مشاكل وحلول  العرب اليوم
آخر تحديث GMT11:28:32
 العرب اليوم -
 العرب اليوم - لست مؤهلة
 العرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا فتاة عمري 18 عامًا، كنت معجبة بشاب أيام المدرسة. ولكني لم أكن أعرف ما شعوره ناحيتي، حتى إنني لم اكن أعرف أنه أصغر منّي. ولقد اعترف

 العرب اليوم -

يبدو انك غير مؤهلة للزواج بهذا الشاب، الذي بدو جادًا وعاطفيًا، لكنه غير مؤهل الآن لهذه العلاقة. هذه الأمور ليس فيها عنصر مجاملة ولا تضييع وقت. أعتقد أنك تعرفين يا يبدو انك غير مؤهلة للزواج بهذا الشاب، الذي بدو جادًا وعاطفيًا، لكنه غير مؤهل الآن لهذه العلاقة. هذه الأمور ليس فيها عنصر مجاملة ولا تضييع وقت. أعتقد أنك تعرفين يا...المزيد

 العرب اليوم - مرحلة شك
 العرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا فتاة على مشارف سن الرّشد. لكنني أعيش مرحلة من الشك في هويتي الجنسية، حيث أشعر بأني ذكر ولست فتاة. ولا أحب أي شيء يتعلق بالأنوثة. ماذا

 العرب اليوم -

الكثير من المراهقين يمرون بمرحلة شك في الهوية الجنسية. وهي مرحلة مؤقتة وعابرة إذا ما تم التعامل معها بذكاء وتفهم من قبل ذاتك، ومن قبل من حولك، أو حتى المتخصصين، الكثير من المراهقين يمرون بمرحلة شك في الهوية الجنسية. وهي مرحلة مؤقتة وعابرة إذا ما تم التعامل معها بذكاء وتفهم من قبل ذاتك، ومن قبل من حولك، أو حتى المتخصصين،...المزيد

 العرب اليوم - تزوجي
 العرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا سيدة سعودية عمري 39 عامًا ، مطلقة منذ سنة ونصف السنة. وعندي 9 أبناء (6 بنات و 3 أولاد)، أكبرهم صبي عمره 17 عامًا، واصغرهم بنت

 العرب اليوم -

أنت تشعرين بحرمان وما زلت في عز شبابك، وهذا إحساس طبيعي وحق شرعي لك أن تشبعينه بالطريقة الشرعية . بخصوص أولادك، أنت ترين الضياع من ناحية، وإهمالك من ناحية أخرى، أنت تشعرين بحرمان وما زلت في عز شبابك، وهذا إحساس طبيعي وحق شرعي لك أن تشبعينه بالطريقة الشرعية . بخصوص أولادك، أنت ترين الضياع من ناحية، وإهمالك من ناحية أخرى،...المزيد

 العرب اليوم - الأبرياء
 العرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا عمري 17 عامًا. وأعيش في الامارات. تعرفت الى شخص قبل فترة من خلال الـ "شات". وذات مرة طلبت منه الإيميل حتى أضيفه. ويوم أضفته وتعرفت إليه

 العرب اليوم -

إلى من هم في مثل عمركم، فإن مساحة البراءة حتمية وموجودة. والله الحمد، إن عنصر الجنس والرغبات غير موجود في الثرثرة بينكما. لكن، هو سيبقى مجرد كلام على ورق أو إلى من هم في مثل عمركم، فإن مساحة البراءة حتمية وموجودة. والله الحمد، إن عنصر الجنس والرغبات غير موجود في الثرثرة بينكما. لكن، هو سيبقى مجرد كلام على ورق أو...المزيد

 العرب اليوم - مدرس عاقل
 العرب اليوم -

السلام عليك يا سيدتي:أنا فتاة جامعية عمري 20 سنة، صارلي سنة تقريبًا أحب أستاذي في الجامعة. وهو كويتي متزوج وعمره 33 عامًا. إلا أن هذا الحب من طرف واحد. وبصراحة

 العرب اليوم -

* لله الحمد، هذا المدرس عاقل وغير متجاوب معك، فهناك حالات يتجاوب فيها المدرسون وتضيع البنت. هذا الرجل متزوج، أي انه مرتبط، فحرام وعيب التحرش برجل مرتبط. وهذه الحالة التي * لله الحمد، هذا المدرس عاقل وغير متجاوب معك، فهناك حالات يتجاوب فيها المدرسون وتضيع البنت. هذا الرجل متزوج، أي انه مرتبط، فحرام وعيب التحرش برجل مرتبط. وهذه الحالة التي...المزيد

 العرب اليوم - ‏عصبية وكارهة للحياة
 العرب اليوم -

أنا فتاة عمر31 ‏عامًا ، أعيش مع أخي الأكبر منذ 4 ‏سنوات. ماذا أقول لك يا سيدتي، وكيف أفسر لك مشكلتي؟ أنا أعيش في وحدة قاتلة، وأي شخص أتعرف إليه

 العرب اليوم -

‏* ‏ابنتي.. حالك حال كثيرات من بنات عربيات موجودات في مجتمعنا العربي، ويعود السبب في ذلك إلى حقيقة مرة، ألا وهي زيادة عدد الإناث وقلة عدد الذكور في عالمنا العربي. ‏* ‏ابنتي.. حالك حال كثيرات من بنات عربيات موجودات في مجتمعنا العربي، ويعود السبب في ذلك إلى حقيقة مرة، ألا وهي زيادة عدد الإناث وقلة عدد الذكور في عالمنا العربي....المزيد

 العرب اليوم - حالة تشويش
 العرب اليوم -

سيدتي: انا بنت عمري 14 سنة وعندي 6 إخوة أصغر مني. عندي مشكلتان: الاولى تكمن في ان امي اكتشفت ان والدي يكلم فتيات أخريات. بعد أن فتشت في تليفونه الخاص.

 العرب اليوم -

الحالة التي أنت فيها، هي حالة تشويش بسبب الازمة الدائرة بين امك وأبيك، وفي مثل عمرك، ليس بيدك الكثير لتعلميه سوى الحفاظ على هدوئك. وغن جاء وقت مناسب قولي لأمك الحالة التي أنت فيها، هي حالة تشويش بسبب الازمة الدائرة بين امك وأبيك، وفي مثل عمرك، ليس بيدك الكثير لتعلميه سوى الحفاظ على هدوئك. وغن جاء وقت مناسب قولي لأمك...المزيد

 العرب اليوم - أحزان الزوجة الثانية
 العرب اليوم -

سيدتي...أنا سيدة في الثلاثين ، تزوجت منذ 8 أشهر وأنا مستقرة وسعيدة وبيني وبين زوجي تفاهم كبير. أنا زوجته الثانية، وقد تحاببنا كثيرًا، وهو يعتبرني الزوجة والحبيبة والصديقة وكل شيء

 العرب اليوم -

* عزيزتي...لو لم يسل لعاب الفار الصغير. إن رأى قطعة الجبن، لما اندفع نحو المصيدة وفقد رأسه، رخيص هو كلام الحب الذي يصطاد به المزواج كل فتاة تحلم بالرومانسية . * عزيزتي...لو لم يسل لعاب الفار الصغير. إن رأى قطعة الجبن، لما اندفع نحو المصيدة وفقد رأسه، رخيص هو كلام الحب الذي يصطاد به المزواج كل فتاة تحلم بالرومانسية ....المزيد

 العرب اليوم - نوع من المداراة
 العرب اليوم -

أنا امرأة متزوجة ومرتاحة في حياتي والحمد لله، باستثناء بعض المنغصات التي أتمنىّ، بعد الله، أن اجد حلًا لها لديك. سديتي، زوجي عصبي جدًا، وأشعر بأنه ينفعل لأتفه الأمور، حيث

 العرب اليوم -

* من الواضح يا عزيزتي أن زوجك يبحث عن حالة قبول له. ولذلك هو يعرض نقض القبول بمداراة بنت أخيه. قد تكون هناك مبالغة في الامر، ومن حقك أن تتضايقي * من الواضح يا عزيزتي أن زوجك يبحث عن حالة قبول له. ولذلك هو يعرض نقض القبول بمداراة بنت أخيه. قد تكون هناك مبالغة في الامر، ومن حقك أن تتضايقي...المزيد

 العرب اليوم - حيرة يا صغيرة
 العرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا فتاة عمري 13 سنة، "مصاحبة" فتى عمره 15 سنة. مشكلتي أني لم أعد أحبه وأصبحت معجبة بواحد آخر، ولكني خائفة أن اتركه ثم أعود وأكتشف أني

 العرب اليوم -

* إن لم تبدي حيرة، تكون هناك مشكلة في الامر كله. نعم، من الطبيعي أن تبدي حيرة، وعمرك يا طفلتي يا صغيرتي 13 سنة. لا هذا حب ولا ذاك حب. * إن لم تبدي حيرة، تكون هناك مشكلة في الامر كله. نعم، من الطبيعي أن تبدي حيرة، وعمرك يا طفلتي يا صغيرتي 13 سنة. لا هذا حب ولا ذاك حب....المزيد

 العرب اليوم - حالة هروب
 العرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا طالب أتابع دراستي في آخر سنة من المرحلة الثانوية، عمري 18 سنة. المشكلة أنني خلال السنوات السابقة، كنت أدرس وأجتهد. وكنت أتفوّق، إلا أن وضعي هذه

 العرب اليوم -

* بني، إن الحالة اليت تمر بها طبيعية وتصيب كثيرين حين يتعرضون لضغوط شديدة، ويكون امامهم خيار من اثنين: إما الإقبال والحرب، أو الهروب وتسمى بالإنجليزي “Fight or Fight” . * بني، إن الحالة اليت تمر بها طبيعية وتصيب كثيرين حين يتعرضون لضغوط شديدة، ويكون امامهم خيار من اثنين: إما الإقبال والحرب، أو الهروب وتسمى بالإنجليزي “Fight or Fight” ....المزيد

 العرب اليوم - غسالة الموتى
 العرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي والدي معاق، واستعابه بطيء، وكلامه قليل، مع أني احيانًا أحس بأنه يفهم كل شيء. لكن ثقل لسانه يمنعه من التحدث. ولهذا السبب، فإن علاقتنا به سطحية، الكل

 العرب اليوم -

هذه الأم هي بمثابة ابتلاء عظيم لكم كلكم. لا رحمة، لا قيم، لا إنسانية، بكل أسف إن تأثير ذلك جاء على شكل انحرافات شديدة. اغتصاب داخل العائلة، واغتصاب خارج العائلة، هذه الأم هي بمثابة ابتلاء عظيم لكم كلكم. لا رحمة، لا قيم، لا إنسانية، بكل أسف إن تأثير ذلك جاء على شكل انحرافات شديدة. اغتصاب داخل العائلة، واغتصاب خارج العائلة،...المزيد

 العرب اليوم - مدمن قلة أخلاق
 العرب اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا سيدة عمري 32 سنة، متزوجة منذ 6 أعوام، وليس لديّ أولاد، والحمد لله على كل حال. زوجي طيب وحنون جدًا معي، إلا أنه أدمن في الآونة

 العرب اليوم -

اسمعي يا ابنتي، مشكلة زوجك ليست لأنه مدمن أفلام جنسية، مشكلة زوجك أنه مدمن قلة أخلاق بشكل عام. والعتب ليس عليه، العتب كل العتب عليك أنت. بمعنى صحيح، أننا نطلب اسمعي يا ابنتي، مشكلة زوجك ليست لأنه مدمن أفلام جنسية، مشكلة زوجك أنه مدمن قلة أخلاق بشكل عام. والعتب ليس عليه، العتب كل العتب عليك أنت. بمعنى صحيح، أننا نطلب...المزيد

 العرب اليوم - أنا ذكر
 العرب اليوم -

عندي مشكلة وأتمنى أن تساعديني. انا بنت عمري 17 عامًا، لكن أحس بأني ذكر حقيقي. ولا أحب أي شيء يتعلق بالأنوثة. أرجوك ساعديني. ما العمل؟

 العرب اليوم -

* الأمر طبيعي في مرحلتك العمرية. فكثير من المراهقين يمرون في مرحلة شك في الهوية الجنسية. وهي مرحلة مؤقتة وعابرة إذا ما تم التعامل معها بذكاء وتفهم من قبل ذاتك، * الأمر طبيعي في مرحلتك العمرية. فكثير من المراهقين يمرون في مرحلة شك في الهوية الجنسية. وهي مرحلة مؤقتة وعابرة إذا ما تم التعامل معها بذكاء وتفهم من قبل ذاتك،...المزيد

 العرب اليوم - أنت ضحية
 العرب اليوم -

أنا فتاة خليجية عمري 19 سنة، تعرضت للاغتصاب وأنا في سن 10 سنوات تقريبًا، أي قبل أن ابلغ. الى ذلك، أعتقد اني فقدت عذريتي من خلال اللعب برشاش الماء لدرجة

 العرب اليوم -

* ابنتي، بكل أسف لقد تعرضت للاغتصاب وأنت طفلة. فأنت ضحية يقف الشرع والقانون معها ولا أدري هل عرف أهلك بالأمر أم لا؟ إن جهلك جعلك تسعين الى إيذاء نفسك * ابنتي، بكل أسف لقد تعرضت للاغتصاب وأنت طفلة. فأنت ضحية يقف الشرع والقانون معها ولا أدري هل عرف أهلك بالأمر أم لا؟ إن جهلك جعلك تسعين الى إيذاء نفسك...المزيد

 العرب اليوم -
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab