع الجهوزية هو دون المستوى المطلوب ودون طموحات وزارة الصحة العامة، إذ تمّ تجهيز 60 سريراً في المستشفيات الحكومية و34 سريراً على مستوى المستشفيات الخاصة».لكنّ نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، يكشف في المقابل عن مضاعفة عدد المستشفيات الخاصة التي باتت تستقبل مرضى «كورونا». اذ قال لـ «الجمهورية»: «يصل عدد المستشفيات الخاصة المجهزة والأخرى قيد التجهيز لإستقبال مرضى كورونا الى 78،

تضمّ في الأقسام المخصصة لكورونا 840 سريراً عادياً و430 سريراً للعناية الفائقة»، لافتاً الى أنّ «هذا العدد لا يُستهان به». ويشير هارون الى أنّ «الإتفاق على التعرفة خلق إرتياحاً لدى المستشفيات، ويبقى الإتفاق مع الجهات الضامنة، كصندوق الضمان الإجتماعي، والطبابة العسكرية وقوى الأمن الداخلي وتعاونية الموظّفين.. على الإلتزام بالتعرفة نفسها، فلا يتكبد المريض مجدداً أي فروق لدخوله المستشفى جرّاء جائحة كورونا»، لافتاً الى أنّ «من المتوقّع حصول هذا الإتفاق في غضون أسبوع».


 هذا على مستوى المستشفيات، لكن على مستوى الجسم الطبي، ترى نقيبة الممرضين والممرضات في لبنان ميرنا ضومط، «أننا في حاجة للإنتظار أسبوعاً آخر لكي تظهر فعالية الاقفال على مستوى الأرقام، وما إذا كان قد حقق تقدّما ما أم لا، لأنّ الفيروس يعيش في جسم الإنسان في حدود الـ 14 يوماً»، وتستطرد ضومط: «لكنّ الأكيد أنّه إذا لم يكن هناك من إلتزام لدى المواطنين بالإجراءات الوقائية، وتحديداً لناحية إرتداء الكمامة، فلا يمكن أن نحصل على نتيجة حتى لو أقفلنا 12 أسبوعاً وشهراً».

وإعتبرت ضومط، أنّ «إضافة عدد الأسرّة لا يوازي في أهميته وجود قوى تمريضية على الأرض قادرة على تشغيل هذه الأسرّة»، وتقول: «الممرضون كما الممرضات يتركون العمل لأسباب كثيرة، أبرزها أنّهم يعملون ولا يتقاضون رواتبهم، وفي بيئة غير آمنة، ولا تؤمّن لهم الحماية الكاملة من جائحة كورونا، ويوقّعون على أنهّم تقاضوا رواتبهم كاملة في حين لا يتقاضون الّا نصفها أو ما يراوح بين 60 و70 في المئة منها في أحسن الحالات. أضف الى كلّ ذلك، نوقّع يومياً أوراق ملفات هجرة لعدد كبير من الممرضين والممرضات من حاملي الإجازات وأصحاب الخبرات»، مشيرة الى «أنّ معظم المستشفيات خسرت من 20 الى 40 ممرضاً وممرضة، وهذا رقم خطير، خصوصاً في هذه الظروف الصحية، حيث نحن في حاجة الى الخبرات والكفايات للتعامل مع جائحة كورونا».

وتكشف ضومط، أنّ «40% من مجموع نحو 9 آلاف ممرض وممرضة في لبنان طردوا من العمل أو يتعرضون لتعسّف»، مطالبة في هذا الإطار «المستشفيات الخاصة التي أخذت حقها في التعرفة الجديدة، بإعطاء الجسم التمريضي أدنى حقوقه، والمحافظة عليه، في ظلّ هذه الظروف».هذا في إختصار ما شهده القطاع الصحي على مدى اسبوعين من الاقفال العام الذي جاء لمساعدة الطاقم الطبي والتمريضي كما الاستشفائي، من أجل استعادة نشاطه واستئناف عمله، في حال زادت نسبة تفشي الوباء اكثر بعد فتح البلاد. ولكن، وفي ظلّ التحدّيات الملقاة على جميع المعنيين بمكافحة «كوفيد-19» ستجتمع لجنة كورونا يوم الأحد (غداً) لوضع خطة تحاكي الشارع اللبناني، لدرس عملية اعادة فتح البلاد بنحو يراعي كل الهواجس. الّا انّ كل القرارات التي تتخذها الدولة تبقى رهن التزام الناس التدابير الوقائية والوعي المجتمعي المطلوب في هذه الفترة، للحدّ من خسائر الارواح لشيبنا وشبابنا.

قد يهمك أيضاّ : 

لبنان يسجل 1782 إصابة جديدة و6 حالات وفاة بكورونا

لبنان تسجل 1859 إصابة جديدة بفيروس كورونا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤولون لبنانيون يكشفون تداعيات الإغلاق التام على القطاع الصحي وانتشاله من دوامة الاستنزاف مسؤولون لبنانيون يكشفون تداعيات الإغلاق التام على القطاع الصحي وانتشاله من دوامة الاستنزاف



GMT 03:04 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

استنشاق 5 روائح يساعد في إنقاص الوزن تعرف عليها

GMT 03:40 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

إنتاج مضادات حيوية من بكتيريا النمل الأفريقي

GMT 02:59 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

دراسة تؤكد أن الكافيين الموجود في القهوة يحفز نمو الشعر

GMT 03:14 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

"مودرنا" تكشف أن مناعة لقاحها قد تستمر لمدة عام

GMT 02:29 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

"غاماليا" لا يستبعد وجود سلالة روسية متحورة من كورونا

فساتين سهرة للرشيقات مستوحاة من إطلالات نانسي عجرم

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 04:56 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
 العرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 العرب اليوم - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 04:33 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يمنح ملك المغرب أعلى وسام أميركي
 العرب اليوم - دونالد ترامب يمنح ملك المغرب أعلى وسام أميركي

GMT 05:27 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر
 العرب اليوم - يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر

GMT 04:43 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
 العرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:01 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة
 العرب اليوم - "جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة

GMT 04:31 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
 العرب اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 09:58 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"غوغل" تطور ميزة تسجل مكالمات الغرباء بصورة تلقائية

GMT 01:02 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

"أودي" طلق موديل A82022 بتصميم خيالي

GMT 15:29 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تطبيق غرامة 5.3 دولار لكل يوم تأخير على السيارة الأجنبية

GMT 03:29 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 23:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

توقعات بانتعاش مبيعات السيارات في مصر في 2021

GMT 02:42 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 05:38 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

السعودية والصين تقودان تعافي أسواق النفط في 2021

GMT 03:51 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يبتكرون مادة تعالج شقوق شاشات الهواتف الذكية

GMT 09:16 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

هيونداي موتور تفوز بأربع من جوائز "جود ديزاين"

GMT 12:14 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

آبل و هيونداي تتوصلان لاتفاق من أجل صناعة سيارة

GMT 01:36 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

مواجهة شرسة بين فولكسفاجن "جولف" وهوندا "سيفيك" 2021

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج

GMT 11:22 2017 الإثنين ,13 آذار/ مارس

فوائد يحققها تناول اليوسفي لمرضى السكري

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 02:39 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

ماكلارين تكشف عن سيارة فارهة جديد محدودة الإصدار

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

قرد ذكر يحاول ممارسة الجنس مع سيكا الغزلان في اليابان

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 00:24 2016 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الحماة ذات برج العذراء تتمتع ​بشخصية مميزة تتسم ​بالدقة

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 10:31 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تدريس مادة التربية الإسلامية والمسيحية بالأمازيغية

GMT 02:53 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز الوجهات السياحية الرخيصة في العالم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab