سر أوراق الأميرة ديانا التي أحرقتها شقيقة الملكة إليزابيث
آخر تحديث GMT08:31:09
 العرب اليوم -

كتابات ذات طابع "شخصي" عن الطلاق من تشارليز

سر أوراق الأميرة ديانا التي أحرقتها شقيقة الملكة إليزابيث

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سر أوراق الأميرة ديانا التي أحرقتها شقيقة الملكة إليزابيث

الأميرة ديانا والأميرة مارغريت
لندن ـ كاتيا حداد

دمّرت الشقيقة الصغرى للملكة إليزابيث، رسالة ذات طابع "شخصي للغاية" كتبتها الأميرة ديانا إلى الملكة الأم، في محاولة لحماية التاج.

ومرت الأميرة مارغريت ببعض الأوراق في عام 1993 - بعد أشهر عدة من إعلان تشارلز وديانا طلاقهما - واختارت حرق بعض المراسلات، بحسب كاتب السيرة الملكية ويليام شوكروس، وُيعتقد أن الأوراق المُدمرة تتضمن رسائل خاصة بين الملكة الأم وأميرة ويلز، على الرغم من أن محتواها غير معروف.

وكتب الكاتب ويليام شوكروس البالغ 72 عاما، في أحد كتبه، الذي اخُتير من قبل الملكة لكتابة السيرة الرسمية للملكة الأم  "كانت الأميرة مارغريت دائما ما تقوم بالفرز الدوري لأوراق أمها. وبناء على أوامر الأميرة، تم سحب حقائب سوداء كبيرة من الورق للتدمير بدلًا من إرسالها إلى الأرشيف الملكي، وأضاف "لا يوجد سجل لما فُقد، لكن الأميرة مارغريت في وقت لاحق أخبرت ليدي بين (التي كانت مرتبطة بالزواج من السكرتير الخاص للملكة إليزابيث، السير آرثر بن) أن من بين الأوراق التي دمّرتها كانت رسائل من أميرة ويلز إلى الملكة إليزابيث، لأنها كانت خاصة جدا".

لا شك أن الأميرة مارجريت شعرت أنها تحمي أمها وأفراد العائلة الآخرين، فيما يُعتقد أن الملكة كتبت إلى ديانا وتشارلز للتوصية بالطلاق، لكن في مراسلات مكتوبة بين الأمير فيليب وديانا، أخبر دوق أدنبره زوجة ابنه عن زوجته ورفضها لما يحدث مع تشارلز وحبه لكاميلا، وفي رسالة تعود إلى يوليو /تموز1992، كتب فيليب "لم نحلم قط أنه قد يتركك من اجل كاميلا، لا أستطيع أن أتخيل أن أي شخص عاقل يتركك أنت من أجل كاميلا".

وعلى الرغم من أن فيليب كان متعاطفا مع الوضع، فقد أوضح إلى ديانا أنه لن يدعمها في تورطها في علاقات رومانسية جديدة فكتب "نحن لا نوافق على أن يكون لأي شخص منكم عشيق"، وقال أيضا إن ديانا مسؤولة جزئيا عن انهيار زواجها وتشارلز.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سر أوراق الأميرة ديانا التي أحرقتها شقيقة الملكة إليزابيث سر أوراق الأميرة ديانا التي أحرقتها شقيقة الملكة إليزابيث



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab