سمير جعجع يُؤكّد على أنّ المحظور وقع ولبنان انهار ماليًّا واقتصاديًّا
آخر تحديث GMT12:27:49
 العرب اليوم -
الهلال الأحمر يؤكد إصابة 11 بالغاز المسيل للدموع والرصاص المغلّف بالمطاط، بينها إصابة في الرأس، خلال مواجهات متفرقة مع قوات الاحتلال في الأغوار الشمالية ومخيم العروب تنديداً بـ"صفقة القرن" "هنية" يوجه رسالة لـ"أبو مازن" معلنًا فيها ضرورة العمل في خندق واحد والاتفاق على استراتيجية تقوم على إنهاء حالة الانقسام "هنية" يؤكد أن الموقف العربي يجب أن يكون مساندا وداعما للموقف الفلسطيني ولا يخرق المواقف التاريخية هنية يؤكد أسفه لحضور دول عربية إعلان ترامب خطته للسلام "هنية" يؤكد رفض "حماس" لأي اتفاق أو صفقة أو مشروع ينتقص من الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني، وإرسال الرئيس عباس وفدا من الضفة الغربية إلى غزة يؤسس لمرحلة جديدة من الحوار الوطني كندا تؤكد ملتزمون بحل الدولتين وندرس تفاصيل المبادرة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط أول تعليق للحرس الثوري الإيراني على "صفقة القرن" بومبيو يوافق على الإدلاء بشهادة حول العراق وإيران فرنسا تؤكد تمسكها بحل الدولتين في الشرق الأوسط الإمارات تسجل أول إصابة بـ"كورونا" وحالة المصابين مستقرة
أخر الأخبار

أعلن تصدّع النظام المصرفي الذي تميّزت به الدولة طيلة عقود

سمير جعجع يُؤكّد على أنّ المحظور "وقع" ولبنان انهار ماليًّا واقتصاديًّا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سمير جعجع يُؤكّد على أنّ المحظور "وقع" ولبنان انهار ماليًّا واقتصاديًّا

رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع
بيروت ـ العرب اليوم

أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، أن "المحظور وقع وأصبح لبنان في وسط عاصفة الانهيار المالي والاقتصادي، وذلك بعدما كانت بوادر ومؤشرات هذا الانهيار واضحة منذ فترة طويلة، لكن من دون أن تبادر الأكثرية الوزارية إلى اتخاذ أي خطوة إصلاحية جدية في الاتجاه الصحيح، لا بل أمعنت في سلوكها السابق مسرعة من عجلة الانهيار".

وأشار جعجع، إثر اجتماع تكتل "الجمهورية القوية" في معراب الخميس، إلى أن "الكارثة الاقتصادية الاجتماعية، التي لطالما حاولنا تنبيه القيمين على مقدرات البلاد منها حلّت، من دون أن نحصد بالمقابل سوى التجاهل والاتهامات والتهميش والتخوين والاستبعاد وما كان بالإمكان تداركه بالقليل من الخطوات الإصلاحية والمبادرات السياسية، بات اليوم يلزمه عملية إنعاش فورية، وخطة إنقاذية ثورية جبارة تحاكي أجواء الثورة وروحيتها وتستجيب لمطالبها، بعيداً عن نهج المكابرة ومنطق المحاصصة العقيم، الذي كان السبب في إيصال الأوضاع إلى ما وصلت إليه اليوم".

وأضاف: "اللبنانيون صبروا دهراً على سلوك أولياء الأمر أملاً في تصحيح الأداء باتجاه إعادة النهوض بلبنان ووقف مسار الشلل والفساد والاهتراء، وكان كلما ازداد اللبنانيون صبراً كلما ازدادت هذه السلطة تعنتاً وإنكاراً واستعلاءً وكفراً، حتى مل الصبر من صبرهم وتوسلوا الثورة سبيلاً وحيداً لوقف هذا الكفر والعبث. فالثورة هي النتيجة الطبيعية لإفلاس هذه السلطة، بعدما أدت وتؤدي دورها غير مشكورة في إفقار شعبها وإفلاسه".

وتوجه إلى اللبنانيين، قائلاً: "لم يتكبد الشعب مشقة النزول إلى الطرقات وافتراش الأرصفة والساحات، إلا لأن الحصول على لقمة عيشه البديهية بات أكثر مشقة ولم تتجند الأمهات والآباء، الشابات والشبان، للثورة ترفاً أو حباً بالتظاهر والفوضى وإقفال الطرقات، وإنما لأن كل طرق التغيير الطبيعية نحو واقع أفضل باتت مقفلة، ولأن وجعها وحرمانها وقلقها على المستقبل والوجود والمصير واجهته السلطة طيلة سنوات وسنوات بعقل منغلق وقلب مقفل وافق مسدود".

أزمة ثقة غير مسبوقة

وتابع: "في استعراض سريع لواقع الحال في لبنان اليوم نجد من جهة مؤسسات تجارية وصناعية وسياحية وفندقية تقفل أبوابها وتصرف المئات من موظفيها كل يوم، وفي أفضل الأحوال تقتطع لهم نصف راتبهم أو أكثر لكي تحاول تأجيل إقفالها أطول فترة ممكنة، فرص عمل معدومة، أزمات معيشية تهدد المواطن في كل لحظة، من أزمة المحروقات لأزمة الرغيف والدواء والاستشفاء وأزمة المعلمين والمؤسسات التربوية وأزمة الدولار والسيولة، وأزمة ثقة غير مسبوقة داخلياً ودولياً بالسلطة الحاكمة وسياساتها، استثمارات متوقفة ورؤوس أموال هاربة، أسواق ومحلات تجارية خلت من زبائنها المعتادين في مثل هذه الفترة من كل سنة".

وأشار جعجع إلى "تصدع النظام المصرفي الذي تميز به لبنان طيلة عقود، مواطنون عاجزون عن سحب مدخراتهم وجنى أعمارهم من المصارف، تفشي السوق السوداء للدولار في ظل إصرار السلطة على إنكار واقع التضخم المالي الكبير.

قد يهمك ايضـــًا :

اتصالات سياسية على وقع ضغوط الشارع للإسراع بتأليف الحكومة اللبنانية

سمير جعجع يعلن " لبنان يعيش في واقع جديد بعد حراك 17 أكتوبر الماضي وعلينا التعاطي مع ذلك"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سمير جعجع يُؤكّد على أنّ المحظور وقع ولبنان انهار ماليًّا واقتصاديًّا سمير جعجع يُؤكّد على أنّ المحظور وقع ولبنان انهار ماليًّا واقتصاديًّا



بدت اختياراتهم ملفتة وفاخرة ومنسقة مع بعضها البعض

ثنائيات النجوم بإطلالات متألقة في حفل Grammys 2020

نيويورك - العرب اليوم

GMT 02:46 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية لزوار غامبيا للمرة الأولى
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية لزوار غامبيا للمرة الأولى

GMT 01:59 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020
 العرب اليوم - بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020

GMT 04:12 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020
 العرب اليوم - إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020

GMT 03:31 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها
 العرب اليوم - أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها

GMT 08:26 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

طالب مصري في الصين يكشف مفاجأت جديدة عن كورونا

GMT 21:43 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسباب تأخر القذف والإنهاء ببطئ خلال الجماع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 01:06 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

السياحة في القارة الأميركية من رود آيلاند إلى تكساس

GMT 03:04 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 04:53 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

أوروبا وأميركا تتجاهلان "تهديد السيارات" في المحادثات

GMT 01:00 2015 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خيري يؤكد أن ربط عنق الرحم الحل الأمثل لتثبيت الحمل

GMT 22:57 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

عادات خاطئة بعد العلاقة الحميمية يجب تجنبها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab