خطيبتي العذراء حامل رواية تستفز المصريين وتُثير الجدل عبر مواقع التواصل
آخر تحديث GMT22:03:49
 العرب اليوم -

يُتوقع أن تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2020

"خطيبتي العذراء حامل" رواية تستفز المصريين وتُثير الجدل عبر مواقع التواصل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "خطيبتي العذراء حامل" رواية تستفز المصريين وتُثير الجدل عبر مواقع التواصل

رواية "خطيبتي العذراء حامل"
القاهرة - العرب اليوم

أثارت رواية جديدة للكاتب المصري سيد داوود المطعني جدلا واسعا على مواقع التواصل وفي الأوساط الثقافية، بسبب عنوانها "خطيبتي العذراء حامل"، الذي اعتبره البعض مستفزا وبه إسفاف، ويتوقع أن تشارك رواية "خطيبتي العذراء حامل" في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2020 والمقرر افتتاحه في الـ28 من يناير الجاري.

واعتبر المنتقدون أن "الكاتب اختار عنوانا مستفزا غرضه تجاري لزيادة الإقبال على الرواية، دون مراعاة لعادات وتقاليد المجتمع المصري"، ووصل الأمر إلى المطالبة بمنع عرضها في معرض القاهرة الدولي للكتاب.

ورد مؤلف الرواية على منتقديه مدافعا عن الكتاب وقال: "أستغرب التهجم علي واتهامي بالإسفاف في اختيار العنوان، المنتقدون شنوا هجوما قبل أن يقرأوا الرواية ويعرفوا مضمونها أو يقفوا على محتواها والقضايا التي تعالجها".

وأضاف: "لكل من تهكم على الرواية، أنتم تشبهون كثيرا مدام نبيلة، إحدى شخصيات الرواية التي كانت تروج الأكاذيب عن خطيبة البطل التي حملت وهي لم تزل عذراء، دون أن تعرف التفاصيل أو تسأل عن التفسيرات العلمية".

وتابع قائلا: "كنت أتمنى أن تبحثوا عني في محركات بحث غوغل، أو تبحثوا عن مؤلفاتي السابقة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وستجدونها في غوغل أيضا، حينها فقط كنتم ستعرفون توجهاتي وأفكاري، وكم هي المسافة بيني وبين مكارم الأخلاق".

وأشار الكاتب إلى أن روايته تحمل توجها اجتماعيا مع شذرات علمية وأخرى فلسفية، ومواقف إنسانية ورومانسية، ورسائل تهدف إلى المحافظة على القيم المجتمعية والسمو بمكارم الأخلاق، وليس كما يشاع عنها أنها مليئة بالإسفاف.

وأضاف: "فكرة تأليف الرواية نبعت من اطلاعي على قصة واقعية، شخص فيها طبيب المستشفى إحدى الحالات بالحمل في الشهور الأولى، وبعد زيارة الطبيبة المتخصصة أكدت لهم الحمل، وزادتهم أنها لم تزل عذراء، وقررت من حينها أن تكون فكرة إحدى رواياتي، أرصد من خلالها بعض العادات السيئة في مجتمعاتنا، وأعمل قدر الإمكان على معالجتها".

قد يهمك أيضا:

الجوائز الأدبية ساهمت في أنعاش مبيعات الكتب في فرنسا

جائزة "الجوائز الأدبية الفرنسية" لباتريك دوفيل

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطيبتي العذراء حامل رواية تستفز المصريين وتُثير الجدل عبر مواقع التواصل خطيبتي العذراء حامل رواية تستفز المصريين وتُثير الجدل عبر مواقع التواصل



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام

GMT 03:45 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

5 حركات دلع مثيرة للزوج لن يستطيع على الأغلب مقاومتها

GMT 10:06 2014 الجمعة ,06 حزيران / يونيو

فتحات الكلوستومي إجراء قديم قل استخدامه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab