خطيبتي العذراء حامل رواية تستفز المصريين وتُثير الجدل عبر مواقع التواصل
آخر تحديث GMT17:35:49
 العرب اليوم -

يُتوقع أن تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2020

"خطيبتي العذراء حامل" رواية تستفز المصريين وتُثير الجدل عبر مواقع التواصل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "خطيبتي العذراء حامل" رواية تستفز المصريين وتُثير الجدل عبر مواقع التواصل

رواية "خطيبتي العذراء حامل"
القاهرة - العرب اليوم

أثارت رواية جديدة للكاتب المصري سيد داوود المطعني جدلا واسعا على مواقع التواصل وفي الأوساط الثقافية، بسبب عنوانها "خطيبتي العذراء حامل"، الذي اعتبره البعض مستفزا وبه إسفاف، ويتوقع أن تشارك رواية "خطيبتي العذراء حامل" في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2020 والمقرر افتتاحه في الـ28 من يناير الجاري.

واعتبر المنتقدون أن "الكاتب اختار عنوانا مستفزا غرضه تجاري لزيادة الإقبال على الرواية، دون مراعاة لعادات وتقاليد المجتمع المصري"، ووصل الأمر إلى المطالبة بمنع عرضها في معرض القاهرة الدولي للكتاب.

ورد مؤلف الرواية على منتقديه مدافعا عن الكتاب وقال: "أستغرب التهجم علي واتهامي بالإسفاف في اختيار العنوان، المنتقدون شنوا هجوما قبل أن يقرأوا الرواية ويعرفوا مضمونها أو يقفوا على محتواها والقضايا التي تعالجها".

وأضاف: "لكل من تهكم على الرواية، أنتم تشبهون كثيرا مدام نبيلة، إحدى شخصيات الرواية التي كانت تروج الأكاذيب عن خطيبة البطل التي حملت وهي لم تزل عذراء، دون أن تعرف التفاصيل أو تسأل عن التفسيرات العلمية".

وتابع قائلا: "كنت أتمنى أن تبحثوا عني في محركات بحث غوغل، أو تبحثوا عن مؤلفاتي السابقة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وستجدونها في غوغل أيضا، حينها فقط كنتم ستعرفون توجهاتي وأفكاري، وكم هي المسافة بيني وبين مكارم الأخلاق".

وأشار الكاتب إلى أن روايته تحمل توجها اجتماعيا مع شذرات علمية وأخرى فلسفية، ومواقف إنسانية ورومانسية، ورسائل تهدف إلى المحافظة على القيم المجتمعية والسمو بمكارم الأخلاق، وليس كما يشاع عنها أنها مليئة بالإسفاف.

وأضاف: "فكرة تأليف الرواية نبعت من اطلاعي على قصة واقعية، شخص فيها طبيب المستشفى إحدى الحالات بالحمل في الشهور الأولى، وبعد زيارة الطبيبة المتخصصة أكدت لهم الحمل، وزادتهم أنها لم تزل عذراء، وقررت من حينها أن تكون فكرة إحدى رواياتي، أرصد من خلالها بعض العادات السيئة في مجتمعاتنا، وأعمل قدر الإمكان على معالجتها".

قد يهمك أيضا:

الجوائز الأدبية ساهمت في أنعاش مبيعات الكتب في فرنسا

جائزة "الجوائز الأدبية الفرنسية" لباتريك دوفيل

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطيبتي العذراء حامل رواية تستفز المصريين وتُثير الجدل عبر مواقع التواصل خطيبتي العذراء حامل رواية تستفز المصريين وتُثير الجدل عبر مواقع التواصل



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية

ميدلتون وشارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 07:04 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

وفاة أول فنان عربي ب فيروس كورونا المستجد

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل

GMT 03:57 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

مسبار ناسا يستعد للاقتراب من سطح الشمس للمرة الثانية

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab