لا أتعمد مناقشة السياسة وحظي سيئ في الحب
آخر تحديث GMT13:12:33
 العرب اليوم -

رانيا يوسف في حديث إلى "العرب اليوم":

لا أتعمد مناقشة السياسة وحظي سيئ في الحب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لا أتعمد مناقشة السياسة وحظي سيئ في الحب

الفنانة رانيا يوسف

القاهرة ـ أميرة ثروت   كشفت الممثلة المصرية رانيا يوسف في حديث خاص إلى "العرب اليوم" عن دورها في فيلم "حفلة منتصف الليل"، قائلة إنها تلعب دور شهد سيدة الأعمال، التي تكتشف في الحفل الذي تقيمه خيانة كل أصدقائها لها، فتواجههم في حفلة منتصف الليل، في حين أكدت أنها لا تتعمد مناقشة المسائل والمواضيع السياسية، وأعربت عن عدم ابتسام الحظ لها في زيجاتها الماضية.
وعند سؤالها إذا كانت تتعمد تقديم أدوار فى أفلام تناقش الفساد السياسي كمسلسل "أهل كايرو" وفيلم "صرخة نملة"، أجابت رانيا أنها لا تتعمد مناقشة مواضيع سياسية، ولكن ما يغريها لقبول عمل هو الشخصية التي تتناولها، ومدى مصداقيتها على الورق.
وأكدت أنها رغم عدم حبها للسياسة إلا أنها حزينة على الوضع السياسي الحالي في مصر، وليست متفائلة بما آلت إليه الأمور حاليًا، مبدية عدم تفاؤلها، مؤكدة أن الوضع الحالي لا يطمئن، ولا يوجد مخرج سريع للأزمة، قائلة إن كل ما تستطيع استيعابه أن مصريًا يقتل أخاه المصري بلا سبب منطقي.
ورفضت رانيا حصرها في صورة المرأة قوية الشخصية، من خلال أعمالها، مؤكدة أن معظم أدوارها كانت لامراه تظهر القوه، ولكنها ضعيفة في داخلها.
وذكرت أن أقرب شخصية لرانيا يوسف هي شخصية دولت في فيلم "ريكلام"، كونها مغلوبة على أمرها.
وعلى المستوى الشخصي قالت رانيا إنها تعتبر نفسها سعيدة الحظ في العمل على عكس حظها في الحب، حيت لم تكن موفقة في زيجاتها الماضية, مؤكدة إيمانها بأن القدر لا يعطي كل شيء.
وعن أزمتها الأخيرة في فيلم "ترالالى" أكدت رانيا استياءها الشديد من تغيير اسم الفيلم، من "حالة نادرة"، إلى "ترالالى" وتغيير فريق العمل، وفرض مخرج آخر وفنانة أخرى لمشاركتها العمل، قائلة إنها لم تقم في بدايتها بعمل بهذا الاسم، فكيف بعد هذا النجاح تشارك في عمل اسمه "ترالالى".
وعن محاولات الصلح لتقديم رانيا شكوى في النقابة أكدت أنه لا مجال للصلح لأنها لم تتقاضَ باقي مستحقاتها المادية عن العمل وأمضت فيلم بعنوان مختلف هي بطلته، والآن أصبحت بطلة العمل روان، وزاد على الفيلم أغاني لها ورقصات، واصفة ما حدت بخيانة أمانة وإخلال بالعقد والسيناريو، ودخولهم كمنتج ومخرج وممثلة بنية مبيتة لاستغلال شهرة رانيا ونجاحها للظهور مبدية، أسفها على السيناريو الأصلي، الذي تقوم فيه بدور بنت "مسترجلة" تقع في حب ابن عمها، وتبدأ فى التغيير من أجله.
وعلى الرغم من أن بداية رانيا السينمائية كانت من خلال المشاركة في بطولة فيلم ياباني أكدت رانيا أنها لا تطمح إلى العالمية، ورغم تمثيلها في فيلم ألماني مستقل، واقترابها من بطولة فيلم فرنسي، رشحت له عن طريق شركة إنتاج أفلام يوسف شاهين، لولا تدخل الرقابة لوقفه، إلا أن ما يهمها ويضيف إليها أعمالها المصرية التي تصدر في بلدها.
وعن أعمالها المستقبلية ذكرت رانيا أنها بصدد بطولة فيلمين "اللعب مع الذئاب" تأليف فتحي الجندي، وإخراج أمير شاكر، بطولة إياد نصار وفيلم "دومينو"، ومرشح لبطولته حسن الرداد، ولكن تركيزها الآن مسلسلات رمضان، حيث تقوم ببطولة عملين الأول "نيران صديقة" تأليف محمد أمين وإخراج خالد مرعي، وإنتاج طارق الجنيني، ومسلسل "العملية ميسي" مع الفنان أحمد حلمي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا أتعمد مناقشة السياسة وحظي سيئ في الحب لا أتعمد مناقشة السياسة وحظي سيئ في الحب



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 10:41 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

فورد تخوض تحدي تصنيع بطاريات سياراتها الكهربائية

GMT 02:53 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

مصر تنتظر أكثر من مليون سائح روسي هذا العام

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 05:19 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فولكس فاجن ID.4 تفوز بجائزة سيارة العام
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab