إسرائيل تتجسس على هواتف مرضى كورونا
آخر تحديث GMT04:25:27
 العرب اليوم -

إسرائيل تتجسس على هواتف مرضى "كورونا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إسرائيل تتجسس على هواتف مرضى "كورونا"

الهواتف الذكيه
القدس المحتله - العرب اليوم

عرفت إسرائيل في تاريخها القصير استخدام التقنيات المتطورة لمراقبة هواتف أعدائها من منتمين للمقاومة الفلسطينية بغرض ملاحقتهم واغتيالهم، والآن تبدأ إسرائيل باستخدام نفس التقنيات لتتبع مواطنيها الذين أصيبوا بالكورونا بدعوى الحفاظ علي السلامة العامة.

وصرح مصدر رسمي بالحكومة الإسرائيلية رفض الإفصاح عن اسمه لوكالة أسوشييتد برس للأنباء، بأن حكومة نتنياهو أوكلت لهيئة الشيمبيت الاستخباراتية مهمة تتبع هواتف الحالات المصابة بفايروس كورونا ابتداء من أمس الأحد.

وتحدث نتنياهو بخطاب متلفز له مساء السبت عن عزمه تنفيذ خطة تتبع الهواتف لأنها ستحمي سلامة المجتمع العامة رغم ما في تلك الخطة من انتهاك لخصوصية الأفراد.

وتقول الحكومة الإسرائيلية إنها تمكنت من كشف 200 حالة مصابة جديدة بناء على معلومات أدلى بها المصابون الأولون عن خط تحركاتهم ما يبرر استخدام تعقب الهواتف للتعرف على المزيد من التحركات السابقة لكل من المصابين قبل اكتشافه من أجل الوصول للحالات الجديدة المحتمل إصابتها لتعزل سريعا.

وأضاف نتنياهو بخطابه إنه لم يكن يريد تنفيذ آلية المراقبة الهاتفية على مواطنين إسرائيليين ولكن الضرورة اضطرته لفعل ذلك.

وقال نيتسون هيرويتس رئيس حزب ميريتس الليبرالي المعارض للحكومة الإسرائيلية، إن استخدام تقنيات متطورة لتتبع بيانات المواطنين يعد خرقا فادحا لخصوصية الأفراد وانتهاكا لحريتهم الشخصية.

وقال نتنياهو مساء الأحد بعد تشاوره مع مسؤولين أمنيين وطبيين إنه يجرى بعض التعديلات على الخطة ليقلل كم البيانات الخاضعة للتتبع كما يريد تقليل عدد الأشخاص المتاح لهم الاطلاع على البيانات لتجنب إساءة استغلالها.

ويذكر أن الدولة الوحيدة الأخرى التي تستخدم تتبع الهواتف لمكافحة كورونا هى تايوان، وتستخدم تلك الطريقة فقط للتأكد من عدم مغادرة المصابين لمناطق الحجر الصحي ليس أكثر.

ومن جانبه أنكر مكتب نتنياهو دخول هيئة الشيمبيت الاستخباراتية بشأن مراقبة الهواتف، مضيفا أن القرار سيخضع لمناقشة البرلمان وأنه لن يدخل حيز التنفيذ قبل شهر من وقت الإعلان عن الخطة.

ويقول يوفال إلافاسي، مدير مركز أبحاث الأمن السيبراني بجامعة بنجوريون إن التقليل من حجم انتهاك الخصوصية بتلك الخطة متاح عبر جمع البيانات بشكل عشوائي، مضيفا: "أنا أدعم الخطة بشدة وفي مجتمع متطور من الجميل أن نرى مثل تلك التقنيات للتتبع تستخدم لحماية حياة البشر".

قد يهمك ايضـــــــــا:

خدمة جديدة لحاملي هواتف "سامسونغ" لمكافحة فيروس "كورونا"

الاتحاد الأوروبي يدعو لإصلاح الهواتف الذكية بدلًا مِن شراء منتجات جديدة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل تتجسس على هواتف مرضى كورونا إسرائيل تتجسس على هواتف مرضى كورونا



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو ترتدي قناعًا أبيضَ بأسلوب ملكي فاخر

لندن ـ العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك

GMT 02:56 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 العرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 04:48 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

ابنة رجاء الجداوي تكشف عن الحالة الصحية لوالدتها

GMT 04:48 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

ابنة رجاء الجداوي تكشف عن الحالة الصحية لوالدتها

GMT 04:32 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

أرنولد شوارزنيجر يحتفل بعيد ميلاد حماره "لولو"

GMT 04:32 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

أرنولد شوارزنيجر يحتفل بعيد ميلاد حماره "لولو"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab