دراسة تؤكد أن التلقيح الاصطناعي يغير من تطور الإنسان
آخر تحديث GMT17:04:18
 العرب اليوم -

كشف أن البشر يعتمدون عليه بشكل متزايد في الحمل

دراسة تؤكد أن التلقيح الاصطناعي يغير من تطور الإنسان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تؤكد أن التلقيح الاصطناعي يغير من تطور الإنسان

التلقيح الاصطناعي
أوسلو - العرب اليوم

أعلن باحث تروجي بارز في مجال الخصوبة أن السماح للأزواج الذين لا يستطيعون الحمل بشكل طبيعي بإنجاب أطفال من خلال الإخصاب الاصطناعي يمكن أن يغير من تطور الإنسان.

وأوضح الباحث البارز الدكتور هانز هانيفيك، الذي يترأس قسم الخصوبة في مستشفى Telemark في النرويج، وفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن الإخصاب في المختبر، والمعروف باسم "IVF" أو الحقن المجهرى، يعني أن البشر سيصبحون يعتمدون بشكل متزايد على المساعدة الاصطناعية في الحمل.

ويقول "إن الجينات المعيبة التي تموت عادة مع النقل عن الحمل الطبيعي تظل حية، مما يؤدي إلى أن الأجيال القادمة تحتاج إلى المساعدة ذاتها لإنجاب الأطفال".

   أقرأ أيضا :

الثوم النيئ يحمي من سرطان الرئة حتى عند المدخنين

وأشار عبر مؤتمر الجمعية الأوروبية للتكاثر البشري والأجنة (Eshre)، أن التلقيح الصناعى يغير مجرى التطور البشري.

ويقدم الخبير في المؤتمر الذي سيعقد في فيينا الشهر المقبل، محاضرة عن أن الأطفال يمكن أن يولدوا مع الجينات المعيبة التي أدت إلى صعوبة الوالدين في إنجاب الأطفال، وعندما يكبرهؤلاء الأطفال ويحاولون التكاثر، سينتشر الخلل، وسيحتاجون إلى مساعدة مماثلة لإنجاب أطفالهم.

وكتب الدكتور هانيفيك، في الملخص الخاص بالمؤتمر، "وفقًا لمبدأ التطور، سيتم تكييف الأجيال اللاحقة وراثياً مع البيئة التي يعتمد فيها التكاثر بشكل متزايد على التدخل التكنولوجي".

وأضاف "إن التلقيح الاصطناعي ليس مجرد علاج للعقم، بل هو أيضًا تدخل تكنولوجي عند نقطة في دورة حياة الإنسان حيث يعمل الانتقاء الطبيعي بأقوى حالاته، وعلى الرغم من أنه إنجاز طبي كبير، فإنه يتحايل على مجموعة من الحواجز الإنجابية".

وقد يهمك أيضاً :

"تلوث الهواء" يؤثر على خصوبة الرجال بشكل كبير

SpermCheck لقياس خصوبة الرجال في بريطانيا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد أن التلقيح الاصطناعي يغير من تطور الإنسان دراسة تؤكد أن التلقيح الاصطناعي يغير من تطور الإنسان



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو ترتدي قناعًا أبيضَ بأسلوب ملكي فاخر

لندن ـ العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك

GMT 02:56 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 العرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab