عباس يطالب الشركات الأوربية التوقف عن العمل في المستوطنات
آخر تحديث GMT00:34:56
 العرب اليوم -

كون إقامتها على الأراضي المحتلة مخالفًا للقانون الدولي

عباس يطالب الشركات الأوربية التوقف عن العمل في المستوطنات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عباس يطالب الشركات الأوربية التوقف عن العمل في المستوطنات

رام الله - وليد ابوسرحان

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأربعاء، الشركات الأوربية العاملة في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي المحتلة عام 1967، بالتوقف عن العمل والانسحاب من أية مشاريع فيها، كون عملها مخالف للقانون الدولي. وأكد عباس، في مؤتمر صحافي عقده ورئيس مجلس الاتحاد الأوربي هيرمان فان رامبوى في بروكسل، عقب اجتماعهما، أهمية تطبيق الإجراءات الأوربية المتعلقة بالمستوطنات في موعدها مطلع  2014، مشيرًا إلى أنّ هذه الدعوة ليست موجهه ضد دولة إسرائيل، مؤكدًا "نحن نريد أن نعيش إلى جوارها ونبني جسور سلام معها، بل هي موجهه ضد المستوطنات المقامة على أراضي دولة فلسطين المحتلة منذ 1967 وعاصمتها القدس الشرقية". وتابع "نثمن عالياً مواقف الاتحاد الأوربي السياسية وبياناته وقراراته المنسجمة مع القانون الدولي والشرعية الدّولية فيما يتعلق بالاستيطان، وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة وبما فيها القدس الشرقية عاصمة دولتنا فلسطين، والتي نؤكد أننا نريدها مفتوحة لأتباع الديانات السماوية الثلاث، الإسلامية، والمسيحية، واليهودية". وأشار عباس إلى أن إقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967 لتعيش في أمن وسلام واستقرار وجوار حسن إلى جانب دولة إسرائيل، هو ضمانة للأمن والسلم العالميين، ورفع لظلم تاريخي وقع على الشعب الفلسطيني منذ عقود طويلة. وتطرق للمفاوضات التي جرى استئنافها مع إسرائيل برعاية أميركية، مشيرًا في هذا الإطار بقوله "فإننا نعمل مع الرئيس أوباما ووزير الخارجية جون كيري، من أجل إنجاح المفاوضات والوصول للسلام المنشود، الذي يكفل حقوق شعبنا، ويجسد حلّ الدولتين على الأرض، وإنّ هذه المفاوضات تحظى بدعم عربي، وبدعمكم في الاتحاد الأوربي، ودعم المجتمع الدولي، وإنّ الفشل فيها، سيكون له عواقب وخيمة على مستقبل السلام والاستقرار في منطقتنا والعالم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عباس يطالب الشركات الأوربية التوقف عن العمل في المستوطنات عباس يطالب الشركات الأوربية التوقف عن العمل في المستوطنات



GMT 06:57 2023 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

خبير يوضح سبب خطأ التوقعات الغربية حول اقتصاد روسيا

GMT 05:52 2022 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

 مميش يؤكد أن الموانى أمن قومي والرئيس لن يفرط في مصريتها

إطلالات ساحرة لأنابيلا هلال باللون الأحمر

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 08:54 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يقود ليفربول أمام تشيلسي في الدوري الإنكليزي

GMT 22:16 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

طلبة «جامعة محمد بن راشد للطب» يستعرضون مشاريعهم البحثية

GMT 22:50 2016 الإثنين ,11 تموز / يوليو

الرائد يُعلن ضم حارس النصر متعب شراحيلي

GMT 09:22 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة الصحة العالمية تُطلق اسماً جديداً على جدري القردة

GMT 04:32 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أمينة خليل تُؤكّد أنّ شخصيتها بفيلم "122" قريبة إلى قلبها

GMT 07:48 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية

GMT 18:17 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تجنب الصوت العالي من أتيكيت التحدث مع الآخرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab