سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل
آخر تحديث GMT08:40:52
 العرب اليوم -

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل

الرياض ـ وكالات

كشف رجل أعمال سعودي عن إمتلاكه إبلا تعد الأغلى ثمنا في العالم، موضحا أن دافعه إلى شراء كل هذه الإبل ودفع الملايين بها هو حبه لها وهواية تربيتها. وأشار الشيخ إبراهيم المهيلب، من رجال الصناعة السعودية، إلى أن قطيع الإبل خاصته وجود بمزرعة خاصة في نفود نواظر التي تبعد 190 كيلومترا إلى الشمال من بريدة. وقال إن الإبل التي يربيها إبتاعها بأكثر من 150 مليون ريال سعودي وإن ثمنها الآن يربو على الضعف، لكنه لا يفكر في بيعها لأنه يحبها ويرغب بالإحتفاظ بها. وأشار المهيلب إلى امتلاكه إبل "المغاتير" الأغلى ثمنا في العالم، مبينا أن المغاتير هي الإبل البيضاء ويصفها بأنها "نوارة القلب"، متابعا أنه يستقبل ضيوفه هواة تربية الإبل من منطقة الخليج في مكان قريب من مزرعته بحليب النوق والقهوة العربية قبل أن يصطحبهم في جولة ليعاينوا إبله الثمينة. من جهته، قال الدلال في سوق الإبل في مدينة بريدة عبدالعزيز السلوم إن الإبل النادرة التي تصل قيمتها إلى ملايين الريالات لا تباع ولا تشترى في سوق الجمال العادية، حالها كحال ناقة لدى المهيلب سماها "السعودية" تزيد قيمتها وحدها على 30 مليون ريال. جدير بالذكر أن إبل المهيلب فازت بعدة جوائز مرموقة أهمها جائزة مسابقة الملك عبدالعزيز السنوية لنخبة النخبة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab