الأمم المتحدة تغلق مركز مهاجرين في ليبيا بسبب ميليشيا طرابلس
آخر تحديث GMT09:48:44
 العرب اليوم -

الأمم المتحدة تغلق مركز مهاجرين في ليبيا بسبب "ميليشيا طرابلس"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمم المتحدة تغلق مركز مهاجرين في ليبيا بسبب "ميليشيا طرابلس"

المهاجرين الليبيين
طرابلس - العرب اليوم

    أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين أنها تفكر في أن تغلق "الأسبوع المقبل" مركزا لعبور المهاجرين في طرابلس تحول إلى "هدف" في "أسوأ بلد في العالم" لطالبي اللجوء.

    وكانت المفوضية قررت في نهاية يناير تعليق عملياتها في "مركز التجميع والمغادرة" هذا عندما لاحظت أنه تم بناء أرض للتدريب العسكري خارج المبنى في طرابلس عاصمة هذا البلد الغارق في الفوضى منذ إسقاط نظام معمر القذافي في 2011.

    ومنذ تجاوز هذا "الخط الأحمر"، تقوم مفوضية اللاجئين بإجلاء الأشخاص الأكثر ضعفا من هذا الموقع الذي يخضع قانونيا لوزارة الداخلية في حكومة طرابلس. وقالت  المسؤولة في المفوضية كارولين غلاك في باريس إنه لم يتبق الجمعة سوى 119 شخصا في المركز الذي "نتوقع إغلاقه الأسبوع المقبل".

    وأضاف "من غير الممكن الإبقاء على الأمور كما كانت لأن المركز أصبح هدفا".

    ويعرض على اللاجئين المقيمين في المركز وينتظرون إجلاءهم إلى الخارج، مساعدة مالية تتراوح بين 450 و1100 دينار ليبي (293 إلى 718 يورو) حسب أوضاعهم العائلية، للخروج من هذا الموقع.

    وتفيد معطيات المفوضية العليا للاجئين أن المهاجرين وطالبي اللجوء المحتجزين في مراكز الإيواء التابعة لحكومة طرابلس لا يشكلون أكثر من خمسة بالمئة من 47 ألف مهاجر في ليبيا.

    وقالت كارولين غلاك إن "ليبيا هي على الأرجح أسوأ مكان في العالم للاجئ أو طالب لجوء". وأضافت "كل يوم إذا كنت تتحدر من إفريقيا جنوب الصحراء يمكن أن تواجه لحظة مؤلمة في ليبيا من عنصرية وتحرش وتهديدات وأعمال عنف وسرقات".

    ومع ذلك يصل إلى ليبيا شهريا ألف طالب لجوء جديد من إفريقيا جنوب الصحراء، حسب المسؤولة نفسها.

قد يهمك أيضا:

فلسطينيون في لبنان يطالبون الأمم المتحدة بنقل الوصاية من "أونروا" إلى مفوضية اللاجئين

مفوضية اللاجئين تدعو إلى "تضامن دولي" أكبر مع العالقين منهم في ليبيا

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تغلق مركز مهاجرين في ليبيا بسبب ميليشيا طرابلس الأمم المتحدة تغلق مركز مهاجرين في ليبيا بسبب ميليشيا طرابلس



تعدّ عنوانًا للأناقة ومصدر إلهام للنساء العربيات

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال أكثر مِن مناسبة رسمية

عمان ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 20:22 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

النرويج تعلن السيطرة على تفشي فيروس كورونا

GMT 18:50 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

حقيقة وفاة تركي آل الشيخ بفيروس كورونا

GMT 15:40 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

رحيل 3 نجوم في يوم واحد بسبب فيروس كورونا

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 05:47 2020 السبت ,29 شباط / فبراير

«يسقط حكم العسكر».. نعم، ولا!

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 06:04 2013 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

ماسك القهوة والحليب

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab