مجموعة أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة والاستدامة
آخر تحديث GMT07:56:55
 العرب اليوم -

أصبح مدراؤها الإبداعيون أكثر صراحةً حول مبادراتهم البيئية الحديثة

مجموعة أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة والاستدامة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجموعة أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة والاستدامة

أزياء جيفنشي
لندن - العرب اليوم

منذ انضمام العلامة البريطانية جيفنشي إلى مجموعة LVMH الفاخرة في الصيف الماضي، أصبح مدراؤها الإبداعيون أكثر صراحةً حول مبادراتهم البيئية الحديثة، وفي عرض جيفنشي الأخير، عرضت "كلير وايت كيلر" بنطالًا ممزقًا مصنوعًا من قطع معاد تدويرها عتيقة الطراز في إشارة إلى الاستدامة.

كانت مجموعتها لما قبل الخريف من وحي الطبيعة؛ إذ استعانت بالكثير من طبعات الأزهار وظلال الألوان الطبيعة، وشملت لوحة الألوان الأزرق الجليدي إلى جانب ظلال الأخضر والبرتقالي والأسود.

وشملت قمصان وفساتين كريب دي شاين الملونة بطبعة أزهار جذابة، وظهرت الطبعة بنمط الجاكار بالأبيض والأسود مرسومة على معطف شرنقة وفستان بقصة الجرس، وبرز أيضًا معطف باركا بالأربطة باللون الأزرق الناعم المصنوع من النايلون إلى جانب معطف بومبر وردي من فرو الخروف الصناعي.

وقالت وايت كيلر إن الملابس صممت للارتداء طويل الأمد: "لقد كان دائمًا جزءًا من مهمتي في التصميم إضفاءُ نوع من الإرث على جودة الملابس، وهذا ما أردت توضيحه في هذه المجموعة أيضًا".

وطبعًا لم تخلُ المجموعة من القطع الكلاسيكية بلمسة عصرية، مثل قميص كارجو من الجلد الناعم، ومعطف رسمي من القطن البيج المطبع بطبعة الشعار الجديد للدار البريطانية، وملابس السهرة ذات المهام المزدوجة، مثل فستان بوستير أسود بأكمام منحوتة و قابلة للإزالة باللون الأرجواني، أو فستان كاب زهري حيوي ثنائي الوجه.

قالت المصممة إنها على الرغم من أنها أدخلت بعض الألياف العضوية أو المعاد تدويرها في قطع الأزياء الرجالية وكذلك المواد البلاستيكية والبوليمرات المعاد تدويرها في بعض الأحذية الرياضية، لم تنجز جيفنشي بعد "مهمة كبيرة" فيما يخص مبادرة الاستدامة، قائلة: "إنها لا تزال أرضًا جديدة جدًا للعديد من العلامات التجارية الفاخرة؛ لأن جزء الاستدامة لم يمر بجميع اختبارات الأقمشة الكلاسيكية التي استخدمناها لعقود من الزمن، مثل كريب دي شين والكشمير والصوف"، وأشارت كيلر إلى أن هذه الأقمشة ليست دائمة و تتدهور جودتها بسرعة عكس المواد العضوية المعاد تدويرها، مضيفةً أن بعض الدول لديها أيضًا متطلبات ومعايير مختلفة مطبقة بالنسبة للأقمشة المستدامة؛ ما يعني ضرورة وضع ضوابط جديدة للجودة.

وأضافت: "التحدث إلى المصممين داخل مجموعتنا، إنه شيء نعيه تمامًا، إنها عملية، وتستغرق بعض الوقت، وأعتقد أن ستيلا ماكارتني كانت منفتحة تمامًا حول حقيقة أن الأمر قد يستغرق عدة سنوات للوصول إلى نتيجة تصل إلى المستوى الذي تكون فيها مقبولةً من الناحية التجارية".

وتتخذ جيفنشي بعض الخطوات الملموسة حاليًا، مثل استخدام المواد المعاد تدويرها والمستدامة في صناعة عبوات جديدة والتي ستقدمها في العام المقبل، تعمل وايت كيلر أيضًا على تقليل التأثير البيئي لمجموعات عروضها.

وبخصوص هذا الأمر قالت: "في كل عرض منذ أن بدأت، استخدمت نفس المقاعد. لا أحد يعرف ذلك، وفي العرض الأخير في سبتمبر، كانت الأرضيات كلها من المطاط المعاد تدويره، أنا لا أتكلم بصوت عالٍ حول هذا الموضوع، لكنه شيء أدركه تمامًا، وأصبح جزءًا من أخلاقياتي الشخصية في منزلي نظرًا لأن ابنتيّ ناشطتان في مجال المناخ البيئي، وأحاول إدماج ذلك في الخيارات التي أتخذها هنا أيضًا".

وقد يهمك أيضاً :

أفضل عطور "جيفنشي" للمرأة الباحثة عن إطلالة ساحرة

إليكِ أفضل العطور النسائية الجذابة من " جيفنشي"

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجموعة أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة والاستدامة مجموعة أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة والاستدامة



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab