ثلثا المهاجرين في الولايات المتحدة يطردون لمخالفات بسيطة
آخر تحديث GMT10:33:03
 العرب اليوم -

ثلثا المهاجرين في الولايات المتحدة يطردون لمخالفات بسيطة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ثلثا المهاجرين في الولايات المتحدة يطردون لمخالفات بسيطة

نيويورك - العرب اليوم

افادت صحيفة نيويورك تايمز الاثنين ان وتيرة ترحيل المهاجرين من الولايات المتحدة زادت في عهد الرئيس باراك اوباما وانه خلافا لتأكيداته فان السواد الاعظم من المهاجرين الذين تم ترحيلهم ارتكبوا مخالفات بسيطة وليس جرائم خطرة. وبحسب الصحيفة فان 20% فقط من حوالى مليوني مهاجر طردوا من البلاد منذ وصول اوباما الى السلطة في 2009 تمت ادانتهم بجرائم خطرة مثل الاتجار بالمخدرات. واضافت ان ثلثي المهاجرين الذين طردوا "هم اشخاص ارتكبوا مخالفات بسيطة، بما فيها مخالفة قانون السير، او لم تكن لهم اية سوابق جرمية". واكدت الصحيفة ان ارقامها هذه هي حصيلة دراسة اجرتها على ملفات 3,2 مليون شخص تم ترحيلهم من البلاد خلال السنوات العشر الفائتة، مشيرة الى انها حصلت على الوثائق المتعلقة بهؤلاء الاشخاص بموجب قانون حرية الاعلام، الامر الذي سمح لها باجراء مقارنة بين السنوات الخمس الاخيرة من عهد الرئيس السابق جورج دبليو بوش والسنوات الخمس الاولى من عهد اوباما. وكان اوباما وعد باجراء اصلاح جذري لقانون الهجرة الا ان مشروعه اصطدم بممانعة الكونغرس. ويؤكد الرئيس ان ادارته تسعى في مطاردتها المهاجرين خلف "المجرمين ومرتكبي جرائم الاغتصاب الجماعي واولئك الذين يؤذون المجتمع وليس الطلاب او الناس الموجودين هنا لانهم يحاولون ايجاد حل لإطعام أسرتهم". ولكن الدراسة التي اجرتها الصحيفة النيويوركية اظهرت ان ادارة اوباما زادت وتيرة ترحيل المهاجرين الذين ضبطوا وهم يقودون في حالات سكر او خالفوا قانون السير. واوضحت انه بالمقارنة مع ادارة بوش فان ادارة اوباما زادت اعداد المرحلين لهذه الاسباب اربعة اضعاف، ففي حين رحلت ادارة بوش في سنواتها الخمس الاخيرة 43 الف مهاجر لهذه الاسباب، رحلت ادارة اوباما في سنواتها الخمس الاولى 193 الف مهاجر للاسباب نفسها. كذلك تضاعفت اعداد الذين رحلوا في عهد اوباما لانهم عادوا بشكل غير شرعي الى الولايات المتحدة، ثلاثة اضعاف ما كانت عليه في عهد بوش، بحيث ارتفعت اعداد هؤلاء المرحلين في السنوات الخمس الاخيرة الى 188 الف شخص. وازاء تزايد الانتقادات الموجهة الى ادارته بسبب هذه الترحيلات، امر اوباما ادارته في 14 آذار/مارس المنصرم بالبحث عن وسيلة تجعل عمليات الترحيل تتم بطريقة "اكثر انسانية"، ملقيا باللوم في الكثير من هذه الترحيلات على الكونغرس. أ ف ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثلثا المهاجرين في الولايات المتحدة يطردون لمخالفات بسيطة ثلثا المهاجرين في الولايات المتحدة يطردون لمخالفات بسيطة



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 06:24 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 العرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 08:44 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 08:22 2015 الأحد ,22 شباط / فبراير

نيسان تطلق سيارتها " جوك " في الشرق الأوسط

GMT 23:08 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

تسريب محادثة خاصة لـ"الشناوي" و"سارة سلامة"

GMT 23:27 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

فوائد "البقسماط والشاي" لعلاج "برد المعدة"

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

راغب علامة" و"محمد عسّاف" على مسرح المجاز الجمعة

GMT 11:04 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

فيليب هيوات يكشف أسرار جمع التحف القديمة

GMT 17:41 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مين يشبهك ياوداد

GMT 22:14 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز ضرار كريمات التفتيح للحامل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab