جامعة  يونيفيرسيتي كوليج لندن   تعتذر عن رعايتها لأبحاث تحسين النسل
آخر تحديث GMT21:01:58
 العرب اليوم -

جامعة " يونيفيرسيتي كوليج لندن " تعتذر عن رعايتها لأبحاث تحسين النسل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جامعة " يونيفيرسيتي كوليج لندن "  تعتذر عن رعايتها لأبحاث تحسين النسل

طلاب الجامعات في بريطانيا
لندن - العرب اليوم

أعربت جامعة " يونيفيرسيتي كوليج لندن "  عن " عميق أسفها " للدور الذي لعبته  في الترويج لدراسات " تحسين النسل"  التي رعتها بشكل رئيسي في أوائل القرن الماضي. وتعهدت الجامعة بتحسين ظروف العاملين والطلبة المصابين بعاهات  وباعارة اهتمام أكبر للكشف عن التركة الخبيثة المتمثلة في حركة مدانة.

وأضاف اعلان الجامعة ان هذه الأيديولوجيا الخطرة عززت الفكرة المشبوهة بأن التنوع في الحياة البشرية يمكن ان يمنح قيما مختلفة وهو ما وفر تبريرا لعدد من أفظع الجرائم في التاريخ الانساني مثل عمليات الابادة والموت القسري والاستعمار وغيرها من أشكال القتل الجماعي والاضطهاد القائمة على أسس عرقية.

وذكرت صحيفة " الغارديان " ان اعتذار الجامعة عن تشجيعها لأبحاث تحسين النسل  التي كانت ذات أهداف عنصرية وتمييزية تمثل أحدث مساعي الجامعة للنأي بنفسها عن صلاتها بدعاة هذه الأبحاث من أمثال مؤسسها وممولها السير فرانسيس غولتن.

ويجيء الاعتذار استجابة لتقرير لجنة مستقلة صدر أخيرا حول صلات الجامعة بدراسات الهندسة الوراثية. اضافة الى ذلك كشف النقاب عام 2018  عن قيام محاضر في الجامعة بعقد مؤتمر خاص بأبحاث تحسين النسل وكان من بين المتحدثين دعاة لتفوق العرق الأبيض.وكانت الجامعة قد استبدلت في العام الماضي أسماء قاعات للمحاضرات تحمل اسماء غولتن وأساتذة تولوا رئاسة أقسام تحسين النسل في الجامعة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

جامعة هارفارد تعرض التقاعد المبكر على موظفيها لخفض النفقات

جامعة موسكو الأولى محليا والـ 40 في التصنيف العالمي للجامعات المرموقة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة  يونيفيرسيتي كوليج لندن   تعتذر عن رعايتها لأبحاث تحسين النسل جامعة  يونيفيرسيتي كوليج لندن   تعتذر عن رعايتها لأبحاث تحسين النسل



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab