اكتشفي تصرفات غريبة يسببها الاشتياق للحبيب
آخر تحديث GMT19:36:19
 العرب اليوم -

اكتشفي تصرفات غريبة يسببها الاشتياق للحبيب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اكتشفي تصرفات غريبة يسببها الاشتياق للحبيب

اكتشفي تصرفات غريبة يسببها الاشتياق للحبيب
القاهرة - العرب اليوم

الحبّ اجتياح لشخصيتنا الحقيقة الأساسية بكلّ ما للكلمة من معنى وزلزال يضربنا لا نعرف نتائجه إلاّ مع مرور الأيام ومعايشتنا للأحداث والتجارب المختلفة. فليس فقط تُقحمنا مشاعرنا في تصرفات غريبة حين نقع في الحبّ، بل في حالة الحبّ ككل. ومن الأكثر الحالات التي تُخرجنا عن طبيعتنا هي الاشتياق لمن نحبّ وبعدنا عنه، وهي حالة تدفعنا للاقدام على أغرب التصرفات التالية.

كونها كائن مجبول بالعواطف، تسقط الموضوعية لديها أمام الحبّ والعشق، لذا تجدين معظم النساء وعلى رغم إسهابهنّ في التحدّث عن المعايير الاجتماعية للتعبير عمّا يجوز وعما لا يجوز، وكيف يجدن حسن التصرّف مع الحبيب ومع الرجل في شكل عام، وغالباً ما تتّسم هذه الأحاديث بالميل نحو العقلانية والموضوعية والوعي المبالغ به والنضج لتكتشفي العكس تماماً في تصرفاتهنّ مذ أن يلمع الحبّ في عيونهنّ.

وفي هذا السياق، تعتبر العدائية أكثر الاشارات المبطّنة التي تنطوي على اشتياق للحبيب خصوصاً في العلاقات التي تفصل بينها المسافات كالسفر أو الغياب، فقد يشتاق الرجل لحبيبته ولكنّه يعرف الفصل بين مشاعره وحياته الاجتماعية، فيما المرأة تسقط الفراغ العاطفي على تفاصيل يومياتها الصغيرة كالعمل والعائلة والصديقات، فيظهر الغضب عليها، وتنقبض تقاسيم وجهها وتهجرها الابتسامة ويكون السبب بكلّ بساطة أن حبيب القلب بعيد عنها هذه الفترة.

من جهة أخرى وعلى رغم دفاعنا المتواصل عن المرأة، ولكننا بكلّ موضوعية لا نستطيع أن ننكر أنّ النكد أحياناً يستطيع أن يكون سيّد مواقفها وتصرفاتها وخصوصاً حين تشتاق لحبيبها. ولكنّ المفارقة الكبيرة أنّ أوّل ضحاياها في هذه الحالة سيكون حبيبها نفسه! فبدلاً من أن تعبّر له عن النقص الذي تشعر به بسبب بعدهما عن بعضهما، تصبّ جمّ غضبها عليه، تفتعل الشجارات لأسباب سخيفة، تغضب منه لأي كلمة ينبث بها وقد يصل بها الأمر الى الغيرة العمياء والشكّ والاتهامات فقط لإغاظته ليس أكثر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشفي تصرفات غريبة يسببها الاشتياق للحبيب اكتشفي تصرفات غريبة يسببها الاشتياق للحبيب



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 12:04 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

هواوي تغوص بعمق في المركبات الكهربائية

GMT 19:27 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

10 سيارات تحقق معادلة السعر والفخامة في 2021

GMT 09:40 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

عملاق صيني للطرق الوعرة سيظهر العام الجاري

GMT 20:19 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

قناع قرع العسل لشد بشرة الوجه مزهل وبسهوله

GMT 03:27 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab