القصار يدعو لإعادة النظر في خريطة الاستثمارات
آخر تحديث GMT04:49:48
 العرب اليوم -

يغادر الى الدَّوحة لترؤس اجتماع الغرف العربيَّة

القصار يدعو لإعادة النظر في خريطة الاستثمارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القصار يدعو لإعادة النظر في خريطة الاستثمارات

بيروت - رياض شومان

دعا رئيس الإتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية وزير الاقتصاد السابق عدنان القصار، إلى "ضرورة تطوير التعاون العربي المشترك، بما ينعكس إيجاباً على التكامل الإقتصادي العربي ومشروعاته، خصوصاً في ظل الأخطار التي تتهدّد المنطقة العربية "بفعل طبيعة المرحلة التي نعيشها اليوم، واستمرار الضغوط الناجمة عنها في المجالات السياسية والأمنية، والتي خلّفت آثاراً سلبية بالغة على الإقتصادات العربية بشكل أو بآخر". واكد قصار في تصريح له انه "آن الأوان لإعادة النظر في خريطة الإستثمارات العربية في اتجاه مشاريع الإقتصاد الحقيقي في الدول العربية، وإن أولى خطواتها الإسراع في تنفيذ المشاريع العربية المشتركة التي أقرّت في القمم الإقتصادية في الكويت وشرم الشيخ والرياض، وعدم وضع العراقيل لإنجاز ذلك بما يؤدي مجدداً إلى تضييع الفرص في اتجاه السوق العربية المشتركة، التي باتت مطلباً أكثر من ملح في ظل التغيّرات التي تعيشها المنطقة العربية". القصارغادر اليوم الأحد إلى العاصمة القطرية الدوحة، للمشاركة في اجتماعات الدورة 115 لمجلس الإتحاد العام للغرف العربية المقررة في 6 تشرين الثاني الجاري بمشاركة رؤساء الغرف العربية كافة المنضوية تحت لواء الإتحاد. ويلقي القصار كلمة في افتتاح فعاليات الدورة التي تنعقد بعنوان "الإقتصاد العربي بين تحديات المرحلة الجديدة والعقبات المتجذرة"، حيث سيناقش المجتمعون مشروع استراتيجيا الإتحاد وخطة عمله للفترة ما بين 2013 و2017، ستسبقها إجتماعات مكثفة لكل من اللجنة الإستشارية للإتحاد، واللجنة المالية، واللجنة التنفيذية وذلك في 5 من الجاري. وتبدأ الدورة باحتفال تقيمه غرفة تجارة وصناعة قطر لمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيسها، برعاية أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وحضوره، ويتخلل الإحتفال كلمة لرئيس غرفة قطر الشيخ خليفة بن جاسم بن حمد آل ثاني، إضافة إلى عرض فيلم وثائقي عن تاريخ الغرفة. وفي هذا الإطار، شكر القصار أمير قطر على رعاية أعمال الدورة 115 لمجلس اتحاد الغرف العربية، متمنياً له النجاح والتقدّم "لإكمال المسيرة التي قادها والده الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني"، مثمناً مجدداً "الدور الإيجابي الذي لعبته دولة قطر في الإفراج عن المختطفين اللبنانيين في أعزاز السورية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القصار يدعو لإعادة النظر في خريطة الاستثمارات القصار يدعو لإعادة النظر في خريطة الاستثمارات



GMT 06:57 2023 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

خبير يوضح سبب خطأ التوقعات الغربية حول اقتصاد روسيا

GMT 05:52 2022 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

 مميش يؤكد أن الموانى أمن قومي والرئيس لن يفرط في مصريتها

إطلالات ساحرة لأنابيلا هلال باللون الأحمر

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 08:54 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يقود ليفربول أمام تشيلسي في الدوري الإنكليزي

GMT 22:16 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

طلبة «جامعة محمد بن راشد للطب» يستعرضون مشاريعهم البحثية

GMT 22:50 2016 الإثنين ,11 تموز / يوليو

الرائد يُعلن ضم حارس النصر متعب شراحيلي

GMT 09:22 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة الصحة العالمية تُطلق اسماً جديداً على جدري القردة

GMT 04:32 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أمينة خليل تُؤكّد أنّ شخصيتها بفيلم "122" قريبة إلى قلبها

GMT 07:48 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية

GMT 18:17 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تجنب الصوت العالي من أتيكيت التحدث مع الآخرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab