تقرير يوضّح الاختلاف بين نظامي الحقن الميكانيكي و الكهربائي للسيارة
آخر تحديث GMT19:14:43
 العرب اليوم -

لتوفير أفضل كفاءة ممكنة في معدل استهلاك الوقود في مقابل الأميال

تقرير يوضّح الاختلاف بين نظامي الحقن الميكانيكي و الكهربائي للسيارة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقرير يوضّح الاختلاف بين نظامي الحقن الميكانيكي و الكهربائي للسيارة

الحقن الميكانيكي
القاهره ـ العرب اليوم

الحقن الميكانيكي والحقن الكهربائي، من أنظمة حقن الوقود في السيارات، التي قد تختلف في التركيب والمميزات والعيوب، إلا أنها تتفق في الهدف، حيث تهدف جميع أنواع أنظمة حقن الوقود إلى إيصال خليط الهواء / الوقود الدقيق إلى محرك الاحتراق، وتوفير أفضل كفاءة ممكنة في معدل استهلاك الوقود في مقابل الأميال التي تقطعها السيارة، ودفعات متواصلة من الطاقة الناتجة عن احتراق الوقود في مقابل كل دورة من دورات المحرك في الدقيقة الواحدة، ومن بين أشهر أنظمة حقن الوقود في السيارات الحقن الميكانيكي والحقن الكهربي. على

العكس من الاعتقاد السائد فإن جميع أنظمة حقن الوقود سواء كانت ميكانيكية أو كهربائية تكون فيها عملية حقن الوقود ميكانيكية تماما، الفارق هنا أنه في حالة الحقن الكهربي فإن عملية الحقن الميكانيكية للوقود يتم التحكم بعملية تشغيلها أو إيقافها إلكترونيا، ووفقا لمجموعة محددة من الضوابط التي يتحكم فيها نظام الحقن الإليكتروني في السيارة، وهو غير متوفر في حالة نظام الحقن الميكانيكي. الفارق الآخر بين نظام الحقن الميكانيكي ونظام الحقن الكهربائي هو احتواء الأخير على صمامات خاصة، تفتح وتغلق أمام المسار الذي يفصل الوقود عن المحرك

ويتم التحكم فيها إلكترونيًا، ويعمل نظام الحقن الإليكتروني على رش الوقود في الصمامات المفتوحة على شكل ضباب ويتم فتح وغلق الصمامات إلكترونيا للتحكم في كمية الوقود التي يتم حقنها داخل المحرك، بدلا من حقن أو دفع الوقود اعتمادا على عملية ميكانيكية فقط إلى داخل المحرك، كما هو الحال بالنسبة لأنظمة الحقن الميكانيكي للوقود. الميزة الخاصة الأخرى للحقن الكهربائي للوقود أنه يعمل من خلال أجهزة استشعار ميكانيكية داخل النظام لضمان وصول حقنة الوقود التي يتم حساب كميتها بدقة متناهية من خلال نظام الحقن الإليكتروني في

السيارة، في الوقت المحدد تماما لتحقيق أفضل كفاءة ممكنة لاستهلاك الوقود في مقابل كل ميل تقطعه السيارة، كما يعمل النظام ذاته على تحديد النسبة المثلى لخليط الهواء إلى الوقود الذي يتم حقنه داخل المحرك، وهي النسبة التي قد تختلف مع التغيرات التي تحدث في درجة حرارة الغلاف الجوي، ودرجة حرارة المحرك، وحمل وسرعة المحرك، وأوقات الإشعال، ويتم استخدام المعالجات الدقيقة لهذا النظام مع هذا الغرض بحيث تحدد الكمية الصحيحة من الوقود والموعد المثالي لحقنها وتعديل ظروف الحقن إذا ما تطلب الأمر لتتكيف مع متطلبات المحرك.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

جامعة خليفة تبدأ قبول طلبات الالتحاق ببرامج الدراسات العليا

جامعة خليفة الثانية على الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بقائمة "التايمز" 2020

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير يوضّح الاختلاف بين نظامي الحقن الميكانيكي و الكهربائي للسيارة تقرير يوضّح الاختلاف بين نظامي الحقن الميكانيكي و الكهربائي للسيارة



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab