مصوّر يوثّق 100 مسجد في المناطق النائية في المدينة المنورة للتعرف بها
آخر تحديث GMT12:13:53
 العرب اليوم -

بهدف صيانتها أو إعادة بنائها من جديد بتخطيط وطرق ذكية

مصوّر يوثّق 100 مسجد في المناطق النائية في المدينة المنورة للتعرف بها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصوّر يوثّق 100 مسجد في المناطق النائية في المدينة المنورة للتعرف بها

مصور يوثق المساجد في المناطق النائية
الرياض - العرب اليوم

عكف سعودي منذ 6 أعوام، على توثيق أكثر من 100 مسجد ناءٍ عن التجمعات السكانية في المدينة المنورة، منها ما بُني قبل عقود طويلة من الزمن، وتحمل بعضها علامات بناء عمراني بسيط وقديم، ويأتي التوثيق بهدف التعريف بها أو العمل على بنائها من جديد عبر التخطيط الذكي على حد وصفه.

المصور الفوتوغرافي، رئيس البرنامج الثقافي في هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة معاذ العوفي قال: "منذ عام 2014 أقوم بتوثيق المصليات والمساجد النائية بعدستي، تحت مشروع أسميته بـ (التشهد الأخير) مستحضرًا قول الرسول صلى الله عليه وسلم (أعطيتُ خمسًا لم يعطهن أحد قبلي)، ومنها (جُعِلت لي الأرض مسجدًا وطَهورًا، فأيُّما رجل أدركَتْه الصلاة فليُصلِّ)، حيث عُرضت صور المشروع في معهد العالم العربي بباريس وفي بلجيكا ويوتا والمجلس الفني السعودي بجدة.

وأوضح العوفي، أن "التشهد الأخير" عبارة عن سلسلة من الصور الفوتوغرافية التي التقطتها لهذه المساجد المتناثرة على طول الطرق المتعرجة المؤدية إلى المدينة المنورة وغيرها من طرق السعودية النائية عن المدن، وهي توثق المساجد التي بناها المحسنون على أمل توفير ملاذ آمن للمسافرين لإقامة العبادة، ويسعون للحصول على الثواب من هذه المباني.

وأوضح أن الهدف من المشروع، هو التعريف بهذه المساجد، لصيانتها أو إعادة بنائها من جديد بتخطيط وطرق ذكية، من حيث دراسة حاجة الطريق والمسافرين، والموقع الصحيح المناسب، إضافة إلى أسلوب البناء الذي يراعي مبادئ الاستدامة وضمان الجودة.

وأشار إلى قيامه بتوثيق عدد من المساجد، على طريق الهجرة النازل من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة وقدّرت بأكثر من 20 مسجدًا على حد قوله، وكذلك الساحل من مركز كياد إلى جازان مليء بالمساجد البعيدة، فتلك المساجد فيها محاكاة بمفهوم معاصر عبر المفارقة التاريخية للمباني.

وتنتشر في السعودية ما بين القرى وفي المناطق البعيدة عدد من المساجد التي يتم بناؤها من قبل المحسنين حتى يتسنى للعابرين والمسافرين إقامة الصلاة فيها وهذه المساجد قامت منذ زمن بجهد فردي لمواطنين، وهجر بعضها الناس بعد قيام الدولة ببناء جوامع ومساجد حديثة البناء ومجهزة بالخدمات حول هذه المدن والقرى.

قد يهمك أيضًا

حاج سبعيني يصف رحلته عبر "قطار الحرمين " بين مكة والمدينة المنورة

الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس يدشن برنامج رؤية المملكة 2030

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصوّر يوثّق 100 مسجد في المناطق النائية في المدينة المنورة للتعرف بها مصوّر يوثّق 100 مسجد في المناطق النائية في المدينة المنورة للتعرف بها



تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل

سر تألق ليتيزيا ملكة إسبانيا بالفساتين الحمراء

مدريد - العرب اليوم

GMT 05:52 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا
 العرب اليوم - تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا

GMT 16:37 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم
 العرب اليوم - تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab