الكويتي فيصل العدواني يصف القصائد بالصديق العزيز الذي يشفي غليله
آخر تحديث GMT08:16:33
 العرب اليوم -

خلال ندوته الشعرية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب 2019

الكويتي فيصل العدواني يصف القصائد بالصديق العزيز الذي يشفي غليله

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكويتي فيصل العدواني يصف القصائد بالصديق العزيز الذي يشفي غليله

الشاعر الكويتي فيصل العدواني
الشارقة - العرب اليوم

استهلّ الشاعر الكويتي فيصل العدواني، ندوته الشعرية ضمن فعاليات الدورة الثامنة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب 2019، بقصيدة تغنّى فيها بدولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها، مؤكّداً الوحدة والأخوة بين الكويت والإمارات، ومعبّراً عن سعادته لوجوده بين محبّي الشعر في الشارقة. وحول ديوانه الشعري «حاول تكون» والصادر عام 2017، قال العدواني، إنه اختار هذا الاسم، «ليكون دعوة لكل إنسان، ليحاول أن يكون وفياً لذاته ولا يشبه غيره، وأن يعرف أين يجب أن يكون، وهو دعوة ليكمل الإنسان نصفه، وليكتمل حضوره».

ووصفَ العدواني الشعر بالصديق العزيز، مؤكّداً أن لا شيء مثله يُشفي غليله، مُحيلًا الحضور إلى قصصٍ مؤثّرة مع والده الراحل الذي كان شاعراً أيضاً. وأضاف أنّه يرى الشعر بوصفة حالة نفسية، وأن هذه الحالة يجب أن يعبّر عنها من خلال القصائد، وإلّا فإنّها قد تؤثر على الشاعر بشكل سلبي. وقال إن الأدب والفنّ، فيهما نوعٌ من الجنون، ولا بد أن تكون دائماً في كل عمل أدبي أو فني «لمسة جنون». وأمتع الشاعر الكويتي، الحضور، عبر سرد قصص وحكايات جميلة، عن أصل بعض قصائده، مثل قصيدة «المطوّع»، والتي حَوَت الكثير من المعاني والقيم الإنسانية.

وفيما يتعلّق بحضور الشاعر على منصات التواصل الاجتماعي، قال: إن أكثر موقع للتواصل يتواجد عليه هو «إنستغرام»، أما «تويتر» فيفضّل الابتعاد عنه، لحب البعض خوض مناقشات وأحاديث لا طائل منها، مشدّداً على أنه لا يحبّذ ذلك أبداً. وقال: «الشاعر يعتزل الحضور، لكنّه على الرغم من ذلك لا يغيب، حاضرٌ بشعره، يكتب.. ويكتب».

وكشف العدواني عن تردّده أكثر من مرة، في نشر بعض النصوص، مؤكّداً: «دائماً هناك تخوّف، فالشاعر أمام مسؤولية أخلاقية، لأنه يؤثّر بالكثيرين، وإن أخطأ فإن نتائج هذا الخطأ تنعكس عليهم أحياناً».

وتحدّث الشاعر عن علاقته بالكتب، مبيناً أن كتب التاريخ تحتلُّ المرتبة الأولى، لميله للتاريخ والبحث فيه، ولانعكاسه في شعره، ليتلو قصائد مستلهمة من أحداث تاريخية. وأضاف أنّه مهتمٌ بعلم النفس، وأن الشاعر لا بد أن يعرفَ شيئاً عنه. وأكّد أن صدره رحب فيما يتعلّق بالكتب، ومستعد لقراءة أي كتاب في أي مجال.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

"مؤتمر المكتبات" ينطلق بمشاركة 400 متخصص في "الشارقة الدولي للكتاب 38"

ورشة بمعرض "الشارقة الدولي للكتاب" لتحفيز الصغار على القراءة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكويتي فيصل العدواني يصف القصائد بالصديق العزيز الذي يشفي غليله الكويتي فيصل العدواني يصف القصائد بالصديق العزيز الذي يشفي غليله



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن ـ العرب اليوم

GMT 04:14 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

تعرف على قيمة ثروة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 15:25 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 07:42 2018 الأحد ,29 إبريل / نيسان

أكسسوارات بسيطة تدخل الضوء الى أرجاء المنزل

GMT 20:57 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد صلاح السعدني يكشف عن خريطة أعماله المُقبلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab