كورونا يضرب السياحة في جزر سيشل و83 نسبة انخفاض
آخر تحديث GMT18:42:04
 العرب اليوم -

اضطرت الفنادق والمطاعم إلى التخلي عن جزء من العاملين

"كورونا" يضرب السياحة في جزر سيشل و83% نسبة انخفاض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "كورونا" يضرب السياحة في جزر سيشل و83% نسبة انخفاض

جزر سيشل
لندن_العرب اليوم

أدى وباء "كورونا" إلى خفض عدد السياح الضروريين لاقتصاد جزر السيشل، الأرخبيل، الذي يقل عدد سكانه عن 100 ألف نسمة في المحيط الهندي، حيث تساهم السياحة بحوالي 25% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وفقا للأرقام الرسمية، وهي إلى جانب صناعة التونة، المصدر الرئيسي للنقد الأجنبي. في عام 2019، جذبت شواطئ سيشل الرائعة ومياهها الفيروزية أكثر من 330 ألف سائح. أما في الأرباع الثلاثة الأولى من العام 2020، فلم يزر الأرخبيل سوى ما يزيد قليلا على 75 ألفا، وفي الربعين الثاني والثالث، انخفض عددهم بحوالي 83% عن العام السابق، وهو انخفاض مشابه لعدد المسافرين من رجال الأعمال، وفقا للمكتب الوطني للإحصاء "إن بي إس".

وأغلق مطار العاصمة فيكتوريا نهاية مارس/آذار الماضي أمام الرحلات الدولية وأعيد فتحه في الأول من أغسطس/آب، لكن لم تستأنف كل الشركات رحلاتها ويصل السياح بوتيرة بطيئة، وفي هذا الصدد أوضحت سيبيل كاردون، رئيسة "اتحاد الفنادق والسياحة في سيشل": "منذ إعادة فتح المطار، حاولنا إعادة فتح مؤسستنا لكنها كارثة... نتوجه إلى تكبد خسائر، إذ لا يوجد أحد".ولاحظت مديرة مدير مركز "إيكينوكس" للغوص مانويلا ألكانيز تحسنا طفيفا في عدد السياح منذ إعادة فتح المطار، لكنه غير كاف"، ورغم المساعدات المالية التي تقدمها الدولة لدفع الرواتب، اضطرت الفنادق والمطاعم إلى التخلي عن جزء من العاملين لديها، حيث قامت كاردون بتسريح 10% من الموظفين في فندقها "لي لورييه" في جزيرة براسلان فيما أبقى "بوت هاوس" موظفيه لكنه لا يستعين بالموظفين بدوام جزئي في المساء.

بطالة

ووفقا للمكتب الوطني للإحصاء، وظف قطاع الضيافة والسياحة أكثر من 12% من القوى العاملة قبل تفشي الوباء وقطاع الثقافة والترفيه أكثر من 3%، وبالتالي، ارتفع معدل البطالة إلى 6.3% في حين كان 4.8% في الربع الأول من العام، بحسب المكتب الوطني للإحصاء.ومنذ الأول من يوليو/تموز، أقامت الحكومة "برنامج تحول مهني" (سيتس) مخصصا لهم. وبموجبه، تدفع الدولة رواتبهم مقابل انخراطهم في تدريب معين، حيث تأمل السلطات في عودة السياح في ديسمبر/كانون الأول في ذروة الموسم مع استئناف معظم شركات الطيران رحلاتها إلى سيشل. لكن بعض اللاعبين في القطاع متشائمون.

وقالت كاردون "شركات الخطوط الجوية التي تدخل البلاد تنقل في طائراتها 50 شخصا فقط في كل رحلة وأخشى أن تتوقف عن المجيء" إلى الأرخبيل، ناهيك بأن أوروبا التي تورّد معظم عدد السياح إلى الأرخبيل، بسبب موجة ثانية من الوباء.وثمة تشدّد في شروط دخول الأرخبيل حيث سجلت 149 إصابة فقط، إذ يسمح فقط للمسافرين من قائمة محدودة من البلدان بالمجيء مع اختبار كوفيد-19 سلبي يعود تاريخه إلى أقل من 72 ساعة، لكن بات على الوافدين من فرنسا والمملكة المتحدة الخضوع لاختبار يرجع تاريخه إلى أقل من 48 ساعة والبقاء 5 أيام في فندق محدد، وهذا الأمر يمثل مشكلة بالنسبة إلى العديد من مواطني هذه الدول التي قدمت في عام 2019 نحو 25% من زوار الأرخبيل.

قد يهمك أيضا:

أفخم منتجعات للعائلات في جزر سيشل لقضاء عطلةٍ هادئةٍ
جزر "السيشل" أفضل الأماكن السياحية لتمتعها بمناخ استوائيّ لطيف ومنعش

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كورونا يضرب السياحة في جزر سيشل و83 نسبة انخفاض كورونا يضرب السياحة في جزر سيشل و83 نسبة انخفاض



GMT 04:48 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 04:30 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أفضل الوجهات في الريفييرا الفرنسية

GMT 00:24 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"فقاعة السفر" فكّرة من شركات الطيران لمواجهة الخسائر

GMT 00:45 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مطار "هيثرو" الأضخم في أوروبا مُهدد بالتوقف عن العمل

لا تتخلي هذا الموسم عن "الأحمر" مع أقمشة الفرو الشتوية

تعرفي على موديلات المعاطف المستوحاة من إطلالات النجمات

باريس_العرب اليوم

GMT 04:48 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 العرب اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 02:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 العرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 20:50 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

توقّعات العرّافة البلغارية العمياء بابا فانغا لعام 2021

GMT 02:31 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيراري" تُطلق سيارتها "سبيدر إس إف 90" بقوة 780 حصانًا

GMT 17:43 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

"سوزوكي "إسبريسو" تحصل على صفر باختبارات الأمان في الهند

GMT 21:11 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفعت مبيعات السيارات الروسية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي

GMT 14:25 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ناسا يرصدون ظاهرة غريبة

GMT 06:05 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"لامبورغيني" تطرح مجموعتها هوراكان إيفو فلو كابسيول

GMT 02:15 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارات أنيقة وباهظة تقودها نجمات "بوليوود" إليكِ أبرزها

GMT 18:54 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث عضو ينضم إلى عائلة نيسان من السيارات الـ SUV

GMT 20:58 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

نفذت سيارة فريدة من نوعها أول رحلة تجريبية لها في سلوفاكيا

GMT 20:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

رصدت عدسات المصورين التجسسين سيارة «نيسان باثفايندر»

GMT 20:56 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

كشفت شيفروليه عن سيارتها ماليبو 2021 في كوريا الجنوبية

GMT 21:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

وش طلاء السيارة الواضحة تشكل ازعاجا ومنظرا سيئا

GMT 11:50 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة محلية الصنع بالسوق المصري "سعرها 55 ألف جنيه"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab