فرنسا تحقق في مأدبة غداء منحت قطر استضافة كأس العالم 2020
آخر تحديث GMT17:35:49
 العرب اليوم -

بعد أن فتح الادعاء العام التحقيق القضائي في ملف القضية

فرنسا تحقق في "مأدبة غداء" منحت قطر استضافة كأس العالم 2020

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فرنسا تحقق في "مأدبة غداء" منحت قطر استضافة كأس العالم 2020

تنظيم كأس العالم
باريس - العرب اليوم

قالت صحيفة لوموند الفرنسية إن السلطات في فرنسا أسندت ملف التحقيق بمنح قطر تنظيم كأس العالم لعام 2020 للقضاء بعد أن فتح الادعاء العام التحقيق القضائي في ملف القضية.تقول الصحيفة إن القضاء سينظر في السؤال المحير الذي ما زال يلوح في الأفق منذ أربعة أعوام وهو فيما إذا كانت الدوحة قد أعطيت الضوء الأخضر لتنظيم كأس العالم 2022 خلال مأدبة غداء نظمها الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي في 23 نوفمبر من عام 2010 أي قبل التصويت بأيام، والذي فتح الباب على مصراعيه أمام قطر لتحظو بتلك الفرصة وتقتحم عالم الرياضة من أوسع أبوابه.

وتشير الصحيفة الفرنسية إلى إن مأدبة الغداء تلك أثارت الشكوك، مما استدعى النيابة العامة في فرنسا لإعادة فتح التحقيق في ديسمبر 2019 في قضايا الفساد واستغلال النفوذ بتلك القضية، إذ يسعى للتحقيق مع رئيس الفيفا السابق سيب بلاتر في العاصمة باريس، على الرغم من التحقيق معه كشاهد في أبريل 2017.

تضيف لوموند: "وفقًا لمعلوماتنا، تم تعيين قاضيين للتحقيق لإلقاء الضوء على شروط الحصول على تنظيم كأس العالم من قبل الدوحة، في محاولة لتحطيم السرية التي حافظت عليها حاشية نيكولا ساركوزي لمدة عشر سنوات حول هذه المأدبة التي نظمت قبل أيام قليلة من التصويت على استضافة البطولة في 2 ديسمبر 2010."

وفي تحقيق استقصائي مستفيض للصحيفة الفرنسية، كشفت لوموند عام 2015 عن أن مأدبة غداء قادت قطر للدخول في "الدبلوماسية" الرياضية والاستحواذ على حق البث الحصري للمباريات وتنظيم عدة فعاليات دولية.

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن مأدبة الغداء الفاخرة تلك جمعت في قصر الإليزيه كل من ساركوزي ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السابق ميشيل بلاتيني وأمير قطر تميم بن حمد الذي كان وليا للعهد آنذاك ووزير الخارجية السابق حمد بن جاسم، وأبرم خلالها اتفاقا منح قطر تنظيم نهائيات كأس العالم، وشراء نادي باريس سان جيرمان الفرنسي والحصول على حق البث الحصري للمباريات لصالح مجموعة "بي.إن.سبورتس" القطرية.

ووفقًا لمحفوظات قصر الإليزيه، التي تمكنت لوموند من الوصول إليها، حضر كل من صوفي ديون المستشارة الرياضية لساركوزي، وكلود غيان الأمين العام لقصر الإليزيه مأدبة الغداء تلك؛ والتي تغذي الشكوك حول تواطؤ المصالح وتدخل الدولة في الشؤون الرياضية.

ونوهت الصحيفة إلى أن بلاتيني وصوفي ديون كانا قد استدعيا في 18 يونيو 2019، من قبل الشرطة في نانتير، في مقر المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية، قبل أن يطلق سراحهما. كما استدعي كلود غيان للتحقيق حول مأدبة الغداء المشبوهة.


واعترف بلاتيني في 2015 أيضا أن مأدبة الغداء كانت رسالة واضحة من أجل التصويت لقطر، لكنه قال: لم يطلب مني ساركوزي أبدا التصويت لصالح قطر، ولكن عرفت ما هو المطلوب جيدا!

وبحسب لوموند فقد عثر القضاء السويسري عام 2015 على 120 معاملة مالية مشبوهة، بين بلاتيني وقطر ولكن توقفت التحقيقات لأسباب غير معروفة.   قد يهمك أيضاً:   صحيفة أجنبية تكشّف تورط قطر في دفع رشاوي لتنظيم كأس العالم 2022   انطلاق العد العكسي لتنظيم كأس العالم بعد روسيا
arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسا تحقق في مأدبة غداء منحت قطر استضافة كأس العالم 2020 فرنسا تحقق في مأدبة غداء منحت قطر استضافة كأس العالم 2020



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية

ميدلتون وشارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - العرب اليوم

GMT 07:04 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

وفاة أول فنان عربي ب فيروس كورونا المستجد

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل

GMT 03:57 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

مسبار ناسا يستعد للاقتراب من سطح الشمس للمرة الثانية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab